• ×

قائمة

كفيف الأول دراسياً على الأسوياء !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 لم يشكل فقدان البصر عائقاً أمام الطالب العماني فيصل بن علي المقبالي الذي تم دمجه العام 2008 مع زملائه في الصف الخامس بمدرسة عاصم بن ثابت للتعليم الأساسي الحلقة الأولى في العين، بل كان محفزه نحو التفوق ومزاحمة زملائه الأسوياء على المركز الأول ليحققه في كل الاختبارات رغم ظروفه.
وقالت مديرة المدرسة رغم أن فيصل يعاني من زرقة في العينين أدت إلى حدوث كف بصر جزئي لديه، إلا أن ذلك لم يعقه عن مواصلة التعليم والانضمام إلى قائمة زملائه المتفوقين.
أضافت: وبعد ملاحظة ملامح التفوق والدوافع النفسية الايجابية لديه، تم تكثيف الجهود لتسهيل تلقي الطالب للمواد الدراسية المختلفة وأدائه للامتحانات بما يتناسب مع ظروفه وذلك بالتنسيق مع قسم التربية الخاصة في المنطقة وبالتعاون مع معلمات الفصل العادي ومعلمة التربية الخاصة.
وأشارت إلى أن الطالب في لجنة خاصة بمساعدة معلمة التربية الخاصة وباستخدام الوسائل المساعدة.
وعن شخصية فيصل والظروف المحيطة به قالت إنه إلى جانب رغبته القوية في التعلم، فهو اجتماعي وينتمي إلى أسرة واعية ساعدت على تخطيه للإعاقة، حيث تحرص على تعزيز ثقته بنفسه وعدم الاعتماد على الغير، إلى جانب المتابعة المستمرة وأيضاً التشجيع على مواصلة المثابرة في التعليم والمشاركة في مختلف الأنشطة المدرسية.
وأضافت أن إدارة المدرسة ومعلماتها يحرصن على معاملته كأي طالب عادي في الفصل من دون تمييز في المعاملة أو التوجيه كما أنه يحظى بحب واحترام زملائه.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1000
التعليقات ( 0 )