• ×

قائمة

بعد أن نامت عامين في مستودعات دمشق...أجهزة «المكفوفين» ترى النور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نامت شارات المرور الخاصة بالمكفوفين في مستودعات المحافظة منذ عامين وأكثر بدأت مديرية هندسة المرور بدمشق خلال الأسبوعين الماضيين بتركيب أجهزة الطنين الخاصة بالمكفوفين والموجودة لديها في المستودعات منذ ما لا يقل عن العامين.

ويبلغ عدد الأجهزة 200 جهاز يكلف كل منها 24 ألف ليرة مع التركيب.
وتم تركيب 193 جهازاً منها حتى الآن بتكلفة إجمالية بلغت 4.8 مليون ليرة، هذا ما يؤكده المصدر في المديرية.
وتعمل مديرية هندسة المرور بدمشق حالياً على تركيب الأجهزة فوق فانوس الإشارة المرورية بدمشق. وتصدر الأجهزة طنيناً قوياً سريعاً لتنبيه المكفوف إلى أن شارة مرور المشاة مفتوحة ويكون التنبيه بطيئا عندما تكون شارة المشاة مغلقة.
وعمل هذه الأجهزة يتمثل بإصدار صوت طنين قوي مواز لصوت عقرب الثواني في الساعة عندما تكون الإشارة حمراء لتنبه المكفوف إلى الانتظار وعدم قطع الطريق ولدى تحول الإشارة إلى اللون الأخضر يتحول صوت الطنين إلى طنين متقطع سريع يعمل على عد الثواني المتبقية لإغلاق الإشارة، منبهة الكفيف إلى وجوب قطع الطريق.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  724
التعليقات ( 0 )