• ×

قائمة

متخصصون يناقشون أوضاع 120 ألف طفل توحدي في المملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 يناقش متخصصون وأكاديميون من أربع جهات حكومية وخاصة أوضاع 120 ألف طفل توحدي في المملكة من خلال مهرجان تتخلل فعالياته مسابقات رياضية وذلك برعاية الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام.

وسينطلق مهرجان \'\'أطفال التوحد في عيون سلطان الخير\'\' الذي سيفتتحه الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض خلال الفترة من السابع وحتى العاشر من نيسان (أبريل) 2010م من خلال مركز والدة الأمير فيصل بن فهد للتوحد في الرياض بالتعاون مع جامعة الملك سعود، ومستشفى التخصصي في الرياض، ومركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة، والاتحاد السعودي لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة للجنة شبه الأولمبية السعودية حيث يستقطب الملتقى جميع المهتمين بالتوحد من الأطباء والإخصائيين والباحثين الأكاديميين وطلاب الجامعة وأسر الأطفال ذوي التوحد للحضور والمشاركة.

وأوضحت الدكتورة أمل فطاني المشرفة على أقسام العلوم والدراسات الطبية في جامعة الملك سعود أن الهدف الرئيسي لهذا التجمع هو الاطلاع وتفعيل أحدث النظريات العلمية والاجتماعية والنفسية ذات العلاقة باضطراب التوحد والتعرف على الاتجاهات الحديثة في مجال تشخيص وتقويم هذا الاضطراب وصولا إلى برامج وأساليب الرعاية الحديثة في مجال التعامل مع الأطفال الذين يعانون اضطرابات التوحد وإلقاء الضوء على التساؤلات التي تواجه أسر الأطفال الذين يعانون كما يضم عديدا من الفعاليات والأنشطة مثل المسابقات الرياضية، الماراثون والمباريات إلى جانب الفعاليات العلمية من المحاضرات وحلقات النقاش وورش العمل وعديد من الفعاليات والأنشطة المصاحبة أنه انطلاقاً من شراكة الجامعة مع من يقوم على رعاية فئة التوحدي مشيرة إلى أنه انطلاقا من دور الجامعة في خدمة القضايا التي تهم المجتمع فإن الجامعة مشاركة بكل قواها في هذا الموضوع الحيوي لطفل التوحد الذي يحتاج إلى رعاية صحية، اجتماعية، بدنية وثقافية.

من جانبها، ذكرت الدكتورة حنان القرشي رئيسة اللجنة العلمية في المهرجان أن الملتقى العلمي يركز على سبعة محاور رئيسة هي الأساليب الحديثة في تشخيص وتقييم التوحد، مستقبل البرامج التأهيلية المقدمة لأطفال ذوي التوحد، استراتيجيات تعليم الأطفال المصابين باضطراب التوحد، نماذج وتجارب متميزة في مجال تأهيل ذوي اضطرابات التوحد، أساليب التدخل المبكر، تهيئة الأسرة والعاملين على كيفية التعامل مع ذوي التوحد، دور القطاع الحكومي والأهلي في مجال رعاية أطفال التوحد، كما تتخلل الملتقى العلمي أربع ورش عمل هي: الأسرة والطفل التوحدي ، تعديل السلوك ، اضطرابات استخدام اللغة عند أطفال التوحد.

وعلى هامش الملتقى يحتضن مركز أقسام العلوم والدراسات الطبية في جامعة الملك سعود معرضا فوتوغرافيا بعنوان \'\'خذ بيدي نحو غدي\'\' خلال الفترة من 22-25 ربيع الآخر، والذي تم تدشينه من قبل الأميرة الجوهرة بنت فيصل بن تركي آل سعود رئيسة مركز والدة الأمير فيصل بن فهد للتوحد ورئيسة اللجنة التنفيذية للمهرجان.

علما بأن الملتقى يضم ورش عمل ومحاضرات لمجموعة من الباحثين بهدف التوعية في هذا المجال وذلك بهدف مساعدة الطفل وذويه على تخطي مشكلاته والتطوير من قدراته ودعم تواصله واندماجه في المجتمع.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  624
التعليقات ( 0 )