• ×

قائمة

لأمير رعد يرعى اطلاق برنامج التأهيل المجتمعي في عجلون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
  أكد كبير الامناء رئيس المجلس الأعلى للمعوقين سمو الأمير رعد بن زيد اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني بالانسان الاردني بكافة فئاته والمنبثقة من القيم الاسلامية والعربية وحرصه على اقرار العديد من الاتفاقيات لضمان حقوق الاشخاص المعوقين.

وأضاف سموه خلال رعايته اليوم الاثنين في القاعة الهاشمية في عجلون اطلاق برنامج التأهيل المجتمعي في المحافظة لعدد من المتطوعين والذي تنفذه جمعية صلاح الدين للتنمية الفكرية ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة ان لقاءنا اليوم ينسجم مع التوجه العالمي لايصال مختلف الخدمات للأشخاص ذوي الاعاقة والذي من خلاله يتم تحقيق الفرص المبنية على النهج القانوني، مشيرا الى أن هذا البرنامج يشكل الاسلوب الامثل لتحقيق الخدمة التكاملية للأشخاص المعوقين وأسرهم.

وبين سمو الامير رعد ان برنامج التأهيل المجتمعي سيوفر المدربين المؤهلين ويعمق العلاقة بين مقدمي الخدمات والمستفيدين ويصبح الشخص المعوق جزءا من البرنامج حتى يتم امتلاك البرنامج بالكامل من قبل الاشخاص المعوقين.

واشار الى أن المجلس الاعلى لشؤون المعوقين استجاب لهذا الطلب بالتعاون مع الشركاء المحليين من جمعيات أهلية ورسمية بما لديها من امكانات مادية وبشرية تشكل المصادر الحقيقية لدعم البرنامج والذي جاء تنفيذه بناء على حاجة حقيقية لدى المجتمع المحلي في المحافظة.

وثمن سموه تعاون الجهات الرسمية والشعبية لدعمها ومساهمتها في تسهيل وتنفيذ البرنامج ليصبح المجتمع ككل مركزا لتقديم الخدمات للأشخاص المعوقين وتعليم الطلبة ذوي الاعاقة في مدارس المجتمع بالاضافة الى تقديم الخدمة الصحية في العيادات المحلية والخدمة الترويحية والرياضية ضمن الاندية والمتنزهات التي يرتادها المواطنون في المحافظة.

وقال محافظ عجلون بالوكالة محمود دحيات ان اطلاق مبادرة برنامج التأهيل المجتمعي يهدف الى تحسين نوعية الخدمة المقدمة لذوي الاعاقة من خلال تطوير وبناء قدرات العاملين في مجالات الاعاقة وتحديث المعايير لهذه الخدمات لتتواءم مع المعايير الدولية وليبقى الاردن في طليعة الدول من حيث الرعاية للأشخاص المعاقين وعلى جميع المستويات.

واضاف ان اهتمام الاردن بفضل دعم ورعاية جلالة الملك عبدالله الثاني بالاشخاص المعوقين وذوي الاحتياجات الخاصة أحدث نقلة نوعية في حياتهم وغيرت الصورة النمطية عن الاشخاص المعوقين وجعلتهم ركنا أساسيا من أركان المجتمع الذين حققوا بفضل الدعم والرعاية نجاحات في جميع المواقع واسهامات في مسيرة التنمية للوطن.

وثمنت المتطوعة بيان بني عطا دعم سمو الأمير رعد بن زيد لتغيير الصورة النمطية السائدة تجاه الافراد المعوقين والسعي لدمجهم في المجتمع من خلال توفير سبل الحصول على حق التعليم والتوظيف واشراكهم في البرامج التأهيلية.

وقال رئيس جمعية صلاح الدين للتنمية الفكرية ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة عبد الهادي انجادات ان البرنامج الذي تنفذه الجمعية بالتعاون مع المجلس الاعلى لشؤون المعوقين يهدف الى تطوير قدرات المتطوعات من خلال تنفيذ مجموعة من الدورات التدريبية المتخصصة بالاعاقة من قبل متخصصين لتعريفهن بفلسفة التأهيل واستراتيجياته بالاضافة الى عقد دورات متخصصة في مجال الاتصال والتواصل ومهارات تعبئة الاستمارة المتخصصة والاتفاقية الدولية المتعلقة بشؤون الأشخاص المعوقين والصورة النمطية السائدة والأفكار المسبقة عن الاعاقة والنظرة الحقوقية تجاههم.

من جانب اخر التقى سموه قبيل اطلاق المبادرة رؤساء الجمعيات الخيرية والمتخصصة بشؤون الاعاقة واستمع الى مطالبهم التي تمثلت بدعم الجمعيات لتتمكن من تحقيق اهدافها وانجاح برامجها من خلال فتح صفوف لذوي الاعاقة وزيادة الدعم السنوي المخصص لها.

وزار سموه مقر جمعية صلاح الدين للتنمية الفكرية ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وافتتح دورة للغة اشارة الصم التي تنظمها الجمعية لموظفي الدوائر الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني في المحافظة.

وحضر اطلاق البرنامج أمين عام المجلس الاعلى للأشخاص المعوقين الدكتور أمل النحاس والجهات الرسمية والشعبية ورؤساء الجمعيات الخيرية والمتخصصة بشؤون الاعاقة في المحافظة.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  665
التعليقات ( 0 )