• ×

قائمة

« التربية الخاصة » استعدت لاستقبال معاقي « البدون »

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أكملت مدارس التربية الخاصة استعداداتها لاستقبال جموع الطلبة « البدون » في العام الدراسي المقبل 2010 / 2011 بناء على قرار مجلس الوكلاء في قبول هذه الفئة في مختلف إعاقاتهم للمرة الأولى على مدى العشرين عاما الماضية، حيث تم إعداد المباني وتوفير الهيئة التدريسية والادارية والكتب المدرسية والأجهزة اللازمة لاستقبال تلك الأعداد.
وقال وكيل وزارة التربية المساعد للتعليم النوعي محمد الكندري للصحافيين على هامش حفل مدرسة الرجاء بنين متوسط وثانوي بيوم الأسرة والذي تم تحت رعايته، وبحضور مدير إدارة مدارس التربية الخاصة دخيل العنزي والقيادات بالادارة ومدير المدرسة يعقوب العصفور وجمع من الموجهين الفنيين بالتعليم الخاص، أن « مدارس التربية الخاصة تساهم في مسيرة تطوير التعليم في جميع المجالات المختلفة، وخلال الفترة الأخيرة جرى توسعة المباني سواء من ناحية توسعة الفصول الدراسية وإعداد وتطوير المناهج التعليمية سواء في اللغتين العربية والانجليزية والرياضيات والتربية البدنية وغيرها من المقررات من خلال لجان متخصصة في تعديل المناهج، إضافة الى إنشاء مشاريع كبرى للوزارة في مدارس التربية الخاصة لتطوير وتدريب المعلمين والسلم التعليمي ليتماشى مع التعليم العام».
وأشار إلى « أنه تم تشكيل العديد من اللجان لتطوير التعليم النوعي من خلال المناهج والمشاريع المختلفة الأخرى ومنها إنشاء حمام سباحة أولمبي عالمي في مدارس التربية الخاصة والذي سيفتتح في مطلع الموسم المقبل بمساحة كبيرة تشتمل على صالة متعددة الأغراض وحمامات سونا وصالة لتدريب ألعاب القوى في الصالات المغلقة متعددة الأغراض وسوف يكلف المشروع مبلغ 750 ألف دينار».
وبين الكندري « أنه جار التنسيق حاليا مع عدد من الجهات لإنشاء مركز متكامل للعلاج الطبيعي سيتم البدء به مطلع شهر مايو المقبل وسوف يكون مركزاً عالمياً بأجهزته وإمكانياته وكادره الطبي إضافة الى أنه جار التعاون مع برنامج إعادة الهيكلة لإعادة تأهيل عدد من الموظفين الموجودين بالتربية الخاصة لمساعدتهم في فتح المشاريع الصغيرة ومساعدتهم في الحصول على مؤهلات عليا».
ولفت إلى «أنه سيتم الانتهاء من مشروع تجهيز السكن الطلابي للبنين والبنات بأحدث الأدوات والأجهزة والأثاث المناسب والمكاتب والانترنت والصالات المتنوعة خاصة وأن السكن يشمل رعاية أكثر من 120 طالباً وطالبة منهم مبتعثون من سلطنة عمان ومملكة البحرين وتم اخيراً تجهيز الملاعب في مدارس التربية الخاصة وزراعتها بالثيل الطبيعي وسوف يتم افتتاح ملعب متكامل في الاسبوع الأول من شهر مايو المقبل».
وأوضح « قمنا في الأيام القليلة الماضية بتوفير أجهزة متطورة لمطبعة برايل الخاصة بطباعة كتب ومناهج المكفوفين وتم العمل على طباعة كتب مناهج العام الدراسي المقبل على طريقة برايل لتكون جاهزة للطلاب المكفوفين ونقوم بتوزيعها عليهم مطلع العام الدراسي المقبل حيث سيتم الانتهاء من جميع الكتب أيضا في منتصف شهر مايو وسوف يستطيع كل طالب الحصول على نسخته ليراجع فيها في نهاية العطلة الصيفية». وحول مواءمة كتب مدارس الأمل المتخصصة في تدريس الطلاب والطالبات من ذوي الاعاقة السمعية، قال « لقد تمت مواءمة كتب الصف العاشر ولدينا في هذا العام طلاب وطالبات في هذا الصف وفي العام المقبل سينتقلون الى الصف الحادي عشر وفي العام الدراسي 2011 / 2012 سيتم تخريج الدفعة الأولى من خريجي مدارس الأمل ( إعاقة سمعية ) على مستوى دول الخليج العربي والثالثة على مستوى الوطن العربي في حصول هذه الفئة على شهادة الثانوية العامة وانتقالهم لإكمال دراساتهم العليا خاصة واننا عقدنا العديد من الاجتماعات مع المسؤولين بجامعة الكويت لقبول أول دفعة في الجامعة بعد تخرجهم وهذا حدث يعد عالمياً أكثر من كونه محلياً».
وأبدى الكندري ارتياحه لسير الأمور في مدارس التربية الخاصة، قائلا: « والذين بدأوا عامهم الدراسي في الرابع عشر من شهر فبراير الماضي بعد غيابهم في الفصل الدراسي الأول كاملا بسبب انتشار مرض إنفلونزا الخنازير وتم وضع العديد من الخطط لتعويض الطلاب مافاتهم خاصة في مدارس الرجاء والنور والذين يدرسون مناهج التعليم العام».
وأشار إلى « إنه تم توفير عدد من الباصات لنقل الطلاب مع مرافق في كل باص وتم طلب زيادة الباصات في العام الدراسي المقبل والمرافقين فهناك خطة لوضع باص لكل منطقة بدل عملية الدمج بين عدد من المناطق والتي نسير عليها في العام الحالي حتى لا يتأخر الطلاب على المدرسة أو البيت».
وثمن الكندري جهود مدرسة الرجاء بنين متوسط وثانوي في تقديم احتفال أكثر من رائع شاركوا فيه طلبتهم مع أولياء أمورهم ومعلميهم وأثنى على مدير المدرسة يعقوب العصفور وفريقه العامل معه في يوم استطاعوا تقديم كل شيء لأبنائهم.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  664
التعليقات ( 0 )