• ×

قائمة

مجلس أبوظبي للتعليم يدرس دمج 40 من ذوي الإحتياجات الخاصة في المدارس العادية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 ابوظبى (وام):

إنتهت لجنة متخصصة من مجلس أبوظبي للتعليم ومنطقة أبوظبي التعليمية من إجراء مقابلات تشخيصية لـ 40 حالة من ذوي الإحتياجات الخاصة تمهيدا لدمجهم في المدارس العادية خلال العام الدراسي القادم .

وتتضمن تلك الحالات حالات الإعاقة الحركية وضعف السمع وضعف البصر الشديد والتوحد والشلل الدماغي والتخلف العقلي فضلا عن بعض حالات بطء التعلم الشديد والصمم.

وأوضح معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أن دراسة تلك الحالات والتي تم ترشيحها من قبل مركز رعاية وتأهيل ذوي الإحتياجات الخاصة بالمفرق يأتي في إطار حرص المجلس على دمج الطلبة ذوي الإحتياجات الخاصة في المدارس العادية والعمل على تعزيز مهاراتهم وقدراتهم الأكاديمية والعقلية حتى يكونوا في المستقبل أعضاء فاعلين في المجتمع يسهمون بدورهم في دعم مسيرة البناء والتقدم التي تشهدها الدولة في كافة المجالات .

وأكد معاليه دعم إدارات المدارس والهيئات التدريسية لهذه الخطوة إيمانا منهم بحق هؤلاء الطلاب والطالبات في الإندماج مع أقرانهم في الصفوف الدراسية العادية وحصولهم على حقهم في التعليم المتميز الذي يؤهلهم للإنخراط في الحياة الدراسية والحياة العملية بصورة طبيعية والإستفادة من طاقاتهم فيما يعود عليهم وعلى المجتمع بالخير.

وقال بأن مجلس أبوظبي للتعليم يولي إهتماما كبيرا بتوفير كافة الإحتياجات المطلوبة لهؤلاء الطلبة من أجل نجاح عملية الدمج حيث تشتمل هذه الإحتياجات على توفير المعلمين المساعدين والأجهزة المساعدة مثل المعينات السمعية والبصرية والمواصلات وغيرها مشيرا إلى أنه تم التنسيق بين المجلس ومؤسسة مواصلات الإمارت لتوفير حافلات مهيأة لنقل الطلبة ذوي الإعاقة الحركية وقامت المؤسسة بتوفيرها بالفعل حيث تم الإطلاع عليها ووجد أنها مناسبة لعملية صعود ونزول الطلبة من الحافلة.

وأوضح محمد سالم الظاهري مدير إدارة منطقة أبوظبي التعليمية عقب زيارته للجان المقابلات بأن تجربة دمج ذوي الإحتياجات الخاصة في مدارس أبوظبي والتي قامت بها المنطقة من قبل حققت نجاحا ملحوظا بفضل تعاون إدارات المدارس والهيئات التعليمية في الميدان التربوي وقناعتهم بحق هؤلاء الطلبة في التعليم والإندماج مع زملائهم في الصفوف الدراسية مشيرا الى أن المجلس والمنطقة يدعمان خطوة الدمج لما لها من فائدة كبيرة على الطلبة .

وأعرب أولياء أمور الطلبة عن أملهم في قبول أبنائهم وبناتهم في برنامج الدمج حتى يكملوا تعليمهم أسوة بإخوانهم من الطلبة العاديين في المدارس .
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  651
التعليقات ( 0 )