• ×

قائمة

الامير رعد يرعى مهرجان الهاشمية الرياضي للمعوقين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 قال سمو الأمير رعد بن زيد كبير الامناء ان الأردن خطا في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني خطوات متميزة شملت جميع مناحي الحياة وكافة فئات المجتمع لا سيما فئة الأشخاص المعوقين التي حصلت على نصيب وافر من الدعم والرعاية الملكية السامية.

وأضاف سمو رئيس المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين رئيس اللجنة البارالمبية الاردنية خلال رعايته اليوم الاحد مهرجان الهاشمية الرياضي للمعوقين في الجامعة الهاشمية ان الأردن كان من أوائل الدول الموقعة على اتفاقية حقوق الأشخاص لذوي الإعاقة عام2007 وصادق عليها في عام2008، معلنا التزامه بتنفيذ بنود هذه الاتفاقية المتمثلة بحماية حقوق الأشخاص المعوقين.

وبين سموه انه وبتوجيهات سامية من جلالة القائد تم إعداد الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقات لتحقق الرؤية الملكية السامية في إيجاد مجتمع أردني يتمتع فيه الأشخاص المعوقون بحياة كريمة مستدامة تحقق لهم المساواة والاحترام.

واشار الى أهمية أيجاد التشريعات الناظمة لحقوق الأشخاص المعوقين خاصة قانون حقوق الأشخاص المعوقين رقم31 لسنة2007 الذي أكد على المفهوم الحقوقي للأشخاص المعوقين.

وبين دور المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين كمؤسسة وطنية مستقلة تعمل على دعم الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في الحياة العامة حيث يعد المجلس المظلة الرسمية للإعاقة في الأردن.

واضاف ان المجلس أولى اهتماما خاصة في نشر مفهوم إيجاد التسهيلات البيئية في جميع الأبنية التي لها علاقة بالجمهور، إضافة إلى متابعة القضايا المتعلقة بتشغيل الأشخاص المعوقين في القطاعين العام والخاص، مبينا أنه تم إطلاق معايير الاعتماد العام لمراكز ومؤسسات وبرامج الأشخاص المعوقين في الأردن بهدف تحسين نوعية الخدمات والبرامج التي تقدمها مؤسسات ومراكز التربية الخاصة.

وقال انه تم الانتهاء من إعداد معايير الاعتماد الخاص لبرامج الإعاقة العقلية والتوحد ومراكز تشخيص الإعاقات المبكرة ومعايير المدارس الدامجة التي تستقبل الأشخاص المعوقين إضافة إلى الأشخاص السليمين.

وأضاف سموه انه في المجال الرياضي تحقق العديد من الانجازات الرياضية من تأسيس الأندية التي تم دعمها للنهوض بها للأمام وإتاحة المجال أمام الجميع لممارسة الرياضة بكافة أنواعها وصولا لتشكيل المنتخبات الوطنية المتعددة وفتح فرص الاحتكاك لها مع المنتخبات العربية والدولية.

واكد قدرات اللاعب الأردني من شريحة الأشخاص المعوقين وحصوله على مستوى متقدم حيث حقق العديد من الانجازات والفوز بالمراكز الأولى على المستويين العربي والدولي.

من جهته أكد رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور سليمان عربيات اعتزاز الأردنيين جميعا بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني في المجالات الإنسانية التي ترعى جميع الفئات والشرائح في المجتمع لا سيما جهود جلالته في دعم ورعاية الأشخاص المعوقين في مختلف المجالات، مشيرا إلى أن الأردن استطاع وبرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني أن يحقق العديد من الانجازات للأشخاص المعوقين من خلال إقامة المؤسسات والهيئات المعنية بهم وإعداد وتطوير التشريعات والقوانين التي تحمي حقوقهم وإعداد البرامج والخطط في المؤسسات التعليمية والجامعات التي تسعى لدمجهم الفعلي في المجتمع.

واشار الى جهود سمو الأمير رعد بن زيد ودعمه ومتابعته المستمرة لهذه الفئة من المجتمع وترجمته لرؤى جلالة الملك، مستعرضا الأعمال التي تقدمها الجامعة لرعاية المعوقين وخدمتهم في مختلف المجالات باعتبارهم شريحة أساسية وجزءا لا يتجزأ من نسيج المجتمع الجامعي.

واضاف ان هذا المهرجان الرياضي يأتي تحقيقا لرسالة الجامعة في خدمة المجتمع المحلي وتنميته وتطويره وبث الوعي الرياضي والصحي لطلبة الجامعة بشكل عام والأشخاص المعوقين بشكل خاص بالإضافة إلى تشجيع الأشخاص المعوقين لممارسة الألعاب الرياضية والتي تعتبر من أفضل الوسائل لدمجهم وانخراطهم في المجتمع.

واشاد عميد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة الدكتور عمر الهنداوي بجهود سمو الأمير رعد بن زيد على تفضله بإهداء الكلية عدداً من الكراسي الرياضية المتحركة ترجمة لاهتمام سموه ورعايته للمسيرة العلمية والرياضية للأشخاص المعوقين، مبينا ان كلية التربية الرياضية وعلوم الرياضة في الجامعة تطرح عددا من المساقات التي تستهدف الاهتمام بالأفراد ذوي الإعاقة وتأهيلهم وتعليمهم للاندماج في المجتمع وخدمة أنفسهم وبلدهم كعناصر فاعلة في عملية الإنتاج والتنمية، كما تقوم الكلية بتوفير الكوادر المؤهلة للعمل في مجال مراكز رعاية ذوي التحديات المختلفة ليكونوا قادرين على العمل مع فئة الأشخاص المعوقين من خلال البرامج والمواد المطروحة في الكلية.

واشتمل المهرجان الذي شارك سموه ببعض فعالياته على عروض وعدة تمرينات هوائية لطلبة الكلية مع الأشخاص المعوقين وعرض مبارزة على الكراسي المتحركة للطلبة من ذوي التحديات الحركية اضافة الى مباراة كرة سلة بالكراسي المتحركة لطلبة الكلية مع لاعبي المنتخب الوطني الأردني ومنافسات بشد الحبل وسباق الأوزان ومسابقات النقل بين فرق طلبة الكلية وفرق الإعاقات السمعية بالجامعة.

كما اشتمل المهرجان الذي حضره أمين عام اللجنة البارالمبية سليمان الروسان ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وعدد من الشخصيات الرياضية والشبابية في محافظة الزرقاء إضافة إلى جمهور كبير من طلبة الجامعة على مباراة بكرة الطاولة بين الهيئة التدريسية وفريق ناشئي المنتخب الوطني إلى جانب مسابقات الكراسي المتحركة وتتابع بالأحمال والتتابع المتنوع لذوي الإعاقات المختلفة وعروض رياضية لمجموعة العاب خاصة بالأفراد ذي الإعاقات والألعاب البارالمبية.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  595
التعليقات ( 0 )