• ×

قائمة

بنك الخليج يرعى فعاليات مدرسة النور والأمل ومدرسة الرجاء لذوي الاحتياجات الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 اختتم بنك الخليج مؤخراً رعايته لفعاليات مدرسة النور والأمل للمكفوفين والصمّ ومدرسة الرجاء للإعاقات الجسدية وذلك احتفالاً بأوّل أيام العام الدراسي. وقد شارك أكثر من 500 طالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة مع معلِماتهن في النشاطات المسلية والترفيهية التي قدمها ممثلو بنك الخليج.

وكان من بين الحضور عدّة شخصيات بارزة في مجال تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة وفي مقدمتها:
السيد/ محمد الكندري- الوكيل المساعد للتعليم النوعي بوزارة التربية، السيد/ دخيل العنزي-مدير إدارة مدارس التربية الخاصة بالإضافة إلى السيد/ منصور المنصور، رئيس قسم الأنشطة بالوزارة. كما حضرت أيضاً كل من السيدة/ نادية الياسين-ناظرة مدرسة الأمل والنور، السيدة/ ليلى الخضري، ناظرة مدرسة الرجاء والسيدة/ نبيلة دشتي، وكيلة مدرسة الرجاء، حيث شكرن بنك الخليج على دعمه المستمر لقطاع التعليم والشباب.

هذا وقد شاركت شخصية بنك الخليج نصور وغيرها من الشخصيات الكرتونية مع الأطفال في يومهم الدراسي الأول، حيث ساعدوا المعلمين والأخصائيين على تعليم الأطفال سبل الوقاية من مرض إنفلونزا الخنازير. كما شارك ممثلوا بنك الخليج في توزيع الكتب والوجبات على الطلاب. بالإضافة إلى ذلك، نظّمت مدرسة الرجاء مسابقات للأطفال ونشاطات مسلية بمشاركة بنك الخليج مثل الرسم على الوجه، وتجديل الشعر والنقش بالحناء. وبهذه المناسبة، تمنّى بنك الخليج للطلاب الحاضرين كل التوفيق والنجاح خلال العام الدراسي الجديد.

كما رعى بنك الخليج مؤخراً فعالية \"الحياة 2010 لذوي الاحتياجات الخاصة التي نظّمتها جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا وتضمّنت مجموعة متنوعة من النشاطات الترفيهية.

وينبع التزام بنك الخليج بممارسة مسؤوليته الاجتماعية من إيمانه الراسخ بقيم المجتمع الكويت وحرصه الدائم على وضع سياسات منسجمة مع رؤيته وتساهم في تلبية احتياجات الكويت وشعبها. ويواصل بنك الخليج دعم تعليم الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة وتطويرهم على مدار العام مؤكّداً بذلك التزامه نحو المجتمع الكويتي بمختلف فئاته.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  691
التعليقات ( 0 )