• ×

قائمة

صديقة العوضي: خطة لتوظيف أبناء الداون ومضاعفة الدعم لأهاليهم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عنود العلي:
أسفرت انتخابات الجمعية الكويتية لمتلازمة الداون التي جرت مساء أمس الأول عن فوز صديقة العوضي ب 14 صوتاً لتكون بذلك رئيسة للجمعية، كما احرز المهندس توفيق القطان 13 صوتا، وعين بذلك أميناً للسر وتعادلت أصوات كل من حصة البالول وعائشة القطان، وتمت تزكية البالول نائبا لرئيس الجمعية.
وأعربت د. صديقة العوضي عن اعتزازها بالثقة التي أولاها إياها أولياء أمور متلازمة الداون ممن حضروا الانتخابات، مشيدة بجهود اعضاء مجلس الإدارة السابقين مبينة انهم جميعا قاموا بجهود جبارة للارتقاء بمستوى الجمعية وأبنائها من أطفال الداون، من منطلق ان الجماعة هي أساس العمل الناجح، اضافة إلى جهود أصحاب الأيادي البيضاء التي مدت الجمعية بالدعم من جميع النواحي الإدارية والاجتماعية والمالية طوال السنوات السابقة، معلنة عن استراتيجية لمضاعفة الدعم المقدم إلى الداون.
وأكدت العوضي ان الفضل الأول في الارتقاء بمستوى ذوي الاحتياجات في الكويت واحوالهم يعود إلى القانون الخاص بشؤون المعاقين الذي أقر في عهد سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد رحمه الله.
وعن اعمال الجمعية قالت ان حصيلة النجاح تمثلت في تعيين 15 شخصا من أفراد الداون في مختلف الأماكن في البلاد، وهذا ليس بالأمر السهل حين يذكر هذا العدد عالميا، مشيرة الى ان اوائل الموظفين كانوا من متلازمة الداون، معلنة عن خطة متكاملة لتوفير المزيد من الفرص الوظيفية لابناء هذه الفئات.
كما توجهت العوضي بالشكر الجزيل الى رئيسة لجنة الأم المثالية والأسرة المتميزة الشيخة فريحة الأحمد على جائزة الأم المثالية التي منحت لأول ام مثالية، وهي ام لطفل داون وثالثة أم مثالية ايضا أم لطفل داون.
واضافت العوضي ان مدارس التربية المدمجة ايضا تضم العديد من اطفال الداون المتميزين، الذين وصلوا الى المرحلة الابتدائية بالاضافة الى الأعداد الموجودة في المدارس الاجنبية التي اثبتت تميز اطفال متلازمة الداون ونجاحهم مشيرة الى ان اوائل الطلبة المعاقين الذين ادخلوا المدارس على حساب المجلس الأعلى للمعاقين هم من اطفال الداون، لدرجة ان هناك من يعتقد ان اطفال الداون هم من الأسوياء، وليسوا من المعاقين، مشيرة الى ان الخطط تتواصل لدمج ابناء هذه الفئات.
وعن خطط الجمعية الجديدة قالت العوضي اننا بصدد تعريف المجتمع والمسؤولين بمتلازمة الداون وبحاجتنا الماسة إلى الدعم الحكومي وايضا ايجاد مقر ثابت للجمعية، ونتمنى تخصيص ارض خاصة مشيرة الى ان لدينا 2000 طفل لم نستطع استقبال سوى 200 منهم بسبب ضيق المكان الأمر، الذي أدى إلى حرمانهم من انشطة الجمعية، وأخيرا تبقى الخطط المتعارف عليها وهي الأنشطة التي تعتمد على الترويح والتثقيف والتعليم الاجتماعي والنفسي لهؤلاء الأطفال وهي أنشطة مستمرة بالاضافة الى الندوات التثقيفية والاجتماعية والدينية التي تدعم اولياء الامور والأبناء وتحثهم على الصبر وتحمل مسؤولية هؤلاء الأطفال، حتى نصل بهم إلى بر الأمان.

تأهيل منزلي وتعليمي
أكدت نائبة رئيس الجمعية الكويتية لمتلازمة الداون حصة البالول، ان الانشطة الصيفية ستكون مميزة بعد التوسع في نشاط الكمبيوتر والسباحة والتأهيل المنزلي، اضافة الى ورش العمل للاشغال اليدوية، مشيرة الى ان السنة الجديدة ستأتي ذات طابع افضل من السنوات السابقة.

سنة جيدة
قال امين سر الجمعية الكويتية لمتلازمة الداون توفيق القطان ان الانتخابات كانت متميزة ونزيهة كأول سنة بعد الاشهار وقد حظيت د. صديقة العوضي باغلب الاصوات.
وعبر القطان عن سعادته لان السنة المالية الاولى اثمرت عن تبرعات ودعم لهذه الفئات.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  659
التعليقات ( 0 )