• ×

قائمة

المستشفى الميداني العسكري الاردني غزة 7 يوزع عشرات الكراسي المتحركة على مستحقيها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 وزعت طواقم المستشفى الميداني العسكري الاردني غزة 7 عشرات الكراسي المتحركة على محتاجيها من ذوي الحاجات الخاصة في قطاع غزة بمناسبة الذكرى الثانية والاربعين لمعركة الكرامة الخالدة.

وقال مدير المستشفى الدكتور تيسير النسور خلال حفل اقيم في المستشفى بحضور عدد كبير من ذوي الاحتياجات الخاصة وذويهم وممثلي عدد من مؤسسات المجتمع المدني في غزة اليوم الاحد انه \"امتدادا لمكارم جلالة الملك عبد الله الثاني وبتوجيهات من رئيس هيئة الاركان المشتركة ومدير عام الخدمات الطبية الملكية قامت اليوم طواقم المستشفى بتوزيع سبعين كرسيا متحركا وصلت الى القطاع من خلال المستشفى الميداني العسكري الاردني غزة 7 على مستحقيها من ذوي الاحتياجات الخاصة من اهل قطاع غزة.

واضاف الدكتور النسور ان توزيع هذه الكراسي على مستحقيها يتزامن مع ذكرى خالدة وهي ذكرى معركة الكرامة مثلما يساهم بادخال الفرحة الى قلوب امهاتنا في غزة تزامنا مع عيد الام.

واكد مدير المستشفى غزة7 ان من شأن توزيع هذه الكراسي المتحركة التخفيف من معاناة الكثير من المحتاجين إليها لاسيما اولئك الذين فقدوا القدرة على الحركة.

واشار الى ما يوليه جلالة الملك عبد الله الثاني من اهمية قصوى للتخفيف من معاناة الاهل في قطاع غزة، مشيرا الى ما تبذله طواقم المستشفى الميداني العسكري الاردني الذي اقيم بتوجيهات من جلالة الملك عبد الله الثاني لمداوة وعلاج الاهل في قطاع غزة والتخفيف من معاناتهم.

وبين ان طواقم المستشفى الميداني الاردني غزة 7 تعاملت منذ بدء مهامها في القطاع قبل اكثر من اسبوعين مع اكثر من ثمانية الاف مراجع تم تقديم مختلف الخدمات التشخيصية والعلاجية لهم ليرتفع عدد الحالات التي تم التعامل معها منذ اقامة المستشفى في السادس والعشرين من كانون الثاني من العام الماضي حتى اليوم الى اكثر من 213 الف حالة.

وقال الدكتور النسور ان طواقم غزة 7 اجرت اكثر من ثمانين عملية جراحية كبرى وصغرى معظمها عمليات جراحية كبرى ليرتفع اجمالي عدد العمليات التي تم اجراؤها منذ اقامة المستشفى حتى اليوم الى 6205 عملية جراحية صغرى وكبرى.

من جهتهم عبر ذوو الحاجات الخاصة واهاليهم عن بالغ فرحتهم وسعادتهم بهذه اللفته الكريمة من جلالة الملك عبد الله الثاني والشعب الاردني الشقيق والحكومة بتسلم الكراسي المتحركة والتي من شأنها تذليل الكثير من الصعوبات التي يواجهونها في حياتهم.

واشادوا بمكارم جلالة الملك عبد الله الثاني المتواصلة تجاه ابناء الشعب الفلسطيني وجهوده المبذولة على مختلف المستويات من اجل التخفيف من معاناتهم بما فيها اقامة المستشفى الميداني العسكري الاردني في غزة الذي بات صرحا طبيا مهما.

من جهته قال والد احد الاطفال الذي يعاني من الشلل الدماغي \"اشكر جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانية العبد الله وابناء الشعب الاردني الشقيق على ادخالهم الفرحة على الطفل والعائلة \"، مشيرا الى ان هذا الكرسي المتحرك سيساعد طفله وسيخفف من معاناته.

من ناحيتها قالت الطفله فاتن وهي تعاني من شلل نصفي بالاطراف السفلية وتدرس بالصف الثامن ان هذا الكرسي المتحرك سيساعدها في الوصول الى المدرسة وزيارة صديقاتها واقاربها.

واعربت والدة الطفلة فاتن عن بالغ تقديرها لجهود جلالة الملك عبد الله الثاني ولفتته الكريمة التي زرعت الابتسامة على شفاه الاطفال متمنية ان ينعم الله على جلالته والشعب الاردني واطفاله بدوام الصحة والعافية.

وبدوره عبر مصطفى عابد مشرف التأهيل بجمعية الاغاثة الطبية عن شكره لجلالة الملك عبد الله الثاني على لفتته ومكارمه الانسانية الكريمة تجاه ابناء الشعب الفلسطيني بشكل عام واهتمامه بهم .

واشار عابد الى ان الكراسي المتحركة ستساهم في التخفيف من اعباء الحياة لذوي الحاجات الخاصة وستساعد على تأهيلهم واندماجهم في مجتمعهم .

واشاد بدور وجهود طواقم المستشفى الميداني العسكري الاردني والتي تساهم في التخفيف من معاناة الاهل في قطاع غزة، مشيرا الى جهود فريق الدعم النفسي الاردني الذي قدم الى قطاع غزة والذي قدم خدماته التدريبية والاستشارية للتعامل مع حالات الصدمات النفسية.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  632
التعليقات ( 0 )