• ×

قائمة

25 رجل أمن يتحدثون بلغة الإشارة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 خاض 25 فرداً من الدوريات الأمنية بالرياض الأسبوع الجاري ، أول تجربة أمنية \"إنسانية\" للتحدث بلغة الإشارة مع ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم، وذلك بالتدريب على البرنامج الذى نفذته الجمعية السعودية للإعاقة السمعية لـ\"تعليم لغة الإشارة الموجه لمنسوبي القطاعين الحكومي والخاص.
واستمرت الدورة التدريبية لمدة أسبوع بمعدل 3 ساعات يوميا ، وشارك فيها 3 مدربين بينهم مدرِّب أصم، وتعرف أفراد الأمن العام خلالها على مدلولات لغة الإشارة وأساليب التعامل مع فئة الصم، فيما لمس المدربون تفاعلا وتجاوبا من قبل أفراد الأمن المتدربين.
وتهدف الجمعية من خلال هذا البرنامج إلى إعطاء العاملين في الأجهزة الحكومية والخاصة مجالا فاعلا للاتصال المباشر بفئة الصم، عبر معلومات مبسطة أولية عن كيفية التعامل مع الأصم باستخدام \"لغة الإشارة\".
وأشار عضو مجلس الإدارة بالجمعية السعودية للإعاقة السمعية أحمد اليحيى لـ\"الوطن\" ، أمس إلى اتفاق على قياس نتائج البرنامج التدريبي في ميدان التعامل بين الأفراد خلال الفترات المقبلة، بهدف رصد نتائج تطوير البرنامج، مبينا أن مديرية الأمن العام تعد أولى الجهات المتجاوبة والمرحبة بتطبيق البرنامج على منسوبيهاعلى دفعات.
وقال اليحيى إن المختصين يتوقعون أن يستفيد رجال الأمن بشكل أفضل من البرنامج لأنهم يتواجدون في الميدان وعلاقتهم أكبر بالمواطن، إضافة لمسؤوليتهم المباشرة عن الأمن الداخلي؛ لخدمة أكبر شريحة من فئة الصم.
ويضيف اليحيى أن منسوبي وزارات \"الصحَّة،والتربية والتعليم،والشؤون البلدية والقرويَّة، والشؤون الاجتماعية، والتعليم العالي\" مدرجون ضمن أولويات الخطة التدريبية للجمعية؛ لارتباط \"الصم\" بتعاملات كثيرة معهم، فيما يجري حاليا التّنسيق مع وزارة الصحّة لإلحاق منسوبيها بالبرنامج.
وأرجع اليحيى أسباب إطلاق هذه المبادرة إلى ما رصدته الجمعية من معاناة يواجهها \"الصم\"، خلال قضائهم لاحتياجاتهم اليومية الأسرية والعملية وغيرها، في \"المستشفيات،والمدارس، والشوارع، وداخل الأجهزة الرسمية والخاصة\"؛ حيث يجدون صعوبات في التعامل، ويحتاجون إلى جهد مضاعف حتى تفهم ما يريدونه، مشيراً إلى أن لغة الإشارة هي الوسيلة الأولى للتعامل المباشر معهم.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  573
التعليقات ( 0 )