• ×

قائمة

سيدات في القصيم يعملن على تزويج المعوقات حركيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
سيدات في القصيم يعملن على تزويج المعوقات حركيا



السعودية (الاقتصادية) أفياء :

تحرت مسؤولات في مركز رعاية المعوقين التابع لجمعية الملك عبد العزيز النسائية في القصيم لتزويج عدد من المعوقات في المركز بعد النجاح في تزويج اثنتين منهن وتكوين أسر لهن شيرين إلى أنهم يسعون لتزويج بعض المعوقات بإعاقات أطراف سفلية، وهو ما يسمى شلل الأطفال وخصوصا أنها بكامل قواها العقلية، ما يمكنها من تكوين أسرة، مستدلين بعدة تجارب ناجحة.

وأبانت لولوة النغيمشي إخصائية اجتماعية ومشرفة مركز رعاية المعوقين التابع لجمعية الملك عبد العزيز النسائية، أن زواج اثنتين من المعوقات في المركز فتح الأمل أمامهن بتزويج بعض منهن لحالات شبيهة أو لأشخاص أصحاء، وقالت \"يحدد ذلك كله القبول من الطرف الآخر، ونحن نرفض دوما تزويج الحالات التي تعاني تخلفا عقليا شديدا، وخصوصا إن بعضهن ينجبن أطفالا متخلفين عقليا وبالتالي زيادة العدد وبداية المعاناة منذ الطفولة\"، مشددة على أن بعض الأسر تسعى لتزويج بعض أبنائهم الذين يعانون تخلفا عقليا لينجبوا أبناء أصحاء يراعون حالتهم وهذا ليس ممكنا على الدوام، فهناك احتمال كبير لإنجاب أطفال يعانون الحالة نفسها وهكذا نستمر على استمرار الحالة وهو مالا نريده.

وأبانت أنهم في المركز يعملون على تأهيل الفتيات المعوقات تأهيلا مناسبا، ويتم تعيين البعض منهن في وظائف في المركز أو في جمعية الملك عبد العزيز النسائية حسب حاجة العمل.

كما ناشدت النغيمشي أمانات المناطق في السعودية بمراعاة تحركات العربات الخاصة بالمعوقين في الحدائق والمنتزهات العامة، موضحة أن المعوقين يعانون عدم وضع تسهيلات لحركتهم المعوقين في الحدائق والخدمات العامة التي يرتادها الزوار، وقالت \"شاهدت بعيني صعوبة في الحركة في أرصفة الحدائق والمرافق الحكومية العامة\"، مشيرة إلى أنه تكون هناك تكاليف إضافية في حالة تعديل بعض المواقع للتوافق مع حركة عربات المعوقين، وأضافت \"هذه الأسباب أوجدت عزوفا عن الخروج من المنزل للأسر التي يكون لدى أحد أفرادها إعاقة وقالت \"حتى كبار السن الذين يتحركون على عربات خاصة تجد أسرهم معاناة كبيرة لدى خروجهم للمواقع العامة وخصوصا أنه لم يتم تصميم هذه المرافق لتتلائم مع ذوي الاحتياجات الخاصة\".

وطالبت بأن يكون لجمعيات المعوقين دور في وضع تصور في المنشآت الخدمية، خصوصا وأنهم يعرفون باحتياجات المعوقين، ولجعل تلك المواقع سهلة الحركة لهم، وتساعد أسرهم على خروجهم والتنزه بصحبة أبنائهم.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1802
التعليقات ( 0 )