• ×

قائمة

بدءالاسبوع الخليجي للاعاقة الرابع بالدوحة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الدوحة (كونا):

بدأ اليوم اسبوع الاعاقة الخليجي الرابع الذي يبحث دور الاسرة واولياء الامور في الارتقاء بالخدمات المقدمة لذوي الاعاقات.
ولفتت مديرة ادارة الشؤون الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية القطرية نجاة العبدالله في كلمة افتتحت بها الاسبوع الذي يستمر اربعة ايام الى الكيفية التي يمكن من خلالها مساعدة اولياء الامور والاسر في رعاية الاطفال ذوي الاعاقة ومنها التوعية المجتمعية وتهيئة الاسر لمواجهة متطلبات المجتمع والرقي بالخدمات المقدمة لهذه الفئة.
ونبهت الى ان الاسر التي تعامل ابناءها من ذوي الاعاقة بهامشية تولد لديهم ردة فعل بفقدان الامل والانسحاب الدفاعي داعية الى تقبل الحقيقة.
وذكرت ان الاسبوع يهدف الى طرح أفضل السبل لتقديم الخدمات للطلاب من ذوي الاعاقة وتوفير الرعاية الشاملة لهم في مختلف الجوانب بما يساعدهم على الاعتماد على انفسهم والبحث عن فرص التدريب والتأهيل لهم.
واكدت ان التركيز على دور اولياء الامور يأتي لتحقيق هذه الاهداف نظرا لكون الاسرة تضطلع بدور كبير في توفير البيئة الملائمة.
ومن جانبها قالت نائب رئيس الجمعية الخليجية للاعاقة الدكتورة وفاء اليزيدي في كلمة مماثلة ان الجمعية الخليجية للاعاقة تضع ضمن برامجها الالتقاء مع الوالدين الراعيين لطفل معاق فى اطار لقاءات تشاورية ترتكز عليها خطة لرعاية الاطفال المعاقين.
ودعت الحكومات الى بذل المزيد لدعم اولياء الامور والاسر والخدمات المقدمة لهؤلاء الاطفال بما يستجيب لحاجاتهم بفئاتهم العمرية المختلفة.
واكدت ان قانون اليونسيف لعام 2006 يشير الى ان الغالبية العظمى من حالات الاعاقة ينبغي ان يكون للوالدين قرار فيها من حيث تقديم الخدمات الاساسية لافته الى وجود حالات استثنائية يكون لزاما على الجهات المختصة التدخل فيها لحماية الطفل المعاق من الضرر الجسيم فضلا عن دور هذه الجهات في حماية المعاقين ورفاهيتهم.
ومن جانبه اكد المشرف العام على معهد النور للمكفوفين القطري الدكتور سيف الحجري ان التركيز هذا العام على دور الوالدين واولياء الامور في رعاية الابناء ذوي الاعاقة امر في غاية الاهمية لكون الاسرة هي الحاضن لهؤلاء الاطفال وان الاجهزة المعنية الاخرى هي عامل مساعد فقط وبالتالي يتوجب التعاون مع الاسرة في كافة المسائل والقضايا المتعلقة بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة ومناقشة دورها المنوط بها بهذا الصدد.
وشدد الحجري على دور وسائل الاعلام في ابراز حاجات المعاقين وتعزيز دور اولياء امورهم لرعايتهم وتوفير الخدمات التي يحتاجونها في المجالات الاجتماعية والصحية والتعليمية والسلوكية والاسرية الاخرى.
واشاد بدور وزارة الشؤون الاجتماعية في دعمها لمثل هذه الخدمات والانشطة المتعلقة بالاطفال ذوي الاعاقة والعمل على تطويرها والارتقاء بها.
وتتضمن انشطة وبرامج الاسبوع العديد من الفعاليات ذات الصلة وخاصة تلك التي تبرز دور اولياء الامور في تطوير مختلف الخدمات المقدمة للاشخاص ذوى الاعاقة وتقام بعض من هذه الانشطة في المدارس وفي الخيمة الخضراء بمركز اصدقاء البيئة.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  524
التعليقات ( 0 )