• ×

قائمة

السيدة سليمان ترعى يوماً رياضياً لذوي الاحتياجات الخاصة في صيدا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 رعت عقيلة رئيس الجمهورية، اللبنانية الأولى السيدة وفاء ميشال سليمان بوصفها الرئيسة الفخرية للأولمبياد الخاص اللبناني، اليوم الرياضي الطويل لذوي الاحتياجات الخاصة الذي نظمته جمعية رعاية اليتيم في صيدا وجمعية الأولمبياد الخاص اللبناني، على ملاعب دار رعاية اليتيم في صيدا، بحضور حشد من فاعليات المدينة والجوار تقدمته عقيلة رئيس مجلس الوزراء السيدة هدى فؤاد السنيورة، ووزيرة التربية والتعليم العالي بهية الحريري، والنائبان أسامة سعد وميشال موسى، وممثل محافظ الجنوب العميد مالك عبد الخالق أمين السر العام للمحافظة نقولا بوضاهر، ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، ونائب رئيس الأولمبياد الخاص اللبناني لطيفة اللقيس، وممثل الأولمبياد الخاص الدولي محمد ناصر، وعدد من رؤساء وممثلي الجمعيات المشاركة ووحدة رياضة المعوقين في وزارة التربية والتعليم العالي.
بداية النشيد الوطني عزفته كشافة لبنان المستقبل فوج \"جمعية رعاية اليتيم\"، تلاه عرض الفرق المشاركة، فترحيب من مدير العلاقات العامة في الجمعية نبيل فاخوري (أبو وسيم)، ثم تحدث رئيس جمعية رعاية اليتيم في صيدا سعيد المكاوي فأشار الى أن الجمعية كانت وما زالت منذ ما يزيد عن نصف قرن تُعنى بالشرائح المعوزة ذات الإحتياجات الإضافية والصم. وقال: \"منذ أسبوعين شارك أبناؤنا ذوي الإحتياجات الإضافية في مهرجان الأونيسكو وقدموا عروضا غنائية ومسرحية نالت اعجاب الحضور، واليوم ها هم بمشاركة اخوانهم من جمعيات أخرى بتوجيه من الأولمبياد الخاص اللبناني وبرعاية اللبنانية الأولى يتبارون في المسابقات الرياضية، وفي نهاية هذا الشهر سيقام المعرض السنوي للرسم الذي يظهر قدراتهم الفنية على الإبداع، كل هذا ما كان ليحدث لولا وجود البيئة المناسبة المساعدة لتحقيق ذاتهم وتنمية قدراتهم\". أضاف: \"إن رقي المجتمعات وتطورها كان وما زال قائماً على قدراتها على استيعاب مواهب وقدرات شرائح أبنائها كافة وبالتالي تطوير امكاناتها الإنتاجية، وأتوجه بالشكر العميق لرعاية اللبنانية الأولى لهذا النشاط، وكلي أمل أن تتبنى اقامة يوم لبناني سنوي لذوي التحديات الإضافية ليكون فرصة لتسليط الضوء على هذه الشريحة التي اعتبرها مظلومة لتتمكن من التعبير عن ذاتها\".
وألقت المديرة الوطنية للأولمبياد الخاص اللبناني هلا ناصر الحسيني كلمة باسم الرئيس اسنكدر صفا، أوضحت فيها \"أن الشباب دون الثامنة عشرة نال حق الإقتراع، أما أصحاب الإحتياجات الخاصة فلهم قانونهم منذ سنين لكنه لم يطبق إلا فيما يخص الإعاقات الجسدية والحسية، علماً أن الأولمبياد الخاص توصل الى استقطاب 3 ملايين لاعب يشاركون عالمياً اقليمياً ومحلياً في ألعاب صيفية وشتوية\". ثم ألقت دانا أبو ظهر من قسم ذوي الإحتياجات الخاصة في رعاية اليتيم كلمة شددت فيها على أنها استطاعت تحمل مسؤولية العمل لمساعدة ذوي الاحتياجات الإضافية في الجمعية وجعلهم يتغلبون على نقاط الضعف.
وتخلل اليوم الرياضي لوحات فنية وفولكلورية راقصة ومسابقات رياضية شارك فيها أطفال قسم ذوي الإحتياجات الخاصة، في الجمعية ومن عدد من الجمعيات المشاركة. وقدم المكاوي درع الجمعية للسيدة سليمان، التي قامت بجولة على مراكز الجمعية، ثم حركت اشارة انطلاق المسابقات التي شملت كرات القدم والسلة والطاولة والحديدية والسباق والقفز العالي، وتناول المشاركون الغذاء في مطعم الجمعية، بينما قام أطباء من نادي الليونز بالكشف الطبي على الأطفال المشاركين.
وعلى هامش مشاركتها في اليوم الرياضي، دونت اللبنانية الأولى في سجل الجمعية الكلمات التالية \"في هذا اليوم الرياضي لأبنائنا من ذوي الإحتياجات الخاصة، لا يبقى في القلب إلا وهج أناس يلهموننا القوة في لحظات الوهن، والإرادة في المحن والتميز الذي خصه الله لجميع أبنائه، نستمد من عزيمتهم فرحاً، ولهم أيدينا نترافق في مسيرة وطن يتفوق على نفسه بالوحدة والإنفتاح والتضامن\".
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  486
التعليقات ( 0 )