• ×

قائمة

عاملون في مراكز لخدمة الأشخاص المعوقين بالكرك يشكون من ظروف العمل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 شكا عاملون وعاملات في ثلاثة مراكز تقدم الخدمات للأشخاص المعوقين في محافظة الكرك ومحافظات الجنوب ويعملون منذ فترة طويلة تحت مسمى \"متطوعون\" من سوء ظروف العمل وتدني رواتبهم التي يحصلون عليها من المراكز التي يديرها ويشرف عليها المجلس الأعلى لشؤون الاشخاص المعاقين.

وأكد العاملون في مراكز برنامج التأهيل المجتمعي لمحافظات الجنوب ومركز الامير الحسن لتشخيص الاعاقات المبكر ووحدة العلاج الطبيعي وجميعها تتواجد في بلدة الربة بلواء القصر ان \"عددهم يزيد على 60 موظفا وموظفة يعمل جميعهم في وظائف تقدم الخدمة للاشخاص المعوقين من عمر يوم واحد الى عمر 18 عاما في مجالات الخدمة المختلفة التي تتطلبها الرعاية الشاملة للمعاقين طوال اليوم\".

وأشاروا الى أن \"اغلبهم يعمل منذ بداية عمل المراكز قبل عشر سنوات، ألا أنهم ما يزالون يعملون تحت مسمى \"متطوعون\"، ما يحرمهم من التأمين الصحي والضمان الاجتماعي وأاية امتيازات اخرى يحصل عليها بقية الموظفين في جهاز الدولة\"، لافتين الى \"تدني راوتبهم التي يحصلون عليها بحيث لا يصل سقف اعلاها الى 130 دينارا شهريا في حين ان بعض العاملات لا يزيد الراتب الشهري لخن على 90 دينارا\".

وبينت إحدى الموظفات انهن \"يعملن طوال ايام الاسبوع وبساعات عمل عادية مثل بقية المؤسسات والدوائر الرسمية، إلا أنهن لا يحصلن على اية حقوق لموظفين الدولة\"، مشيرة الى أن \"طبيعة العمل التي يقوم بها المتطوعون صعب للغاية، وخصوصا في التعامل مع فئة المعوقين الذين يحتاجون معاملة خاصة وتأهيلا خاصا للعاملين في هذه المراكز\".

وأشارت الى أن \"جميع الموظفين في المراكز لا يشعرون بالأمان لعدم وجودهم في وظيفة عادية، رغم انهم يعملون في ظروف صعبة للغاية تتطلب مهارة عالية\"، مطالبة \"بمعاملتهم باعتبارهم موظفين ووضعهم على الكادر الرسمي للخدمة المدنية من خلال هيكل إداري خاص لكل مركز\".

وطالب العاملون في المراكز من الجهات المعنية \"تعيينهم بشكل رسمي ووقف التعامل معهم على أساس انهم متطوعون\"، مستغربين \"وجود هذه التسمية الوظيفية في القطاع العام\".

وأضاف العاملون أن \"اغلبيتهم يحملون شهادات اكاديمية في البكالوريوس والدبلوم العام\"، لافتين الى أن \"أقرانهم في المؤسسات الاخرى يتقاضون رواتب عالية بعد مرور وقت على تعيينهم في حين انهم ما يزالون عند السقف المحدد لهم دون فئة 150 دينارا\".

ورغم الاتصالات العديدة مع رئيس المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعاقين الدكتورة أمل النحاس، الا انه لم يتسن لـ\"الغد\" الحصول على رد منها حول الموضوع بسبب امتناعها عن التجاوب.

يشار الى ان المراكز الثلاثة والتي أنشئت قبل عشرة أعوام تقدم الخدمات العلاجية والتأهيلية المختلفة للمعوقين والكشف المبكر عن الاعاقة في مناطق محافظة الكرك ومحافظات الجنوب.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  563
التعليقات ( 0 )