• ×

قائمة

أمانة جدة تخصص منفذا خاصا لاستقبال طلبات ذوي الاحتياجات والنساء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تم تدريب موظفين للتعامل معهم ومراعاة البعد النفسي وتقبل الملاحظات القاسية


جدة: علي شراية

خصصت امانة جدة امس منفذا خاصا باستقبال كافة الخدمات المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة، اضافة إلى النساء في مقر الامانة الرئيسي يختصر عليهم نحو 39 شباكا ويحميهم من زحام المراجعين ويسرع معاملاتهم، اضافة إلى تدريب اشخاص للتعامل معهم ومراعاة اوضاعهم النفسية واحيانا انتقاداتهم القاسية. واوضحت امانة جدة امس في بيان رسمي «انها قامت بضم كافة الخدمات المقدمة لمراجعيها من ذوي الاحتياجات الخاصة والنساء في منفذ واحد فقط يمكنهم من خلاله إنهاء جميع الإجراءات المطلوبة منهم بدلا من الاضطرار للتعامل مع الـ39 «شباكا» الموجودة بمركز خدمة العملاء كغيرهم من الجمهور. وأكد المهندس محمد سليمان قطان مدير عام الإدارة العامة لخدمات العملاء بأمانة جدة «أن الهدف الأساسي من وراء القرار الأخير هو التيسير على ذوي الاحتياجات الخاصة والنساء بما يمكنهم من الحصول على خدماتهم المختلفة من خلال منفذ واحد فقط». مشيرا إلى أنهم يولون جميع المراجعين الاهتمام المطلوب بتجنيد العاملين في مركز خدمة العملاء لراحتهم، مع الحرص على تأهيلهم بشكل دوري من خلال دورات تدريبية متقدمة تستهدف رفع مستوى أدائهم باستمرار. وأضاف «ان تسهيل مهمة ذوي الاحتياجات الخاصة في إنهاء إجراءاتهم بما يجنبهم تكبد أي عناء أو جهد يأتي على رأس اهتمامات امانة جدة، حيث تم تدريب موظفي المنفذ المخصص لهذه الفئة بطرق حديثة تركز على مراعاة البعد النفسي في التعامل معهم، وتوفير بيئة ملائمة للتعامل معهم، فضلا عن تقبل ملاحظاتهم مهما بدت قاسية». ويأتي ذلك بعد نحو 24 ساعة من اعلان امانة جدة عن تشكيل لجنة نسائية لتوظيف السيدات في امانة جدة واجراء المقابلات الشخصية للمتقدمات على مختلف وظائف البلديات وذلك بعد قبولهن عبر الموقع الالكتروني. وفي سياق اخر ناقشت اللجنة الرئيسية لدراسة المشاريع بأمانة محافظة جدة أول من أمس ست معاملات لمشاريع أبنية سكنية وتجارية وإدارية ووافقت مبدئيا على حصول خمس منها على الرخصة المبدئية للبناء، بينما تم رفض واحد من بينها لإبداء الملاحظات عليه بسبب عدم استكماله للإجراءات. وأوضح المهندس عمر الحميدان مدير عام الإدارة المركزية لرخص البناء بالأمانة أن المشاريع الستة التي ناقشتها اللجنة مؤخرا تتمثل في مشروعين «سكني تجاري» سيتم إقامتهما على شارعي المكرونة وحراء، واثنين آخرين « تجاري إداري» من المقرر إقامتهما بشارع خالد بن الوليد وطريق الملك، بالإضافة إلى قصر أفراح بمخطط الحناكي، ومعرض سيارات على شارع الأربعين. وأضاف «ان المكاتب الهندسية الخاصة بتلك المشاريع قد استعرضت أمام اللجنة التعريفات الخاصة بكل مشروع من ناحية وظائفه واستخداماته المتنوعة سواء كان سكنيا أو تجاريا أو يشمل الجزأين معا، فضلا عن مساحة الأرض وعدد الطوابق الموزعة على تلك المساحة، كما تم عرض طريقة البناء سواء كان المبنى حديديا أو خرسانيا، إلى جانب الخرائط المقدمة من كل مشروع وموقعها العام من حيث المساقط المعمارية والواجهات. وأشار الحميدان إلى أن رفض مشروع قصر الأفراح جاء لإبداء الملاحظات عليه بسبب عدم استكماله للإجراءات، وتمت الموافقة على إعطاء الرخص المبدئية للخمسة مشاريع الباقية، منها برج إداري مكون من 18 طابقا.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  517
التعليقات ( 0 )