• ×

قائمة

ملتقى تقنيات المعاقين بصرياً يناقش التكنولوجيا المساعدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
تختتم، اليوم، فعاليات الملتقى الدولي الأول لتقنيات المعوقين بصريا الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس الاتحاد النسائي العام (أم الإمارات)، وتنظمه مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بالتعاون مع المجموعة الخليجية للإعاقة البصرية، حيث استمرت فعالياته، أمس، لليوم الثاني على التوالي، وناقش التكنولوجيا المساعدة وتعليم الرياضيات بمشاركة لفيف من الخبراء العالميين المعنيين والمؤسسات والهيئات العاملة في مجال تقديم الرعاية لفئة المكفوفين، وذلك بمقر المركز الوطني للوثائق والبحوث في أبوظبي .



وجهت ناعمة المنصوري عضو مجلس الادارة ومديرة مطبعة المكفوفين التابعة لمؤسسة زايد العليا، الشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على رعايتها الكريمة للملتقى، ودعمها ورعايتها المستمرين للمؤسسة وفعالياتها ولكافة مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة التابعة لها ولجميع فئات المجتمع .



وأشارت إلى ان الهدف المرجو من الملتقى قد تحقق، حيث لاقى إقبالاً كبيراً على كل فعالياته وورشه بشكل عام وورشة تعليم الرياضيات بشكل خاص التي قدمها الدكتور فولكر هاهن باليوم الاول للملتقى .



وأوضحت أن عدد الطلاب من ضعاف البصر الذين تقوم المطبعة بمدهم بالكتب المطبوعة بطريقة برايل على مستوى الدولة يبلغ ما بين 250 إلى 300 طالب، بينما يبلغ عدد الطلاب الكفيفين نحو 200 طالب .



وأضافت أن الملتقى يعد ملهماً لتبادل الخبرات الدولية والابحاث العلمية التي تخدم مجال الاعاقة البصرية، مؤكدة أن دور اولياء الامور لا يقل عن دور المؤسسة في مراحل دمج الاشخاص من ذوى الاعاقة البصرية بالمجتمع، وذلك عن طريق المتابعة والدعم نحو التواصل .



وقال الدكتور ناصر بن علي الموسى مستشار وزارة التربية والتعليم السعودية للتربية الخاصة رئيس اللجنة العلمية في الجمعية الخليجية للإعاقة، إن نجاح هذه الفعالية أتى بتضافر جميع أعضاء اللجان العاملة في المؤتمر، مشيدا بدور جميع العاملين في مؤسسة زايد عامة وبالخصوص لرئيسة الملتقى ناعمة المنصوري .



وشهد أمس إقبالاً من الحضور والمشاركين فبعد أن اعلن الدكتور عبدالله حجاب القحطاني رئيس الجلسة بداية الجلسة الثالثة بعرض ورقة عمل الدكتور فولكر هاهن من المركز الألماني لضعاف البصر والمكفوفين وكانت الورقة تتحدث عن مجالات تعليم الرياضيات . أما الورقة الثانية فعرض فيها شادن خليل عليوات البدائل التقنية واستخداماتها في مجال الإعاقة البصرية، بينما استعرض الدكتور جل انجلاند في الورقة الثالثة التكنولوجيا المساعدة للطلاب من ذوي الاعاقات البصرية واضطربات التواصل .



وترأست الجلسة الرابعة الدكتورة منى الحديدي وقدمت فيها الدكتور هند بنت سليمان الخليفة ورقة عمل تطويع تقنية أركود والهواتف الجوالة في خدمة المعاقين بصريا، والورقة الثانية قدمها ويلميز لامبرت عن مشاركة الحبر ووثائق برايل مع المبصرين، استعرض عبدالرحمن الفيليج خلال الورقة الثالثة معوقات استخدام المعلمين المكفوفين للحاسوب في معهد النور ومدارس الدمج بمدينة الرياض .



ويختتم الملتقى، اليوم الخميس، بتقديم الجلستين الخامسة والسادسة حيث يرأس الدكتور عثمان المنيعي الجلسة الخامسة فيما ترأس شيخة السويدي الجلسة السادسة وتقدم اليوم أيضا 4 ورش عمل، قبل حفل الختام الذي سيبدأ عند الساعة الثالثة والنصف .



وتحدث عدد من الحضور لورش العمل التي تقام ضمن فعاليات الملتقى عن انطباعاتهم عن ورش العمل وعرض الوسائل المساعدة في تدريس الرياضيات للمكفوفين للدكتور فولكر هاهن حيث يقول محمد سعيد معلم رياضيات: الأدوات مفيدة جدا في توضيح مفاهيم ونظريات في الرياضيات بطريقة اللمس، وأضاف أن هناك تسلسلاً في العرض وأضاف أنة تحققت لديه فائدة كبيرة وتمنى محمد ان تتاح الفرصة للاستفادة من هذه الوسائل لطلابنا في مؤسسة زايد خاصة وجميع المدارس عامة .



وقال معتز محسن إنه سعيدا جدا للحضور ومثمنا الجهد في هذا الملتقى ووصفة بالناجح من حيث المعرض وجلسات وورش العمل .



وقالت سوسن أجاويد: ورشة عمل الدكتور فولكر كانت جيدة العرض وشاملة في كيفية تعليم الكفيف أسس القياسات والحسابات الرياضية .



وقالت عفراء نقد الله الأمين: لقد سعدت جدا بحضور ورشتي عمل في اليوم الأول والثاني وكانت سعادتي جدا كبيرة والاستفادة اكبر حيث ان ورش العمل كان سهلة جدا وفيها الكثير .
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1687
التعليقات ( 0 )