• ×

قائمة

رحمة تقهر الإعاقة بابتسامة .. وتحلم بأن تصبح مذيعة تليفزيونية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عمار بوقس - جدة :

رغم إعاقتها الجسدية وظروفها الصعبة نجحت \"رحمة المالكي\" البالغة من العمر 26 عاماً في تخطي الصعاب ومواصلة الحياة، وحصلت على الدبلوم في مجال الحاسب الالي وادارة الاعمال ، لتؤكد ان الاعاقة آخر همومها ولا تفكر فيها على الاطلاق، حيث استطاعت التعايش مع اعاقتها واستكمال حياتها. وكانت رحمة ، التي تحلم بأن تكون مذيعة تليفزيونية ، قد تعرضت لحادث مروري في العام 1403هـ وهي في سن الخامسة نتج عنها اعاقة جسدية اقعدتها على كرسي متحرك منذ ذلك الوقت . وتقول : \"رغم محاولات والديّ بالعثور على علاج يساعدني على المشي من جديد إلا أن إرادة الله كانت ان اظل على كرسي متحرك، وقد تنقلت بين عدد من مراكز التأهيل في الداخل والخارج إلا أنني أرى أن مدينة الأمير سلطان كانت هي الأفضل بين المراكز التي زرتها فقد قضيت فيها 4 سنوات استفدت خلالها الكثير على صعيد برامج العلاج الطبيعي إلى برامج التأهيل النفسي والاجتماعي وبرامج التدريب المهني . وعلى الصعيد التعليمي ذكرت رحمة أنها لم تكمل المرحلة المتوسطة بسبب ظروفها الصعبة وتنقلها المستمر بين مراكز التأهيل إلا أنها تسعى حالياً لمتابعة دراستها . وقالت : : رغم أني لم أكمل دراستي إلا أنني عوضت ذلك بالحصول على الدبلوم في مجال الحاسب الآلي وإدارة الأعمال إضافة إلى مجال العلاقات العامة كما أنني أنوي الالتحاق بإحدى المدارس بداية من الفصل القادم لمتابعة دراستي.
وواصلت الحديث عن الإعاقة وتأثيرها عليها قائلة: أرى أن الإعاقة ليست حاجزاً بيني وبين تحقيق ما أريد فالإعاقة آخر همومي ولا أفكر فيها على الإطلاق كما أنني أعجبت بعبارة سمعتها منك ياعمار خلال المؤتمر الدولي الثالث للإعاقة عندما قلت (أنا مسلم أنا سعودي.. إذن أنا لست معاقـاً) وأنا معجبة كثيراً بشخصيتك هذه التي تعد نموذجاً مشرفاً في تخطي الإعاقة وتجاوزها وأنا أبذل ما في وسعي للاحتذاء بها والسير على خطاها.
وعن آمالها وطموحاتها المستقبلية أشارت إلى أنها تحلم بالعمل في مجال الإعلام كمذيعة تلفزيونية في إحدى القنوات الفضائية وقالت أرى أنني أملك موهبة في الحديث والإلقاء أمام الكاميرا كما أنني أشعر برغبة كبيرة بالعمل في مجال الإعلام لذا أناشد وزير الإعلام الدكتور عبد العزيز خوجة مساعدتي في تحقيق حلمي وكلي ثقة في أنه سيستمع إلى صوتي ويساعدني على تحقيق ما أصبو إليه.

جريدة المدينة - الثلاثاء 4 ربيع الثاني 1430 هجري - 31 مارس 2009
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  798
التعليقات ( 0 )