• ×

قائمة

الصبيح: خطة لتطوير مناهج التربية الخاصة وتعديل السلم التعليمي لطلبة الصم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 منال المكيمي (الكويت) :

كشفت وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي نورية الصبيح عن خطة متكاملة لتطوير مناهج مدارس التربية الخاصة في مختلف الإعاقات، الى جانب تعديل السلم التعليمي لطلبة «اعاقة الصم»، موضحة انه تم وضع نظام تقويم لهم، كما تم تدريب المعلمين والمعلمات حسب نوع الاعاقة.

واشارت الصبيح، خلال تصريح للصحافيين عقب افتتاحها للمعرض الانتاجي لطلبة الاحتياجات في مدارس التربية الخاصة صباح امس، الى ان الوزارة ماضية في افتتاح فصول الدمج لطلبة الداون وبطيئي التعلم في التعليم العام، كما أوصت مسؤولي التربية الخاصة بحصر احتياجات المدارس ورفعها إلى الوزارة، لطرحها كمشاريع تسهم في تطوير تعليم هذا الفئة، التي تحتاج الى كل دعم ومساندة، ولفتت الى ان الوزارة خاطبت مديري عموم المناطق التعليمية لتحديد المدارس التي بإمكانها استقبال طلبة الاعاقات الحركية.

وأوضحت ان «التربية» خاطبت وزارة الاشغال العامة لوضع التصاميم اللازمة لمجمعي التربية الخاصة المزمع انشاؤهما في منطقتي الجهراء والاحمدي التعليميتين، مشيرة الى ان «التربية» بإمكانها حسب قرار مجلس الوزراء انشاء مشاريعها التي لا تتعدى قيمتها خمسة ملايين دينار، عن طريق قطاع المنشآت التربوية، محددة مدة زمنية لا تتجاوز 3 سنوات لإنجاز المشروعين.

وبينت الصبيح ان المجمع الثقافي التربوي المزمع انشاؤه في منطقة الرقعي قد جمعت الأراضي المخصصة لإنشائه، وأصبحت «بلوكا» كاملا، يضم مسرحا يكفي لما يقارب 2000 شخص، الى جانب متحف علمي ومركز للأولمبياد، اضافة الى مدرستين للفائقين احداهما للبنين والاخرى للبنات، بعد موافقة مجلس الوكلاء والبلدية. وتابعت الصبيح قولها أن أحد عشر مشروعاً لتطوير التعليم دخل الى مدارس التربية الخاصة، مما أدى الى تسهيل مهمة تعليم هذه الفئة من أبنائنا، لأنهم جزء مهم من المجتمع الكويتي، ولديهم قدرات وإمكانيات كبيرة والكويت تفتخر بهم.

ومن جهته، لفت الوكيل المساعد للتعليم النوعي محمد الكندري الى ان ادارة مدارس التربية الخاصة بدأت في استقبال طلبات غير الكويتيين من الطلبة المعاقين منذ بداية الشهر الجاري، إذ وصل تعداد المتقدمين الى 70 حالة بمختلف الاعاقات لكلا الجنسين، مشيرا الى ان مجلس وكلاء «التربية» رفع مذكرة الى مجلس الوزراء بشأن تعليم الطلبة المعاقين من غير محددي الجنسية في مدارس التربية الخاصة او قبولهم في مدارس التعليم الخاص برسوم مخفضة، وذلك في اطار سعي الوزارة إلى تأهيل هذه الفئة ودمجها في المجتمع.

تعديل السلم التعليمي

وفي ما يتعلق بتعديل السلم التعليمي لطلبة مدارس التربية الخاصة قال الكندري: «ان السلم عدّل فقط في مدارس النور والامل التي تستقبل الطلبة المكفوفين والصم ولم يعدل حتى اليوم لطلبة الداون، نظرا الى طبيعة تعليمهم». وبيّن الكندري أن الادارة استطاعت بالتنسيق مع شركات خاصة توفير اقراص مدمجة لمناهج المكفوفين التي تدرس في مدارس التربية الخاصة والمعاهد الدينية، بدءا من منهجي اللغتين الإنكليزية والفرنسية، كما طبعت الكتب الخاصة بهما في مطبعة النور، معبرا عن امله ان ينال هؤلاء الطلبة التعليم الذي يتطلعون اليه، وأن يحصلوا على شهادات تؤهلهم للتوظيف في القطاعين العام والخاص.

وذكر الكندري أن لجنة تنسيقية شُكلت بين المجلس الأعلى للمعاقين وادارة التربية الخاصة لتطوير المناهج التي تدرس في مدارسنا، موضحا ان الادارة تطمح إلى إنشاء مركز للمكفوفين يهدف إلى اعادة تأهيلهم واكتشافهم مبكرا، وشغل اوقات فراغهم في فترة الصيف عن طريق اخضاعهم لدورات داخلية وخارجية بالتنسيق مع بعض الجهات، كما نسعى إلى عمل مخيمات خارجية لهم تصب في اطار دمجهم مع افراد المجتمع.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  813
التعليقات ( 0 )