• ×

قائمة

محمد بن راشد يأمر بمنح 5 ملايين درهم لبرامج ذوي الاحتياجات الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بمنح 5 ملايين درهم مكرمة من سموه لدعم برامج ومشاريع مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة المشاركة في معرض «بيدي أصنع مستقبلي» الذي نظمه قسم المجتمع بمؤسسة دبي للإعلام في مول الإمارات صباح أمس. أعلن ذلك أحمد عبد الله الشيخ المرافق الإعلامي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مدير المكتب الإعلامي العضو المنتدب لمؤسسة دبي الإعلام خلال افتتاحه نيابة عن سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس مؤسسة دبي للإعلام، في مول الإمارات بدبي صباح أمس المعرض الذي يعنى بإبداعات ومنتوجات المنتسبين لمراكز ذوي الاحتياجات الخاصة.


وأوضح أحمد الشيخ أن المكرمة تأتي ضمن برامج رعاية ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لذوي الاحتياجات الخاصة وتحفيز سموه المتواصل لمختلف البرامج التي تستهدف تحسين واقع ذوي الاحتياجات الخاصة بصورة عامة التي توفر الخطط البناءة للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة لهم، من أجل تأهيل هذه الفئة ودمجها في المجتمع على أسس قويمة وسليمة تمنحها كافة حقوق وأسس ومتطلبات الانخراط في المجتمع على الوجه الأكمل.


وأضاف أن مؤسسة دبي للإعلام وبناء على أوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وتوجيهات سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم تولي كافة فئات المجتمع أهمية بالغة لاسيما فئة ذوي الاحتياجات الخاصة التي تستحق المزيد دوما، مشيرا إلى أن المؤسسة تسعى جاهدة لأن تبني جسورا متينة مع مختلف شرائح المجتمع بما يخدم أهدافا كبيرة تطمح إلى تحقيقها وترسيخها بأفضل صورة. ولفت إلى أن هذه الرعاية ما هي إلا مشهد من صور كثيرة ستدعمها المؤسسة من خلال قسم المجتمع الذي استحدث هذا العام ليعمل في هذا الجانب المهم ويعزف على وتر حيوي حساس في جسد مؤسسات المجتمع لتتضافر جميعها يدا بيد نحو الأخذ بيد فئات تكون أكثر من غيرها حاجة لمن يعتني بها ويرعاها.


وأعرب المرافق الإعلامي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن إعجابه بالمعرض وما ضم من مشغولات يدوية من صنع المنتسبين لمراكز ذوي الاحتياجات الخاصة ولوحات فنية أبدعتها أنامل طموحة، عبرت عما في دواخلهم من أحاسيس جياشة راقية، وأظهرت جماليات كامنة في نفوسهم.


وكان قسم المجتمع التابع لمؤسسة دبي للإعلام قد نظم تحت شعار «بيدي أصنع مستقبلي» نظم قسم المعرض الأول لذوي الاحتياجات الخاصة وذلك في مول الإمارات بدبي صباح أمس، بمشاركة ست جهات تمثلت في مركز الشيخة ميثاء بنت راشد آل مكتوم لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، ونادي دبي للرياضات الخاصة، ومركز دبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، ومركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة، ومركز المشاعر الإنسانية، ومركز النور لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، ويستمر المعرض يومي الجمعة والسبت من الساعة 10 صباحا إلى 12ليلا. وشهد الافتتاح عدد من مسؤولي مؤسسة دبي للإعلام، وراشد أميري مدير قناة دبي الرياضية، وراشد الحبتور رجل أعمال، ونخبة من الإعلاميين. وشهد المعرض في يوم افتتاحه إقبالاً كبيراً من فئات المجتمع المختلفة التي عكست حرص المجتمع على تشجيع فئة ذوي الاحتياجات الخاصة ودعمهم.


تنمية القدرات


وقالت مريم المر بن حريز مديرة قسم المجتمع بمؤسسة دبي للإعلام إن إقامة المعرض يأتي في إطار حرص قسم المجتمع تفعيل دور ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، وتنمية قدراتهم بما يعود بالنفع على الجميع، وتشجيعهم في عملية البناء والتنمية كعناصر عاملة ومنتجة تقوم بعملية بيع المنتجات التي أنتجتها بنفسها.


وأشارت بن حريز إلى أن الاستقلالية والثقة بالنفس والإحساس بالمسؤولية كلها عوامل تنمي شخصية الشخص من ذوي الإعاقة وتعزيزها واجب علينا لأنه يقدم للمجتمع فوائد جمة من أهمها اشتراك ذوي الاحتياجات الخاصة إلى جانب إخوانهم من غير ذوي الاحتياجات الخاصة في الحركة المجتمعية الصحيحة والبناءة.


ولفتت مريم المر إلى أهمية أن يتعرف أبناء المجتمع على إبداعات ذوي الاحتياجات الخاصة وإمكانياتهم من خلال زيارتهم إلى المعرض وذلك لتغيير النظرة السائدة لدى البعض وتقويمها والتوعية بما يمكن للمعاقين أن يحققوه من إنجازات على الصعيد الشخصي والاجتماعي.


وقالت مريم عثمان مديرة مركز راشد لرعاية وعلاج الطفولة: سعدنا جميعا بمكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وهذا ليس بالغريب أبدا، فسموه دائم الاهتمام والمتابعة لذوي الاحتياجات الخاصة.


وأعربت عن الفخر والاعتزاز بإنجاز الطلاب والطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث يثبتون مرة تلو الأخرى قدراتهم وإمكانياتهم الرائعة ويقدمون الدليل على أنهم أشخاص منتجون ومبدعون لا شائبة تشوب انخراطهم في المجتمع. وتوجهت مريم عثمان إلى جميع أبناء المجتمع بالدعوة كي يزوروا المعرض لأنه خير دليل على صوابية توجه إمارة دبي بدعم وتأهيل وتدريب ذوي الاحتياجات الخاصة نظراً لما يحققوه من نتائج تبهرنا على الدوام.


وأثنت المؤسسات المشاركة على مكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مؤكدة أنها مبادرة تحفز ذوي الاحتياجات الخاصة على الإبداع، كما أوضحت تلك المؤسسات أن إقامة مثل هذه المعارض لمنتوجات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة لها أبعاد ومدلولات تربوية ونفسية واجتماعية فالهدف الأسمى منها هو إظهار إبداعات تلك الفئات وما يتمتعون به من مواهب متعددة، ولم تقف الإعاقة حائلا أو مانعا ضد التعبير عن قدراتهم وإمكانياتهم والتفاعل والاندماج في مجتمعهم، وتمثل المعروضات التي يضمها المعرض مجموعة من تلك الإبداعات.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  584
التعليقات ( 0 )