• ×

قائمة

تخرج الدفعة الثانية من المستهدفين بدورة لغة الإشارة للجميع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أقامت دائرة التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم حفلا لتخريج الدفعة الثانية من الدورة التدريبية لغة الإشارة للجميع وذلك بمدرسة الأمل للصم ومدرسة التربية الفكرية بحضور فوزية بنت إبراهيم لشكو مديرة دائرة التربية الخاصة وبمشاركة رؤساء الأقسام ومديري المدارس ونوابهم والمشرفين التربويين والأخصائيين الاجتماعيين وأخصائيي تقنية المعلومات والتوجيه المهني ومعلمي مصادر التعلم ومواد المجال الأول والثاني ومواد الفنون التشكيلية والموسيقية والمهارات الفردية من مختلف المناطق التعليمية بالسلطنة.
وقد اشتمل حفل الختام على كلمة الدائرة المتضمنة عبارات الشكر للمتدربين على جهودهم التي بذلوها طوال فترة الدورة وما أبدوه من روح التنافس الشريف والتفاعل الإيجابي ودورهم الفاعل في تحقيق أهداف الدورة وإدارات المناطق التعليمية ومدرستي الأمل للصم والتربية الفكرية وجميع المساهمين في إنجاح الدورة، كما حثت الكلمة المشاركين على استمرارية الإنماء المهني في هذا المجال والتواصل مع المدربين والمتخصصين في لغة الإشارة.
بعدها قامت راعية المناسبة مديرة دائرة التربية الخاصة بتوزيع شهادات المشاركة على المتدربين كما تم تقديم بعض العروض المتعلقة بلغة الإشارة.
وعلى هامش اليوم الختامي نفذت الفرقة المسرحية بمدرسة الأمل عرضا مسرحيا بطابور الصباح، حيث هدفت المسرحية إلى التعريف بأهمية الحرف التقليدية ودورها في المجتمع كما دعت إلى العمل ونبذ الكسل، وقد كانت لغة الإشارة هي لغة الحوار للنص المسرحي الذي صفق له الجمهور المشاهد، كما ألقى المشاركون بالدورة بمدرسة الأمل كلمة أشادوا فيها بالجهود التي بذلت من أجل توفير المناخ المناسب للاستفادة من مشاركتهم في هذه الدورة.
وقد تم تزويد المتدربين خلال فترة الدورة التي امتدت على مدار أسبوع بالمعارف والمهارات اللازمة للتواصل مع الأصم حيث قدمت الأساليب الحديثة في تدريس الصم وتفعيل تعلم القراءة والتعبير، وتفعيل الإشارات الوصفية في الغرفة الصفية وفق المواد الدراسية، كذلك كيفية استخلاص الإشارات الجديدة من الطالب (التوليد الإشاري أو الاشتقاق الإشاري)، كما تم عرض قصص وبرامج خاصة عن الصم، وطرق التواصل الفعالة مع الصم في العملية التعليمية، وتدريبات عملية لكيفية توظيف لغة الإشارة بالحصة الصفية، وتطبيقات عملية للغة الإشارة العمانية والعربية الموحدة، كذلك التدرب على الأداء الحركي للغة الإشارة، وأخيراً أسلوب التواصل في المواقف التعليمية.
الجدير بالذكر أن المرحلة الثانية للمشروع تتضمن استمرارية الدورة التدريبية المتخصصة في لغة الإشارة للعاملين في التربية الخاصة، استكمالا لمفاهيم لغة الإشارة التطبيقية في المواد الدراسية وانتقالا للمستوى الأعلى من البرنامج التدريبي وسوف تستهدف المجتازين من المجموعة المتدربة سابقا وفق معيار الأولية من المناطق التي تم فيها توسيع برنامج الدمج بالحلقة الثانية بالمناطق التعليمية، بالإضافة إلى عدد من المعلمين المحتاجين للتدريب من القدامى من مدرسة الأمل للصم وقُدّرَ العدد الاستيعابي بـ( 222) مشاركا ومشاركة؛ وذلك للحصول على الشهادات المعتمدة كمعلمين معتمدين للغة الإشارة على أن تنفذ بعد الانتهاء من تدريب جميع المستهدفين بالمرحلة الأولى على المستوى الأول ولمدة أسبوعين.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  653
التعليقات ( 0 )