• ×

قائمة

ندوة حول « التوحد» توصي باشراك الاسرة في تطبيق برنامج التدخل العلاجي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عقدت أمس ندوة حول\"اساليب وإستراتيجيات التعرف والتشخيص والتواصل بين الاسر ومراكز التربية الخاصة لعلاج اضطراب التوّحد\" نظمتها جامعة عمان العربية للدراسات العليا ، بمناسبة اليوم العالمي للطفل التوحّدي.

الندوة بضرورة زيادة التواصل ما بين الأسرة ومراكز التربية الخاصة واشراك الأسرة مع فريق التقييم الجمعي في إعداد الخطة التربوية الفردية وتطبيق برنامج التدخل العلاجى الملائم لحالة الطفل.

واكد رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور سعيد التل ، في كلمة الافتتاح أهمية عقد مثل هذه الندوات المتخصصة والتي تضفي معلومات جديدة لفئة كبيرة من الناس هم بأمس الحاجة إليها مؤكدا أن هذا المرض يعتبر من الأمراض النادرة التي لايعرف عنها الكثير وما على المختصين سوى التصدي لأعراضة ونشر المعرفة حوله . وبين عميد كلية التربية وعلم النفس الدكتور محمد نزيه حمدي أن معدلات الاصابة بإعاقة التوحد في تزايد مستمر في مختلف دول العالم ، مؤكدا ان التدخل المبكر يفيد ويثمر بشكل ايجابي مع ذوي هذه الاعاقات في مختلف البرامج المقدمة لهم. وقال أستاذ التربية الخاصة في الجامعة الدكتور أحمد عواد انه تم عرض اوراق عمل قدمها طلبة الدكتوراة في تخصص التربية الخاصة في الجامعة ، إتصلت بمفهوم وطبيعة التوحد وأشكاله ونسب شيوعه والعوامل المسببة ، والخصائص المميزة للطفل التوحدي . وقام رئيس الجامعة باطلاق الموقع الالكترونى \"منار للتربية الخاصة\" ( (ُّمَ.مَّ - ْفَفْ.ّّّّّّ والذي يتضمن موضوعات وقضايا فئات التربية الخاصة والدراسات والبحوث ذات الصلة ، بالاضافة الى إصدارالنشرة الأولى للتربية الخاصة في الجامعة بعنوان \"التوحد\" عرضت فيها مجموعة من الموضوعات ذات الصلة بالمجال.

وناقشت الندوة اهم برامج التدخل العلاجى لأطفال التوحد ، ثم قدمت ورشة عمل تدريبية للحضور من الأخصائيين العاملين في مراكز ومؤسسات التربية الخاصة المعنية ، وأولياء أمور الأطفال الذين يعانون من التوحد ، عن كيفية تطبيق برنامج بكس سذ والمعروف باسم نظام التواصل باستخدام الصور وهوبرنامج يعتمد على تحليل السلوك التطبيقي ومصمم للتدريب المبكر على التواصل الرمزى غير اللفظي.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  708
التعليقات ( 0 )