• ×

قائمة

تحسن حالات الأطفال ذوي الإعاقة في مركز الوفاء بصحار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 شهد مركز الوفاء الاجتماعي التطوعي بصحار خلال الأسبوع الماضي زيارة خمسة من أخصائيي وزارة التنمية الاجتماعية في مجال النطق، والإعاقة الذهنية، والإعاقة السمعية، والعلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، وذلك لمتابعة برامج التأهيل لذوي الإعاقة بالمركز.

وتعد هذه الزيارة ذات فائدة وجدوى كبيرة لأسر وأطفال المركز حيث تحدثنا أم زياد الجهوري الذي يعاني طفلها سمات التوحد عن هذه الزيارة فتقول: إن الأخصائيين من خلال تشخيصهم لحالة ابني ومتابعتي التعليمات الموصى بها أتمنى أن تتقدم حالة ابني للأفضل وذلك من خلال تمارين العلاج الوظيفي، ومتابعة جلسات النطق الموضوعة من قبل أخصائي النطق، وقالت المتطوعة آمنة السدرانية (مساعد أخصائي علاج طبيعي): إن وجود الأخصائيين مهم جدا في تقييم الأطفال المصابين بالشلل الدماغي، وقد استفدت كثيرا من البرنامج العلاجي من خلال تطوير قدرات الأطفال على الاتزان في وضعية الجلوس والوقوف وتخفيف الشد وتمارين تقوية الحوض وكل التمارين الخاصة بحالات الشلل الدماغي وإعداد جلسات الفيديو للأطفال وتقديم الاستشارات للأهالي بخصوص الأجهزة العلاجية للأطفال.

وأما المتطوعة أمل الكندية ( مساعدة أخصائي الإعاقة السمعية ) فتتحدث عن استفادتها في التعرف أكثر على بعض الطرق الحديثة في تدريس الطالب الأصم وكيفية التعامل مع هذه الفئة بطرق علمية صحيحة.

من جانبه قال الأخصائي أيمن مجدي عبد الدايم ( أخصائي الإعاقة الذهنية ) توجد خدمات تأهيل جيدة بالمراكز ومركز صحار من ضمن المراكز التي تقدم تأهيلا نظريا وتطبيقيا من خلال صناعة الجلود والخزف والنجارة والمشغولات ويقوم الأخصائي الملتزم بالتأهيل بتدريب الأطفال أيضا على الصيانة الداخلية للمركز والقيام بتجهيز غرفة العلاج الطبيعي والنطق وهذا المجهود رائع ويحتاج لمساندة هؤلاء الأطفال في المجتمع المحلي، ولا يمكن أن نقول أن دور التأهيل أخذ الدور كاملا لكن يحتاج إلى مساندة من خلال مؤسسات المجتمع الأخرى، الجميع يقدم خدمات جيدة من خلال المجهود المبذول أولا من جهة الإدارة وثانيا المتطوعات والدور الذي يقومون ببذله جيد رغم أنهم غير مؤهلين أكاديميا وهنا يأتي دور الأخصائيين في التدعيم الفني والتنظيم المتبادل لإخراج الخدمات في شكلها العلمي والعملي أيضا، وهؤلاء الأطفال لهم الحق في المجتمع وهو حق المواطنة، لهم حقوق أكثر من الواجبات ولكن مهمتنا تأهيل ذوي الإعاقة لإعطائهم بعضا من الواجبات التي تعطيهم الشعور بالمواطنة.

وقال الدكتور أنيس بن علي الطرخاني ( أخصائي علاج أمراض اللغة): يعتبر مركز الوفاء الاجتماعي التطوعي بصحار من المراكز التي تحتل مكانة مرموقة داخل السلطنة ولعل ما يقدمه المركز من خدمات علاجية وتأهيلية جعلته يحتل مثل هذه المكانة بجدارة، ذلك أن المركز يسعى إلى الارتقاء بالأشخاص ذات الاحتياجات الخاصة من طور المساعدة إلى طور الإدماج من خلال توفير المجال العلاجي مثل علاج النطق والعلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي بالاضافة الى الإرشاد النفسي وتوفير المجال التعليمي لكل من حاملي الإعاقة الذهنية والسمعية من جهة أخرى، كما أن خدمات المركز لم تتوقف عند هذا المجالات بل سعى إلى إرسال منظومة تأهيل مهني ينتفع بخدماتها الأطفال فوق سن 14 سنة ومن خدمات التأهيل المهني بالمركز نذكر الخياطة والمشغولات اليدوية والنجارة والمشغولات الجلدية والخزف، كما أن مستوى الخدمة من العاملين بالمركز تشهد تطورا ملحوظا كان له الأثر الايجابي على جل الأطفال حيث شهدت حالتهم تحسنا أقره كل الاخصائيين الزائرين.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  825
التعليقات ( 0 )