• ×

قائمة

سيف بن زايد يطلق مبادرة \"غراس الأمل\" للمعاقين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن الإعاقة لا يمكنها أن تقف عائقاً أمام العطاء والإبداع، حال وجدت النية الصادقة على العمل والإنتاج .



جاء ذلك خلال إطلاق سموه أمس الاثنين مبادرة غراس الأمل لذوي الإعاقة، حيث تشارك سموه، ونخبة من ذوي الإعاقة من مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل المعاقين، في غرس نخلة العطاء بمقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي، لتكون رمزاً لتلك المبادرة التي ستمضي قدماً في ترسيخ معاني الولاء والانتماء للوطن والقدرة على العمل والبناء الجماعي، من دون استثناء أي من فئات المجتمع .



وقال سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، إننا نستهدي بالرؤية الحكيمة التي عبر عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في خطابه الوطني بمناسبة الذكرى 38 لقيام دولة الاتحاد، حيث دعا إلى تقديم الدعم المطلق لجهود إحياء الممارسات الإماراتية الأصيلة، وعلى رأسها تعزيز التلاحم المجتمعي والتماسك والتكافل والشراكة المجتمعية . كما حث الخطاب على أهمية المبادرات الوطنية التي تستنهض قيم العمل، وتضع الشباب في صلب العملية التنموية التي ننشدها عبر تفعيل قوى المجتمع بإعادة تشغيل القدرات المعطلة ودمج المعاقين .



وأشار سمو الشيخ سيف بن زايد إلى أهمية تنمية القدرة على الغرس بوصفه رمزا للإنتاجية والتآزر والاهتمام بمستقبل الأجيال القادمة من الأصحاء الذين سينعمون ببيئة صالحة، تتربع فيها شجرة النخيل كمعلم وطني شامخ وركيزة من ركائز مسيرة الخير والحفاظ على الهوية والتراث، لافتاً سموه إلى أن الغرس أساس النماء ورمز العرفان والولاء .



وانتهى سموه قائلاً: إنه لمن الرائع أن نرى أفراداً حرمتهم الأقدار بعض القدرات الجسدية أو الذهنية، لكنهم ما فتئوا يبهروننا دوماً بقدراتهم الفريدة وطاقاتهم الخلاقة على تقديم ما يعجز عنه الكثيرون، حتى غدا بعضهم معيلاً لغيره من الأصحاء، بفضل الإرادة والعزيمة في نفوسهم، وما توفره قيادة الوطن من دعم واسع يكفل سبل العيش الكريم لفئات المجتمع كافة .



وتتضمن مبادرة غراس الأمل عدة أنشطة وخدمات ومشاريع تعمل وزارة الداخلية على تحقيقها هذا العام، منها إطلاق برنامج أصدقاء الشرطة (قريباً)، ودعم ذوي الإعاقة، بتمكينهم من حضور الفعاليات الفنية والترفيهية والثقافية الهادفة، وتنظيم استطلاعات رأي خاصة بهم للتعرف بشكل أدق إلى متطلباتهم ومقترحاتهم، بشأن الخدمات التي تقدمها الوزارة لهم، وسبل تطويرها، إلى جانب غيرها من الأنشطة والخدمات المتنوعة .



وقالت وداد حمد المبارك رئيسة شعبة الأنشطة في مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل، إن هذه المبادرة الطيبة ليست بغريبة على أبناء سيد الخير والعطاء المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، مشيرة إلى مشاعر البهجة التي غمرت الأطفال حين استقبلهم سموه بقلب صادق الحنو، ومشاعر نبيلة، أشاعت الثقة في نفوسهم في لحظة أبوية فياضة، ليكونوا بذلك مثالا لغيرهم من ذوي الإعاقة خصوصاً وباقي النشء من الأصحاء على وجه العموم .



وقال ناصر علي بن عزيز الشريفي مدير إدارة مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين، إن هذه المبادرة الحضارية واللفتة الإنسانية من سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية غراس الأمل تعتبر امتداداً لاهتمام ورعاية سموه المستمرة للمعاقين، مشيراً إلى أن غراس الأمل، عبر النخلة جاءت تجديداً لتأكيد اهتمام قيادتنا بأبنائها من هذه الفئة، الذين أكدوا قدرتهم على الغرس في رمزية النخلة التي سيأكل من ثمارها الجيل القادم من الأصحاء .



. .ويستقبل سفراء 3 دول



استقبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في مكتبه أمس، كلا على حدة، حميد شبيرة سفير الجمهورية الجزائرية لدى الدولة، ويانوش غونتي سفير جمهورية المجر، وجريس آر زبرنسيسا سفيرة جمهورية الفلبين لدى الدولة .



وتم خلال اللقاءات بحث عدد من الموضوعات ذات الأهمية المشتركة وتطوير آفاق التعاون بين الإمارات وهذه الدول. حضر اللقاءات ناصر لخريباني النعيمي أمين عام مكتب سموه.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  574
التعليقات ( 0 )