• ×

قائمة

طفل معاق ينافس الحاسوب على تحديد أي تاريخ خلال ثوان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 على الرغم أن الطفل السعودي صالح موفق باديب مصاب بالتوحد، إلا أنه يمتلك موهبة خاصة تتلخص في حفظه لتقويم 10 سنوات، وقدرته على تحديد اليوم الصحيح لأي تاريخ خلال 5 سنوات ماضية أو مقبلة في ثوان معدودة.
وحول قصة اكتشاف تلك الموهبة التي ينافس فيها الطفل الحاسب الآلي يقول د. عيد جمعة -رئيس قسم التربية الخاصة بمدارس العلا الأهلية في جدة-: إن \"صالح\" حضر إلى قسم التقييم والتشخيص بالمدرسة برفقة والده الذي كان يرغب في إلحاق ابنه البالغ من العمر 9 سنوات وستة أشهر بالمدرسة.
وأوضح والد الطالب أن ابنه يعاني من تشتت الانتباه والتحدث بألفاظ نابية، وتم تشخيصه سابقا من قبل أحد مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة على أن لديه تخلفا عقليا بسيطا، ونسبة ذكائه 45 درجة تضعه في فئة التخلف العقلي المتوسط، وأنه يحمل تقريرا آخر يفيد بأن الابن مصاب بحالة من حالات التوحد الشديد المصاحب له تخلف عقلي، بحسب صحيفة \"الوطن\" السعودي.
من جهتها بدأت المدرسة في تطبيق اختبارات نفسية لتحديد نسبة ذكاء الطالب صالح، وتم دمجه مع أقرانه العاديين لعدة أشهر، ثم أجري له اختبار آخر تبين من خلاله أنه يتمتع بنقاط قوة في مجال الاستدلال الحسابي والذاكرة قصيرة المدى، وتم إخضاعه لأربعة برامج أكاديمية هي: تنمية المهارات التعليمية، تعديل السلوك، تنمية المهارات اللغوية، ودمج الطالب مع طلاب التعليم العام.
ومن خلال البرامج الأكاديمية تمكن صالح من اجتياز مهارات الصف الأول، والتحق رسميا بالمستوى الثاني الابتدائي، حتى تمكن من التفوق على الطلاب العاديين في مجال الرياضيات، وأصبح يشارك بفاعلية عالية في الإذاعة المدرسية.
وبحسب جمعة فإن ذلك جاء بمتابعة مستمرة وإصرار قوي من والده ووالدته؛ اللذين كانا يتابعان حالته بشكل يومي.
موهبة فريدة
لكن المفاجأة هي اكتشاف إدارة المدرسة موهبة صالح الفريدة؛ التي تتمثل في حفظه التام للتواريخ الهجرية والميلادية بأيامها لعشر سنوات، منها 5 سنوات سابقة و5 سنوات لاحقة، وجاء اكتشاف هذه الموهبة خلال توجيه عدة أسئلة للطالب عن تسمية أيام تواريخ معينة لسنوات مضت وسنوات لاحقة.
وبرر جمعة هذه الموهبة بأن الأطفال المصابين بالتوحد لديهم قدرة عالية على الحفظ، وبإمكانهم تخزين قوائم المعلومات في ذاكرتهم، وحفظها لفترات طويلة بنفس التفاصيل، دون أن يحدث لها أي تغيير يذكر، وأن الظاهرة الفردية التي يملكها الطالب صالح اتضح أنها ليست مجرد قدرة على الحفظ؛ لأن هناك تواريخ كثيرة حدثت في الماضي أو ستحدث في المستقبل، وكل هذه المعلومات لا تتوفر في تقويم محدد، وبالتالي لا يمكن أن يكون الطفل قد حفظها.
وأشار إلى أن الطالب لديه قدرة حساب التقويم من خلال معرفة القواعد الأساسية، التي تعمل بموجبها التقاويم، ويقوم بتطبيق هذه القواعد بشكل آلي وبسرعة فائقة، حتى وإن كان لا يعرف كيف يقوم بذلك، ويقوم بهذه العمليات في بعض الأحيان بسرعة تفوق سرعة المختصين في الرياضيات، ولديه مهارة حساب تظهر في بعض الأحيان بشكل آخر؛ كالقدرة على إجراء العمليات الحسابية بسرعة فائقة.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  635
التعليقات ( 0 )