• ×

قائمة

مناقشة أبحاث ودراسات في اليوم الثاني من الملتقى الدولي الأول لتقنيات المعاقين بصرياً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عقد الملتقى الدولي الأول لتقنيات المعاقين بصرياً في يومه الثاني أمس جلستيه الثالثة والرابعة بمقر المركز الوطني للوثائق والبحوث في أبوظبي، وذلك ضمن سبع جلسات و21 ورقة عمل يعقدها الملتقى على مدى أيامه الثلاثة والتي يصب مجملها في الأبحاث والدراسات المسحية والتطبيقية والتقييمية في مجال التقنية المساعدة للمعاقين بصرياً.

ترأس الجلسة الثالثة للملتقى الدولي الدكتور عبدالله القحطاني، وناقشت فيها الدكتورة شادن خليل عليوات من المجلس الأعلى لشؤون المعوقين في الأردن البدائل التقنية واستخداماتها في مجال الإعاقة البصرية، طرحت فيها مشروعاً سيتم تطبيقه في الأردن في الفترة المقبلة، ودعت عليوات إلى مواجهة غلاء أسعار الأجهزة التي تخص المكفوفين ونبهت إلى ضرورة إيجاد مناهج متخصصة ومواكبة للتطورات في العصر الحالي. من جهتها، شاركت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بورقة عمل في الجلسة الثالثة بعنوان التكنولوجيا المساعدة للطلاب من ذوي الإعاقات البصرية واضطرابات التواصل قامت بمناقشتها الدكتورة جل انجلاند، وركزت فيها على التقنيات والوسائل التكنولوجية التي تعتمدها مؤسسة زايد العليا في تعليم أبنائها من المكفوفين وضعاف البصر مثل شاشات التكبير بدرجة تتناسب مع قدرات ضعاف البصر.

وترأست الجلسة الرابعة الدكتورة منى الحديدي وتحدثت فيها الدكتورة هند بنت سليمان الخليفة من جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية عن تطويع تقنية آر كود والهواتف الجوالة في خدمة المعاقين بصرياً، إذ تعتمد على إدخال شريحة تتضمن أحرف برايل الأساسية في الهواتف النقالة بحيث يتم توجيه الهاتف النقال على الجسم الذي يعترض طريق الكفيف فيقوم الهاتف بفك الشيفرة عن طريق تقنية الـآر كود.





وشارك ويليامز لامبرت من شركة VIEW Pl s من أميركا في الجلسة الرابعة بورقة عمل بعنوان مشاركة الحبر ووثائق برايل مع المبصرين، وناقش عبدالرحمن الفليج من وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية معوقات استخدام المعلمين المكفوفين للحاسوب في معهد النور ومدارس الدمج بمدينة الرياض .

ويعقد الملتقى الدولي الأول حسب البرنامج 15 ورشة عمل تم إنجاز 4 ورش منها في اليوم الأول للملتقى، إذ دارت الورشة الأولى حول تقنية برايل سينس بلس والتي قام بإلقائها المحاضر محمد رمضان من شركة الناطق التكنولوجيا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وركزت الورشة الثانية التي ألقاها نواف الخالدي من وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية على تدريب تطبيقي على استخدام الحاسب الآلي للمكفوفين وضعاف البصر، وقام الدكتور فولكر هاهن من مدرسة المكفوفين وضعاف البصر من ألمانيا بإعطاء ورشة في مجالات تعليم الرياضيات للمكفوفين وقد طالب المشاركون في الورشة بإعادة الورشة في اليوم الثاني للملتقى، وناقشت الورشة الأخيرة إنتاج الكتب بطريقة برايل باستخدامa برنامج الدكسبري والونبرايل، قامت بإعطائها خولة محمود مصلح من جمعية أصدقاء المكفوفين في فلسطين.

وركزت ورش العمل في اليوم الثاني للملتقى على تقنيات الكتب الناطقة وناقش فيها المحاضر أحمد خاطر من جامعة حلوان من جمهورية مصر العربية المنظور الحالي حول إمكانية الحصول على القراءة باللغة العربية للمكفوفين، كما ناقشت الورشة الأخرى تكييف الهواتف النقالة عن طريق لمس الشاشة، وطرح تجربة استخدام الطبعة الخامسة من برنامج talks، للمحاضر تورستن براند، وسيعقد الملتقى 4 ورش في اليوم الختامي تدور حول استخدام تقنيات مساندة لتنقل وحركة الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية GPS، للمحاضر أحمد الملا، وعلى تقنية IVEO الصور الناطقة والرسم البياني للمتعلمين بطرق اللمس والسمع، للمحاضر ويليم لامبرت.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1656
التعليقات ( 0 )