• ×

قائمة

الشفلح يستضيف ملتقي التقنية الحديثة لذوي الإعاقة اليوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الدوحة (الراية) :

يستضيف مركز الشفلح للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة اليوم ولمدة 3 أيام الملتقي التاسع للجمعية الخليجية للإعاقة لدول الخليج تحت عنوان التقنية الحديثة للأشخاص ذوي الإعاقة - الطريق الي المستقبل .
يقام الملتقي تحت رعاية سعادة الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة شركة اتصالات قطر كيوتل ، ويهدف الملتقي الي التعرف علي واقع استخدامات التقنية المساعدة لذوي الاعاقات في دول مجلس التعاون الخليجي واستعراض أهم المستجدات في تطبيقات التقنية الحديثة محلياً واقليمياً وعالمياً ودراسة سبل ووسائل تطويع هذه التقنية بالاضافة الي تفعيل دور المؤسسات والمنظمات الحكومية والأهلية في مجال التوظيف ومناقشة أهم التحديات وتبادل الأفكار والرؤي والتجارب والخبرات في مجالات التكنولوجيا فضلاً عن استشراق مستقبل التكنولوجيا لذوي الاعاقات في دول مجلس التعاون الخليجي.
ويتضمن الملتقي العديد من المحاور أهمها استعراض الأبحاث والدراسات المسحية والتطبيقية والتقيمية والأجهزة والبرامج الحاسوبية المستخدمة في مجال ذوي الاعاقات بالاضافة الي دور التقنية الحديثة لذوي الاعاقات في مجالات التأهيل والتدريب والتربية الخاصة وتنمية المهارات التواصلية والمهارات الاجتماعية ومهارات الحياة اليومية.
وسيتم طرح أوراق وبحوث المختصين من خلال العديد من المحاضرات منها ورقة حول تفعيل التقنية الحديثة في تحويل البيانات الرقمية الي معلومات وصفية للاشخاص من ذوي الاعاقة وورقة عمل أخري بعنوان خطة استراتيجية لتصميم وتطبيق التعليم الالكتروني لذوي صعوبات الاتصال في ضوء الرؤية العالمية ومعوقات استخدام الانترنت لدي المكفوفين في دول الخليج وغيرها من الأوراق المهمة. ومن ضمن الفعاليات المصاحبة للملتقي معرض الشفلح للتكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات ويضم هذا المعرض برامج وأجهزة كومبيوتر خاصة بذوي الاعاقة، ومواد تعليمية ووسائل تعليمية مع أجهزة وتكنولوجيا مساندة للحياة اليومية وذلك بمشاركة 18 شركة محلية وعربية. ومن ضمن الفعاليات المصاحبة حلقات نقاشية بمشاركة ذوي الاعاقة وأولياء الأمور والمهتمين والعاملين معهم بالاضافة الي العديد من الندوات واللقاءات التي يتمكن من خلالها المشاركون في الملتقي تبادل الآراء والخبرات وطرح الافكار والمبتكرات.
وبهذه المناسبة عقد صباح أمس بمركز الشفلح لذوي الاحتياجات الخاصة مؤتمر صحفي بحضور سعادة الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس إدارة الجمعية الخليجية للاعاقة والدكتور سيف الحجري نائب رئيس مجلس ادارة الشفلح وسعادة الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني المدير التنفيذي للخدمات العامة والموارد البشرية للمجموعة بكيوتل والاستاذة سميرة القاسمي نائب المدير العام للشفلح والاستاذ عادل المطوع المدير التنفيذي ومجموعة الاتصال والعلاقات العامة كيوتل والاستاذة ريم المنصوري مدير برنامج الشمولية الالكترونية بالمجلس الأعلي للاتصالات وتكنولوجيا الاتصالات والدكتور ناصر الموسي عضو الجمعية الخليجية للاعاقة.
وأعرب الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة عن سعادته بتنظيم الدورة التاسعة للملتقي الخليجي للاعاقة في الدوحة بالتعاون مع مركز الشفلح مشيداً بالتعاون الكبير من قبل المسؤولين في مركز الشفلح من اجل انجاح الملتقي في هذه الدورة وأثني علي الجهود الكبيرة التي بذلت في اطار الاستعدادات لانطلاق فعاليات الملتقي وثمن سعادته دور المؤسسات والجهات الخاصة في قطر لدعم هذا الملتقي واختتم سعادة رئيس مجلس ادارة الجمعية الخليجية للاعاقة تصريحاته معربا عن شكره وتقديره لكافة المسؤولين في مركز الشفلح لتعاونهم مع الجمعية الخليجية للاعاقة لاقامة هذا الملتقي بالشكل المتميز.
وأشادت الاستاذة سميرة القاسمي نائب المدير العام للشفلح بتعاون كل الجهات الداعمة لهذا الملتقي وأكدت علي أهمية التقنية الحديثة لذوي الاعاقة للتعرف علي واقع استخدامات هذه التقنيات وأخر ما توصلت اليه التكنولوجيا في هذا المجال.
وتحدثت القاسمي عن الفعاليات المصاحبة للملتقي حيث هناك معرضان الأول يختص بالتكنولوجيا والأخر معرض فني، لافتة الي ان هناك عددا من الجلسات و24 ورقة عمل يشاركنا فيها عدد من الخبرات خارج الوطن العربي نتوقع أن يصل عددهم الي أكثر من 250، مؤكدة أن هناك 40 جهة داعمة لتوظيف طلاب الشفلح كما سيتم فتح برنامج تعليم البالغين فوق الــ 18 سنة قريباً.



وقال سعادة الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، المدير التنفيذي للخدمات العامة والموارد البشرية للمجموعة بكيوتل يسعدني ان اعلن لكم اليوم عن دعم ورعاية كيوتل لملتقي الجمعية الخليجية للإعاقة التاسع،اذ اننا نشعر بالفخر لرعايتنا لهذا الملتقي الطيب. وبالنسبة لنا في كيوتل، فان توفير الحياة الكريمة للمواطنين القطريين تأتي في صدارة أولوياتنا، ونحن مسرورون لقدرتنا علي توفير اي شكل من أشكال الدعم التي تؤدي لاستمرار وتطور الجهود التي تصب في تحقيق ذلك الهدف.
واضاف وباعتبارنا من أكبر الشركات العاملة في قطاع الاتصالات، تواصل كيوتل علي الدوام دراسة وبحث السبل التي يمكن عن طريقها توظيف تقنياتنا للمساهمة في تحسين ظروف حياة ذوي الاحتياجات الخاصة.
وقد قامت كيوتل بتنظيم استراتيجيتها بحيث ترتكز علي خمسة أعمدة رئيسية تنبثق جميعها من رؤية واحدة: لأجل قطر يدا بيد، وهي الرؤية التي تعطي الأولية في الدعم لمجالات التعليم والصحة والبيئة ومبادرات الرعاية الاجتماعية والرياضة.
واشار الي حرص كيوتل: وبصفتها من اكبر المؤسسات التي تشغل اعداداً كبيرة من الموظفين في قطر، علي توفير فرص متكافئة للعمل أمام الجميع علي كل المستويات في الشركة. ونعني بذلك اننا سنواصل توفير التقنية في مكان العمل لضمان ان يؤدي كل موظف في الشركة دوره في نجاحنا كمؤسسة.
ورحب الدكتور سيف الحجري نائب رئيس مجلس ادارة الشفلح بالحضور من خلال المؤتمر الصحفي وأكد اهمية الملتقي الذي يأتي في اطار حرص دول مجلس التعاون بذوي الاعاقة بوضع آليات وطموحات ذوي الاعاقة والقائمين في هذا الجانب وقال الحجري سنركز من خلال الملتقي علي التقنيات الحديثة لذوي الاعاقة للوصول الي مبتغاهم واشاد بشراكة الجهات المشاركة والداعمة للملتقي.
وقال د. ناصر الموسي عضو الجمعية للاعاقة إن التقنية اصبحت اليوم مهمة للمعاق وهو سلاح ذو حدين اذا استفاد منها استطاع ان يتغلب علي الاعاقة وان التقنية الحديثة في الاعاقة سهلت العديد من الامور للمعاق وقال إن الملتقي فرصة طيبة لتبادل الخبرات مؤكدا في ذلك أن ملتقي هذا العام متميز وقد تم اختيار الأوراق المقدمة بعناية فائقة تتحدث عن اهم ما توصلت اليه التقنية الحديثة للمعاقين.
كما أن هناك اربع ورش عمل يقدمها المشاركون من اوروبا والهندو امريكا وكندا ونحن نريد ان نثري الجميع بهذا الملتقي.
كما اوضحت الدكتورة حصة الجابر الأمين العام للمجلس الأعلي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات آي سي تي قطر والراعي الرسمي لمعرض الشفلح للتكنولوجيا والتكنولوجيا المساندة ان تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تعتبر قوة تمكينية هائلة تتيح للجميع المشاركة في مجتمع المعرفة الناشيء، وبالنسبة للأشخاص ذوي الإعاقة فان تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الغالب تمثل احد المكونات الجوهرية لحياة اكثر فاعلية وانتاجية. والمجلس الأعلي للاتصالات ملتزم بربط افراد المجتمع بالتكنولوجيا التي تثري حياتهم، ونحن سعداء لكوننا احد رعاة هذا الحدث الهام والعمل مع شركائنا المحليين لامداد ذوي الاعاقة بالتكنولوجيا التي تمكنهم من تحقيق طاقاتهم وامكاناتهم بشكل كامل.
وقالت الاستاذة ريم المنصوري مدير برامج الشمولية بالمجلس الأعلي للاتصالات إن المجلس الأعلي للاتصالات يؤمن بأن التكنولوجيا مهمة لحياة البشر جميعا وان الجميع يحتاج للتكنولوجيا لحياة افضل ومتطور مؤكدة في ذلك اهتمامهم بدعم حقوق ذوي الاعاقة ودمجهم في المجتمع فهم جزء من هذا المجتمع وان التقنية متطلب اساسي للجميع.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  744
التعليقات ( 0 )