• ×

قائمة

إشادة عربية بجهود الدولة ومؤسسة زايد لخدمة الفئات الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أعرب عدد من الوزراء العرب المشاركين في فعاليات مؤتمر عالم الأسرة الذي أختتم جلساته اليوم بـ أبوظبي عن إعجابهم بالرعاية والتأهيل الذي يحظى به ذوو الاحتياجات الخاصة في مراكز مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية.وأشادوا بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة وجهود مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بصفة خاصة في تقديم كل سبل العناية والرعاية والتأهيل لتلك الفئات والحرص على تقديم كل ما هو جديد على مستوى العالم في هذا المجال.


جاء ذلك عقب زيارة الوزراء يوسف بن أحمد العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية وهاله لطوف وزيرة التنمية الاجتماعية الأردنية وسارة كانون الجراية وزيرة شؤون المرأة والأسرة والطفولة والمسنين التونسية لمراكز المؤسسة أمس: مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل ومركز مطبعة المكفوفين ومركز أبوظبي للتوحد بمنطقة المفرق.


رافق الوزراء في زيارتهم لمراكز المؤسسة معالي مريم خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية ومعالي ميثاء الشامسي وزيرة دولة رئيس مجلس إدارة مؤسسة صندوق الزواج، وكان في استقبالهم محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة وناعمة عبد الرحمن المنصوري عضو مجلس الإدارة مديرة مطبعة المكفوفين وكل من هيا عبد الله بني حماد مديرة مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل وعائشة المنصوري مديرة مركز أبوظبي للتوحد التابعة للمؤسسة الكوادر الإدارية والتربوية بالمراكز الثلاث.


وتهدف الزيارة إلى التعرف بالخدمات التي تقدمها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية الخدمات التعليمية والتأهيلية والرعاية الصحية النفسية والاجتماعية، وقد تجول الوزراء بجميع أقسام المراكز بدءا بورش التأهيل المهني منها ورش الشموع والكهرباء والنسيج ثم تعرف الوزراء خلال زيارتهم على مطبعة المكفوفين وعلى الخدمات التي تقدمها لذوي التحديات البصرية على مستوى الدولة ولاسيما في طباعة الكتب الدراسية وامتحانات الفصول الدراسية بالتنسيق والتعاون مع المناطق التعليمية ووزارة التربية.


واطلع الوزراء على شعبة الإعاقة البصرية بمركز أبوظبي ووحدة التقييم الشامل وقسم العلاج الطبيعي والتأهيل واستمعوا إلى شرح من المسؤولين بالمركز عن مختلف الخدمات المقدمة للطلاب سعيا لتحقيق هدف دمجهم في المدارس الحكومية ودمج مختلف الفئات في المجتمع ككل.


وتعرف الوزراء خلال زيارتهم لمركز أبوظبي للتوحد على الطرق المستخدمة لعلاج مصابي التوحد والعمل على تأهيلهم من خلال أحدث الطرق العلمية واستخدام الوسائل المساعدة حيث أبدوا إعجابهم بالجهود المبذولة في هذا الصدد وبالخدمات المقدمة كما أعربوا عن إعجابهم بالكوادر التربوية والإدارية على جهودها المبذولة للأخذ بيد ذوي الاحتياجات الخاصة.


من جانبه أكد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام لمؤسسة زايد العليا أن الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة لفئات ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال الدعم والرعاية المتواصلين لمختلف الأنشطة والفعاليات الخاصة بهذه الشريحة يمثل الحافز للعاملين بالمؤسسة لمزيد من الانجاز والسعي نحو مساعدة تلك الفئات العزيزة على قلوبنا جميعا للاندماج في المجتمع بصورة كاملة ليصبحوا أفرادا فاعلين في مسيرة البناء والتنمية على أرض الدولة.


من جانبها ذكرت ناعمة المنصوري عضو مجلس الإدارة أن الدولة وفرت كل سبل الرعاية لكافة فئات المجتمع ولاسيما ذوي الاحتياجات الخاصة وتترجمها المراكز المنتشرة في مختلف أنحاء الدولة والمشاريع الكثيرة والبرامج التي تتبناها والدعم اللا محدود لهذه الفئات حيث تولي قيادتنا الرشيدة اهتماما كبيرا وملحوظا بتلك الفئات والتي تحتاج منا جميعا إلي الدعم والمساندة.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  562
التعليقات ( 0 )