• ×

قائمة

ملتقى الشرق الأوسط لتنمية سياحة ذوي الاحتياجات ينطلق في مايو المقبل بدبي. .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 دبى (وام):


يفتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات \"ملتقى الشرق الأوسط لتنمية سياحة ذوي الاحتياجات 2009 يوم 13 مايو المقبل في القاعة الكبرى في فندق لومريديان دبي المطار.

ويعد الملتقى الذي تستضيفه دبي للعام الخامس على التوالي الحدث الاول من نوعه في الشرق الاوسط و يستهدف اطلاق اكبر حملة توعية للتعريف بأهمية هذه الشريحة السياحية التي تشكل اكثر من 10 بالمئة من اجمالي عدد السياح في العالم والدعوة الى توفير مزيد من المنشآت السياحية والترفيهية والبنى التحتية التي تلبي احتياجاتهم.

وسوف يقوم سمو الشيخ احمد بن سعيد بإفتتاح الملتقى الذي يستمر يوما واحد بحضور عدد من كبار المسؤولين المعنيين وشركات الطيران ووكلاء السياحة والسفر ومراكز التسوق وشركات المواصلات ومراكز ذوي الاحتياجات وغيرها من الجهات ذات الصلة.

وتقدر \"منظمة السياحة العالمية\" عدد السياح من هذه الفئة بأكثر من 10 بالمئة من اجمالي عدد السياح حول العالم ينفقون مليارات الدولارات سنويا بصحبة أقربائهم مما يشجع فئة السياحة العائلية.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ان اهمية الملتقى تنبع من كونه الحدث الاول في الشرق الاوسط الذي يبحث سبل الارتقاء بالمفاهيم والاستراتيجيات والتسهيلات والخدمات التي تقدمها صناعة السياحة والسفر العربية لهذه الشريحة.

وأكد سموه ان شعار الملتقى \"السياحة والسفر للجميع \" يطرح امام الجميع مهام وتحديات يتوجب مواكبتها واهمها وضع خطط استراتيجية بعيدة المدى تراعي متطلبات ذوي الاعاقة اثناء التنقل والسفر من مكان لاخر.

ينظم الملتقى \"شركة ند الشبا للعلاقات العامة وتنظيم المؤتمرات\" وتستضيفه مؤسسة مطارات دبي بدعم من دائرة السياحة والتسويق التجاري وهيئة تنمية المجتمع وإدارة الجنسية والإقامة في دبي في حين يقوم برعايته كل من شركة داماس وفندق لومريديان دبي وبرنت ويل وجوزيف غرافيكس.

وحسب أخر الإحصاءات الرسمية فان عدد ذوي الاحتياجات الخاصة في الوطن العربي يصل الى نحو 35 مليونا من ذوي الإعاقة ويقول العاملون في قطاع السياحة إن قلة المنشآت السياحية العربية التي تملك التسهيلات الكافية القادرة على تلبية احتياجاتهم هي التي تقف عائقاً امام تفكير إعداد كبيرة من ذوي الإعاقة في الخروج من بلادهم أو التنقل للاستفادة من فرص الترفيه والترويح عن النفس في مختلف ارجاء دول المنطقة.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  599
التعليقات ( 0 )