• ×

قائمة

وزير الصحة: رعاية المعاقين إحدى أهم المبادرات التي تحظى باهتمام القيادة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
أكد معالي الدكتور حنيف حسن علي وزير الصحة أن الدولة ترعى الطفولة وتعمل على توفير كل وسائل الأمان لها من حيث تحقيق مطالبها في الصحة والتعليم والحياة الكريمة، لافتاً إلى أن رعاية المعاقين تمثل إحدى أهم المبادرات التي تحظى باهتمام بالغ من قبل القيادة الرشيدة للدولة.

جاء ذلك خلال زيارة معاليه إلى مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة في دبي، بحضور الشيخ جمعة بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم العضو المنتدب لمركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة وأحمد هاشم خوري وإقبال عبدالله خوري مؤسسي المركز، ومريم عثمان مدير عام مركز راشد وممثلي الأجهزة الإعلامية وممثلي مركز راشد.

وكرم الشيخ جمعة بن مكتوم معالي الدكتور حنيف حسن ضمن برنامج السواعد الخضراء رسالة وبناء الذي تنظمه إدارة مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة كلمسة وفاء لجهود وزارة الصحة ضمن المؤسسات والهيئات والدوائر الداعمة لمشروعات ونشاطات وبرامج ذوي الاحتياجات الخاصة.




وتم إهداء درع السواعد الخضراء لوزارة الصحة وشهادة تقديرية نظراً للجهود التي تقوم بها الوزارة في علاج وتأهيل المعاقين والرعاية الكريمة والإنسانية التي تقدمها لهذه الشريحة من المجتمع.
وشكــر معالي وزير الصحة عقــب مراسم التكريم سمو الشيخ أحمد بن سعيــد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني بدبــي رئيس مجلس إدارة مركز راشد على هذه المبادرة الإنسانية والتي تنم عن مشاعر صادقة تؤكد حرص الدولة والمسؤولين فيها على أهمية رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد معاليه أن وزارة الصحة تضع نصب عينيها صحة وسلامة المجتمع المحلي، وذلك بهدف تعزيز الجانب الصحي والوقائي والعلاجي ونشر مبادئ وقيم الثقافة الصحية للأسوياء وذوي الاحتياجات الخاصة من خلال الدور الذي تقوم به المراكز والمستشفيات والوحدات والمؤسسات التابعة لوزارة الصحة.

وأشار أن الوزارة تسعى بكل الجهد إلى تقديم أفضل الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة دون قيود أو حواجز يقيناً منها بأن ذوي الاحتياجات الخاصة طاقة إنسانية خلاقة ومبدعة ينبغي الحرص عليها وأنهم جزء لا يتجزأ من منظومة التنمية المستدامة.

وكان معاليه قد جال في أروقة المركز وتفقد أقسامه المختلفة، حيث أشاد بالتطور الملحوظ في تقديم الخدمات النوعية للأطفال المعاقين.

وشاهد ورشة العمل الخاصة بالطلبة والطالبات وأبدى إعجابه الشديد بمنتجاتهم، خصوصاً تلك التي تعكس تراث الإمارات، موضحاً اهتمام الوزارة بتشجيع هذه الشريحة المهمة. واستعرض وزير الصحة الأعمال المتنوعة من إنتاج الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وثمن إنتاجهم، لافتاً إلى أنه إنتاج متميز ويستحق التشجيع كونه يأتي نتاج عمل مخلص ومتقن يتم داخل أروقة المركز لتعليم وتدريب هذه الفئات التي هي جزء من المجتمع، يجب التعامل معه بكل احترام وتقدير.

وأعلن أن الوزارة ستستعين بالإنتاج المتميز للمعاقين من طلاب مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة في دبي، بحيث يتم الاستفادة منه في المناسبات والاحتفالات المختلفة التي ترعاها الوزارة على مدار العام.

وأوضح أن الوزارة ستقوم بشراء منتجات الطلاب التراثية بشكل دوري لتقديمها كهدايا تذكارية لضيوف دولتنا الحبيبة من ممثلي الوزارات والسلك الدبلوماسي من مختلف بلدان العالم.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  640
التعليقات ( 0 )