• ×

قائمة

« الأطفال المعوقين» تحتفل بإطلاق اسم خادم الحرمين على مركزها بجدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أحمد عبد الرحمن ، جدة - تصوير: بكري القرني


احتفلت جمعية الأطفال المعوقين أمس بإطلاق اسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على مركزها بجدة؛ تقديراً وعرفاناً لما يوليه ، حفظه الله ، من دعم ومساندة للجمعية ومشروعاتها ولقضية الإعاقة بوجه عام .وشهد الحفل الذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة ، نائباً عن سمو أمير منطقة مكة المكرمة ، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية، وحضور فضيلة الشيخ الدكتور صالح آل طالب إمام وخطيب المسجد الحرام.
كما شهد الحفل تدشين الوقف الخيري الذي أقامه الشيخ محمد صالح حمزة صيرفي دعماً لمركز الجمعية بمكة المكرمة، حيث تسَلم سمو رئيس مجلس الإدارة مفتاح الوقف من الشيخ صالح صيرفي .
عقب ذلك بدأت فعاليات الدورة الثالثة عشرة لمسابقة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين بآيات من الذكر الحكيم لأحد الأطفال المشاركين في المسابقة ، ثم تلا عبد العزيز السبيهين أمين عام المسابقة بيان الدورة الثالثة عشرة قائلاً :
الحمد لله الذي قيض لهذه الفئة هذا الحضور المهيب والجمع الكريم الذي تفيض في جنباته الرحمة والإنسانية والأخوة والعناية الأبوية المتدفقة .
وأوضح إن من أهداف هذه المسابقة وكما أعلنها سمو مؤسسها ربط هذه الفئة بكتاب الله الكريم ليحيي العقيدة وينشر الطمأنينة والسكينة والرضى في نفوسها قال تعالى وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ) الآية ، وإننا بحمد الله نحظى في كل عام بجمع كريم من حفظة القرآن الكريم من شتى مناطق المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي، وقد بلغ عدد من اشترك هذا العام96 متسابقاً موزعين على النحو التالي :
في فرع المعوقين جسدياً 13منهم ست بنات ،وفي فرع المعوقين إعاقة جسدية علوية شديدة مع صعوبات النطق، عشرة منهم أربع بنات ، وفي فرع المعوقين عقلياً وجسدياً أو عقلياً فقط، 73منهم 23 بنتاً .
وأقيمت خلال أيام المسابقة محاضرتان عن مهارات التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في ضوء التربية الإسلامية وعن الصبر والرضا فيما قسمه الله للاسهام في التوعية العامة بهذا الموضوع .
بعد ذلك ألقى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية وراعي المسابقة كلمة أكد فيها على أن هذه المسابقة تأتي في إطار تميز المجتمع السعودي المسلم والاهتمام بكتاب الله ، مشيراً إلى ريادة المسابقة كأحد برامج التأهيل والدمج للأطفال المعوقين وتشجيعهم على إثبات قدراتهم والخروج من دائرة العزلة . وأعرب سموه عن سعادته واعتزازه بما حققته المسابقة على مدى ثلاث عشرة دورة منذ انطلاقتها عام 1417هـ ، وما تحظى به من تفاعل من أولياء الأمور والجهات المعنية برعاية الأطفال المعوقين من داخل المملكة وخارجها .

جريدة المدينة - الثلاثاء 4 ربيع الثاني 1430 هجري - 31 مارس 2009
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  636
التعليقات ( 0 )