• ×

قائمة

مؤتمر الحماية الاجتماعية لمتلازمة داون يناقش المسؤولية الأمنية والعنف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
أكملت جمعية الإمارات لمتلازمة داون بدبي استعداداتها امس لتنظيم الملتقى الخامس لمتلازمة داون تحت شعار الحماية الاجتماعية لذوي متلازمة داون تحت رعاية مريم خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية وبمشاركة ثلاثمائة متخصص وباحث من شرطة دبي وهيئة تنمية المجتمع وجامعة الامارات وجامعة الشارقة وعدد من المؤسسات التعليمية والجامعية بالاضافة الى لجنة كبرى من المتطوعين .



قالت سونيا السيد أحمد الهاشمي رئيس الجمعية إن الملتقى الذي تنظمه جمعية متلازمة داون في دورته الخامسة، يتيح المجال للباحثين والأكاديميين من شتى دول العالم لتقديم أبحاثهم ودراساتهم عبر جلسات الملتقى وتبادل الخبرات مع المؤسسات العاملة في ميدان الإعاقة في العالم والاطلاع على أهم الممارسات العالمية في هذا المجال، حيث سيركز الملتقى الخامس على عدة محاور تتعلق بحقوق المعاقين، مسؤولية الأفراد لحماية ذوي متلازمة داون، إضافة إلى محور المسؤولية الأمنية والعنف المعنوي والجسدي، كما سيتناول الملتقى طرح موضوع التحرش الجنسي والذكاء ومفهوم الحق لدى فئة المتلازمة دون .



وأشارت شيخه محمد حزام العامري نائب رئيس جمعية الإمارات لمتلازمة داون رئيس اللجنة المنظمة للملتقى أن الملتقى السنوي لجمعية متلازمة داون هو باكورة انجازات الجمعية التي تسعى إلى تحسين نوعية الحياة لأطفال متلازمة داون وتقديم الدعم المتكامل لهم ولذويهم لحياة أفضل .



وأضافت حزام بأن شعار ملتقى هذا العام تم اختياره بناء على معطيات الدراسات الاجتماعية التي تعكس اهتمامات الرأي العام في المجتمع، بعد أن قمنا بعملية تحليل توصيات الملتقى الرابع من حيث الايجابيات والسلبيات، واعتماداً عليها تم استطلاع آراء أولياء الأمور ومتابعة المستجدات على الساحة المحلية والدولية، حتى توصلنا بعد عملية التحليل إلى أهمية المعرفة بالعناصر الأساسية للحماية الاجتماعية التي يحتاجها ذوو الإعاقة، فكان لا بد من التركيز على تلك الجوانب وتوزيع مسؤولياتها على فئات المجتمع وشرائحه، لذا قمنا بالتواصل الفعلي مع أهل الخبرة والاختصاص ليطرحوا آراءهم ويثرون الملتقى بمعلوماتهم وذلك بالتنسيق مع الجامعات المحلية ودعوتهم بالمشاركة بأوراق العمل ليتم بناء عليه تحديد توجه محاور الملتقى الخامس .



موضحه إلى أن نسبة المشاركين المتوقعة لهذا العام ستفوق العام الماضي بنسبة 20%، حيث بلغ عدد المشاركين في الملتقى الرابع 250 مشاركاً يمثلون أسراً ومدرسين وإداريين وكل من له صلة بأفراد متلازمة داون من جميع المراكز والأندية والجمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى الدولة، كما بلغ عدد الأسر المشاركة والمستفيدة من الحدث أكثر من 100 أسرة من متلازمة داون .
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  573
التعليقات ( 0 )