• ×

قائمة

الخليل ورشة عمل حول أخلاقيات العمل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أوصى مشاركون في ورشة عمل نظمتها الجمعية الفلسطينية لثقافة وفنون الطفل في محافظة الخليل اليوم، حول \'أخلاقيات العمل مع ذوي الاحتياجات الخاصة واضطراب الانتباه\' بضرورة تكامل جهود المؤسسات العاملة في هذا المجال.
وطالبوا بالاهتمام بتأهيل المرشدين والمعلمين وزيادة عددهم في المدارس، وإنشاء غرف المصادر في المدارس، وفتح الجامعات تخصصات جديدة وطرح مساقات تهتم بهذه الفئة، والعمل على تعديل الاتجاهات نحو المعاقين، والأخذ بعين الاعتبار متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة عند إقرار المناهج، وإشراك الأهالي والقطاع الخاص لتحقيق عملية الدمج.
وأكدت مديرة تربية الخليل نسرين عمرو، على الرؤية المشتركة في تحقيق النمو والتوافق للجميع باختلاف الطرق لتحقيق الكفاءة الإجتماعية والمهنية لكل فرد.
ومن جانبها شكرت ممثلة جامعة في ميلانو الجمعية على اهتمامهم وتنظيمهم لمثل هذه الورش مؤكدة على ضرورة دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية، وضرورة توفير الإمكانات المادية لتوفير الاحتياجات الخاصة لذوي الإعاقات.
ومن جانبه قدم د. سامي باشا مدير المشروع التعاوني في التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة، شرحا تفصيليا حول الورشة من حيث الأهداف التوقعات وقدم الأداة التي قام بتطويرها حول متلازمة التوحد في فلسطين .
تجدر الاشارة انه تم عقد عدة ورشات في محافظات الوطن بالتعاون مؤسسات محلية والايمديست من خلال مشروع التعليم التعاوني (CPT) في الجامعات الفلسطينية الممول من وكالة التنمية الأميركية (USAID) ومديريات التربية والتعليم، بمشاركة المرشدين والمعلمين في المدارس الحكومية، وعدد من طلبة الجامعات.
وتهدف الورشات إلى تعميق أوجه التعاون بين المشاركين من المجتمع المحلي ورؤية الجامعات الذي يهدف بالدرجة الأولى الى تطوير برامج أكاديمية في هذا المجال.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  643
التعليقات ( 0 )