• ×

قائمة

عرض مسرحي لجمهور من الصم والبكم في رام الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 رام الله-الضفة الغربية-سانا

تفاعل ثلاثون طالبا وطالبة من الصم مع مسرحية يوم من الماضي ويوم من المستقبل الذي قدمه نادي الدراما في المدرسة الانجيلية الاسقفية العربية امس في رام الله ضمن فعاليات الموسم الثاني لمسرح المضطهدين.

وتبددت خشية الممثلين الصغار من عدم تفاعل الجمهور الذي تواجدت إلى جانبهم مترجمة اشارة كانت تنقل لهم ما يقال في المسرحية التي تعتمد على لغة الجسد وتتناول قضايا مجتمعية مثل معاكسة البنت والتمييز الوظيفي وعمل المرأة والزواج المبكر وغيرها.

وقالت روان سعادة طالبة الصف التاسع التي تشارك لأول مرة في عرض مسرحي أمام الجمهور .. كنا متخوفين من تقديم عرض أمام طلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة لكنهم تفاعلوا معنا وشعرنا بالسعادة عندما وصلت رسالتنا من العرض مضيفة ان المشاكل التي تطرحها المسرحية موجودة بدرجات مختلفة وتعالج باشكال مختلفة.

واعتمدت المسرحية التي كان عمادها تسعة طلاب في أحد جوانبها على القصة الشهيرة ألف ليلة وليلة حيث كانت تروي شهرزاد حكايات من المجتمع للسلطان الذي لاينفك يأكل وهو حامل سيفه يريد مزيدا من الحكايات وخصوصا تلك المتعلقة بالنساء.

وقالت الممثلة الفلسطينية بيان شبيب التي دربت الفرقة بأسلوب مسرح المضطهدين المبني على مشاركة الجمهور في ايجاد حلول للقضايا التي يطرحها .. هذا العرض بالنسبة لي خاص جدا أن يقدم أمام هذا الجمهور الذي لديه مشاكل في السمع والنطق وأن يكون هذا التفاعل وهذه السعادة التي رسمت على وجوههم وهذا بالنسبة لي انجاز كبير مضيفة يمكنني القول ان من بين المشاركين في هذا العرض ثلاثة وجوه واعدة في المسرح.

وأبدى الجمهور اعجابه بالعرض وقالت صابرين حرفوش 15 عاما لوكالة رويترز بلغة الاشارة التي تولت اختصاصية تعليم لغة الاشارة في مركز الاتصال التام للصم في الهلال الأحمر ترجمتها العرض كان جميلا ويمكن أن نساهم في تقديم حلول للمشاكل التي عرضت .. مضيفة أنها ترغب بالمشاركة في أداء مسرحي ولكن مع زملائها من المركز.

وتساهم اعاقة السمع والنطق في جعل صاحبها قادرا على فهم لغة الجسد والشفاه وقالت سهير بدرانه مديرة مركز الاتصالا للصم في الهلال الأحمر الفلسطيني الذي يضم 103 من الصم من الروضة حتى الثانوية العامة ان قدرة فائقة تتضح لدى فاقدي القدرة على السمع والنطق لفهم لغة الجسد.

وفي كثير من الأحيان لا تشكل اللغة عائقا في مسرح المضطهدين فكثيرا ما تعرض مسرحيات بلغة مختلفة عن لغة الجمهور دون أن يشكل ذلك عائقا أمام التفاعل مع العمل المسرحي.

وقالت بدرانة.. ان المركز يطمح أن يشكل فرقة مسرحية من ذوي الاحتياجات الخاصة ولدينا في هذه المرحلة فرقة للدبكة الشعبية لكننا بحاجة إلى امكانات المسرح.


بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  645
التعليقات ( 0 )