• ×

قائمة

مشروع لأصدقاء ذوي الاحتياجات في غياثي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 دشن مركز غياثي للرعاية والتأهيل التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بالمنطقة الغربية مؤخراً مشروع أصدقاء ذوي الاحتياجات الخاصة في حضور لفيف من الشخصيات العامة من أهالي المنطقة وممثلي عدد من القطاعات الحكومية والخاصة .

وقالت فاطمة الفلاحي مديرة المركز إن المؤسسة تحرص على مستوى جميع مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لها على توثيق العلاقات بين المسؤولين عنها والمجتمع المحلي، وإتاحة المجال أمام الراغبين للمشاركة في تقديم الخدمات المتنوعة لتلك الفئات، سعياً لإدخال البهجة والسرور في نفوس أبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة .

وأكدت مديرة المركز أن مؤسسة زايد العليا وفرت للمركز كافة متطلبات واحتياجات الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة من البنية التحتية والمنشآت والمرافق والتجهيزات بما يسهل عليهم ويهدف إلى تأمين الفرص التعليمية المناسبة لهم وتأهيلهم للاندماج في المجتمع والمشاركة الفعالة في مسيرة البناء على أرض الدولة .

وكانت وقائع حفل تدشين المشروع بدأت بعزف السلام الوطني، ثم تلا الطالب سيد السيد من مدرسة دار الحكمة للبنين آيات من الذكر الحكيم، وألقت مديرة المركز فاطمة الفلاحي كلمة ترحيبية للضيوف، تلتها فقرة قدمها طلاب مركز غياثي بعنوان أبطال التحدي، ثم قام محمد الريماوي رئيس اللجنة التنفيذية للمشروع بعرض أهداف المشروع والرؤية والرسالة من خلال العرض التقديمي الذي أعده بهذه المناسبة .

وقدمت مجموعة من الطالبات المتميزات من مدرسة المتحدة للبنات مسرحية استعراضية بعنوان منيرة الحزينة تمثل أهداف المشروع برؤية فنية، لتصل إلى القلوب من خلال مشهد إنساني يؤلف الجميع على المحبة والتعاون والصداقة .

وألقت هنادي الجعفري موجهة التربية الخاصة بالمؤسسة محاضرة تثقيفية عن المشروع الوطني للدمج الذي أعلنت المؤسسة إطلاق دورته الثانية نهاية العام المنصرم، وذلك ضمن فقرات تدشين المشروع أكدت فيها على ضرورة دعم المجتمع المحلي في المنطقة الغربية .

واختتم وقائع الحفل بتدشين المشروع ليعلن عن انطلاقته في سير العمل داخل وخارج المركز .
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  532
التعليقات ( 0 )