• ×

قائمة

اختتام دورة مشرفي صعوبات التعلم الجدد في عُمان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 ختتم بوزارة التربية والتعليم برنامج تدريب وتأهيل المشرفين الجدد لبرنامج الدمج وصعوبات التعلم والذي تنظمه المديرية العامة للبرامج التعليمية ممثلة بدائرة التربية الخاصة، واستهدف خمسين متدرباً من مشرفي الدمج وصعوبات التعلم الجدد. حيث تضمن البرنامج تقديم العديد من الدورات وحلقات العمل التدريبية ففي يومه الأول قُدمت ورقتا عمل الأولى بعنوان أساليب الإشراف التربوي المختلفة والثانية التعريف بمهام وأدوار المشرف التربوي أما اليوم الثاني فتم تقديم ورقتي عمل حول الأنماط الإشرافية والأخرى تحديد احتياجات النمو المهني للمعلم في حين أن اليوم الثالث تم التركيز فيه على البحث الإجرائي ومهارات تقديم العرض والإلقاء وقد خُتم البرنامج بورقة تصميم البرنامج التدريبي والتي قدمها مختصون من وزارة التربية والتعليم الذي تنوعت مواده بين المعارف النظرية والمهارات العملية كما كان لمشاركة الحضور وتفاعلهم دور كبير في إثراء الأوراق المقدمة.
يحيى بن أفلح الحضرمي أحد منظمي الدورة من دائرة التربية الخاصة تحدث عن حاجة الميدان لهذا البرنامج التدريبي فقال: تتمثل أهمية الدورة للمشاركين في تقديمها الخبرات والمعارف التي يحتاجها المشاركون في الميدان الإشرافي وتعطيهم زادا معرفيا وعمليا ليتسنى لهم ممارسة أدوارهم على أسس مهنية سليمة كما تعرفهم على أخلاقيات العمل الإشرافي القائم على العلاقات الإنسانية كما تساهم هذه المهارات والمعارف على تجاوز العقبات والتحديات التي تعترض مسيرة عمل المشرف التربوي.
وتؤكد صفاء بنت عبد الجليل بيت سليم مشرفة صعوبات التعلم بمحافظة ظفار إحدى المتدربات على أن الدورة من ضرورة احتياجاتها المهنية لهذا العام نظرا لانضمامها في مجال الإشراف التربوي حديثا حيث أضافت لها الكثير من المعارف والحقائق وأمدتها بالمهارات اللازمة لتحقيق مهامها كمشرفة لتطوير أقطاب الموقف التعليمي من معلم ومتعلم ومنهج وأدوات وغيره بحيث يسهم ذلك في تحقيق الجودة في العملية التعليمية التعلمية وفي النهاية أريد أن أوضح أن مثل هذه الدورات الناجحة مهمة جدا في إمداد الكفايات اللازمة وتطوير القدرات للمساهمة بشكل فعال في مجال الإشراف.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  537
التعليقات ( 0 )