• ×

قائمة

\"الاعلى للمعوقين\" يطلق معايير الاعتماد الوطنية لمراكز ذوي الاحتياجات الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 اطلق المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين معايير الاعتماد الوطنية لمراكز ومؤسسات وبرامج الاشخاص ذوي الإعاقة لتحسين نوعية الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات.

وقالت أمين عام المجلس الدكتورة امل النحاس في حوار مع وكالة الانباء الاردنية (بترا) اداره مساعد مديرها العام للشؤون الصحفية الزميل حامد العبادي ان المجلس عمل على مراجعة المرحلة الاولى من الاستراتيجية منذ عام 2007 وحتى 2009 ، ورصد التزام المؤسسات الرسمية بتنفيذ بنودها ومحاورها من خلال المؤتمر الوطني الاول حولها .

وبينت انه تم خلال المؤتمر مراجعة المرحلة الثانية من الاستراتيجية التي تبدأ العام الحالي وتنتهي عام 2015 ، واضافة محور الاستغلال والعنف لذوي الاعاقة ، واعادة صياغة محاورها ووضع مسودتها تمهيدا لاقرارها ، مشيرة الى ان المجلس انتهى من اعداد المسودة الاولية لمعايير المدارس الدامجة .

وقالت ان المجلس باشر في اعداد تقرير وطني عن واقع الاعاقة في الاردن لتقديمه للجنة الدولية المعنية بمتابعة تنفيذ بنود اتفاقية حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة .

وذكرت ان المجلس وضع معايير وشروطا لتنظيم الية دعم التعليم في مراكز التربية الخاصة ( القطاع الخاص) لافتة الى اهتمامه ببناء قدرات العاملين في مراكز التوحد وتطوير معاييرالاعتماد الخاص لبرامج التوحد وبرامج الاعاقة العقلية وتطوير معايير مراكز تشخيص الاعاقة المبكرة .

واشارت الى تعاون المجلس مع وزارة الصحة لايجاد فرق متخصصة لتقديم خدمات التشخيص المبكر للاشخاص المعوقين ، واتخاذ اجراءات للتوجه الى مراكز الامومة والطفولة للكشف المبكر عن الاعاقة ، ومع وزارة العمل ومؤسسة التدريب المهني لتسهيل البيئة المكانية للمعوقين ، ومع مؤسسة الضمان الاجتماعي لتعديل التعليمات الخاصة بالمعوقين .

واوضحت ان المجلس يعمل على تطوير وتعديل التشريعات الخاصة بالمعوقين لتتواءم مع الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها الاردن ، ومع قانون حقوق الأشخاص المعوقين رقم 31 لسنة 2007 بما يضمن حق الشخص ذي الإعاقة في الحياة والدمج والمساواة مع باقي افراد المجتمع .

وزادت ان مجلس الوزراء قرر اعتماد المجلس الاعلى لمتابعة تنفيذ بنود الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة على المستوى الحكومي ، لافتة الى اعداد المجلس الاعلى مسودة لنظام إعفاءات الأشخاص ذوي الإعاقة بموجب المادتين 14و4 من قانون حقوق الأشخاص المعوقين تمهيدا لإقرارها .

وقالت إن المجلس خاطب وزارة العمل لتعديل نص المادة 13 من قانون العمل الأردني لرفع نسبة تشغيل الأشخاص المعوقين الى 4 بالمائة ، وخاطب ديوان الخدمة المدنية لتعديل المادة 28 من تعليمات اختيار وانتقاء الموظفين لتخصيص 4 بالمئة من الوظائف للأشخاص المعوقين .

واشارت الى ان المجلس بدأ بتوثيق البيانات للسجل الوطني للأشخاص ذوي الاعاقة بالتنسيق مع الهيئة التنسيقية للتكافل الاجتماعي وتشكيل فريق عمل مشترك بين المجلس والهيئة والجمعية العلمية الملكية لتطوير نظام وتبادل المعلومات بهدف اصدار البطاقة التعريفية للاشخاص ذوي الاعاقة .

واكدت على دور المجلس في مساندة ودعم ذوي الاعاقة وأسرهم ماديا ومعنويا لتمكينها من تحقيق احتياجات أبنائها وتحسين نوعية حياتهم داخل الاسرة وخارجها وضمان حق الاشخاص المعوقين في التدريب والعمل في ظروف عمل عادلة وملائمة وامنة وصحية ، موضحة انه انهى المرحلة الاولى من تحديث برنامج البورتيج باصدار دليل للبرنامج ويجري العمل حاليا بالمرحلة الثانية التي سيصدر عنها دليل الانشطة .

واشارت النحاس الى ان المجلس تمكن من تشغيل 395 شخصا من ذوي الاعاقة بالتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية ووزارة العمل والمشروع الوطني للتدريب والتشغيل واسهم بتدريب 254 شخصا بالتعاون مع مؤسسة التدريب المهني .

وبينت ان المجلس بدأ بالاعداد لتعديل معايير الاعتماد العام لضمان تطبيق كودة البناء والتسهيلات البيئية اللازمة للمرافق العامة في الجامعات الاردنية ومعايير الاعتماد الخاص من حيث تضمين الخطط الدراسية لتخصص التربية الخاصة والخدمة الاجتماعية بحيث يكون التدريب في مراكز معتمدة من قبله .

ولفتت النحاس الى حرص المجلس على توفير حياة كريمة وخدمات ايواء ورعاية مستدامة لفئات الاعاقة المختلفة وضمان تكافؤ الفرص للأشخاص المعوقين مع غيرهم مشيرة الى ضرورة الانتقال من مبدأ الرعاية الى مبدأ الحقوق لذوي الاعاقة .

وبينت ان المجلس يهتم بمحور الرياضة للاشخاص المعوقين باعتبارها وسيلة رياضية وعلاجية في ان واحد وتسهم في تنمية القدرات الجسمية والتكيف النفسي والاجتماعي للاشخاص المعوقين وبناء ثقتهم بأنفسهم وقدراتهم واكسابهم المهارات الحركية والمهنية وقالت ان الدعم المالي المقدم للاشخاص المعوقين بلغ ما يقارب من 82 بالمئة من موازنة المجلس والذي وجه بشكل مباشر او غير مباشر للعمل على تحسين مستوى معيشة الاشخاص ذوي الاعاقة .

وذكرت ان خطة المجلس للعام الحالي تتضمن اقرار معايير خاصة لبرامج الاعاقة العقلية والتشخيص والتوحد والتأهيل الجسماني والتوسع في برامج التأهيل المجتمعي ودعم رياضة المعوقين وتطوير قاعدة بيانات من خلال المسوحات الميدانية واستكمال انشاء الاكاديمية الاردنية للمعوقين بصريا وتنفيذ خطة اعلامية للتوعية بالاعاقة . وردا على سؤال حول ازالة ارحام او تعقيم الفتيات من ذوي الإعاقة العقلية قالت النحاس هذا العمل محرم شرعا حيث نفذ المجلس العديد من الورش للاهالي وهذه ليس من حق الاهل ازالة ارحام الفتيات لخطورته صحيا تجريم كل من يقوم بها ولكننا في المجلس اوضحنا لهم البدائل للتعامل مع الفتاة للمحافظة عليها .

وفيما يتعلق بفئة قصار القامة قالت النحاس ان عددهم لا يتجاوز 300 شخص وتم ضمهم الى الاشخاص ذوي الاعاقة بحسب منظمة الصحة العالمية مشيرة الى مخاطبة المؤسسات لتخصيص مكتب في الطابق الارضي لللاشخاص المعوقين بما فيهم قصار القامة .

وثمنت النحاس مبادرة سمو الامير رعد رئيس المجلس بتخصيص الكراسي الكهربائية المتحركة المميزة لتسهيل الحركة للاشخاص ذوي الاعاقة داخل الحرم الجامعي بالتنسيق مع الطلبة والجامعات الاردنية.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  642
التعليقات ( 0 )