• ×

قائمة

100 نزيل من شديدي الإعاقة ينضمون إلى مركز تأهيل حفر الباطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 استقبل مركز التأهيل الشامل في حفر الباطن منذ افتتاحه قبل نحو شهرين نحو 100 نزيل من فئة شديدي الإعاقة ويصل عدد النزلاء بعد استكمال عملية الانتقال الكلي إلى نحو 450 نزيلاً من الذكور والإناث.

وكانت مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية قد سلمت مبنى مركز التأهيل الشامل في حفر الباطن إلى وزارة الشؤون الاجتماعية لتشغيله بعد أن أنجزت إنشائه وتأثيثه وتجهيزه. ووصف الأمير فيصل بن سلطان بن عبد العزيز، الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية المشروع الجديد بأنه «إضافة حيوية لجهود المؤسسة في توفير رعاية متكاملة للمعوقين داخل المملكة العربية السعودية، وصرحا جديدا من صروح الرعاية الاجتماعية والتأهيلية بما يضمه من إمكانات وبما يتيحه من خدمات متنوعة».

وأوضح أنّ المركز الجديد يستوعب 450 شخصاً من الجنسين ممن يعانون الإعاقات الشديدة، ويضم المركز قسماً للرجال وآخر للنساء، كل يضم وحدات للرعاية العلاجية والتأهيل الطبي، والتدريب، والعلاج الطبيعي، وصالات للطعام، وصالات رياضية إلى جانب العيادات والصيدلية، وقد تم تجهيز المركز وفقاً لأحدث نظم الرعاية المتخصصة للمعوقين، وتم تجهيزه بتقنيات لتسهيل حياة المعوقين وإتاحة الفرصة لهم لخدمة أنفسهم وتطوير قدراتهم الغذائية».

وأشار إلى أنّ المؤسسة تتبنى منظومة من البرامج العلمية والعلاجية والتأهيلية إلى جانب مساندة جهود عديد من المؤسسات والجمعيات الخيرية المعنية برعاية المعوقين.

وتُعد مدينة سلطان بن عبد العزيز للخدمات الإنسانية قاطرة المواجهة في جهود المؤسسة ضد الإعاقة، وتوفير الرعاية المتكاملة للمعوقين، فالمدينة وهي واحد من أرقى المراكز العلاجية العالمية بشهادة الهيئة الدولية لاعتماد المستشفيات - تعد أكبر مركز تأهيلي في منطقة الشرق الأوسط. ونجحت في الوصول بمستوى رضا المرضى إلى نسبة 97 في المائة، ويراوح عدد المترددين على المدينة سنوياً ما بين 45-50 ألف مريض.

وفي إطار منظومة برامج المؤسسات يأتي برنامج مؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية للتربية الخاصة الذي أنشي عام 1996/1997 1996/1997م في إطار حرص الرئيس الأعلى على دعم المؤسسات العلمية، وتلبية احتياجات المجتمع السعودي لكفاءات وطنية متخصصة في برامج الرعاية الحديثة، وأسس البرنامج على نحو متكامل ليكون من بين البرامج الدراسية لجامعة الخليج العربي في البحرين ضمن إطار اتفاقية للتعاون بين المؤسسة وتلك الجامعة لإعداد متخصصين في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة وتأهيلهم، واستفاد 36 دارساً ودارسة من المنح المخصصة للمؤسسة للحصول على الدبلوم العالي ودرجة الماجستير، ويدرس حالياً في الجامعة ثمانية طلاب إلى جانب ذلك قدم البرنامج 629 منحة دراسية للمتفوقين وذوي الاحتياجات الخاصة.

من جهة أخرى، شكل فريق لتطوير ودعم برامج التربية الخاصة في الجامعات والكليات السعودية يضم عددا من المتخصصين لدراسة استحداث برامج للتربية الخاصة في الجامعات تلبي احتياجات المجتمع السعودي من الكفاءات البشرية المتخصصة في هذا المجال، وكذلك آليات الاهتمام بالابتعاث إلى الخارج لاستكمال الدراسة في الجامعات المعنية.

وفي إطار برنامج مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية لتطوير ودعم برامج التربية الخاصة في الجامعات والكليات السعودية تبنت المؤسسة مشروع التحديث الكامل لقواعد البيانات والموقع الإلكتروني للأمانة العامة للتربية الخاصة في وزارة التربية والتعليم.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  631
التعليقات ( 0 )