• ×

قائمة

استعراض خدمات العلاج النفسي لذوي الإعاقة في الشفلح ومراكز أمريكية وروسية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 متابعة - مجدي صالح : تناولت الجلسات المسائية للمؤتمر عرض عدد من التجارب الناجحة في مجال الإعاقة منها خدمات العلاج الطبيعي في مركز الشفلح التي عرضها كل من السيد عمر سابها وعمر خليل ومها فرنجية وتناول هذا العرض تقديم خدمات العلاج النفسي في مركز الشفلح وتقديم العلاج اللازم للأطفال وآبائهم والتي تبدأ من التقييم وتحديد أهداف العلاج وتطبيق الخدمة اللازمة.
وأشاروا إلى بعض المعلومات العامة التي تفيد اتباع المعايير الدولية التي تكفل خدمة العلاج الطبيعي. كما تم عرض أدوات التقييم وكتيبات التدريب للآباء والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأوضح العرض مدى جودة الخدمات المقدمة من جانب المشاركين من قبل موظفين مؤهلين لهذا العمل كما بين العرض مدى مشاركة الآباء ضمن برنامج الأبناء من خلال حضور جلسات الأبناء والتدريب المعد لتلبية احتياجات أبنائهم وتعزيز دمج أهداف علاج الأطفال ضمن أنشطتهم اليومية وبما يؤدي إلى تحقيق الأهداف المرجوة.
وتضمن العرض الثاني المستجدات التي حدثت في خدمات علاج النطق واللغة وهو يسلط الضوء على الخدمات التي يقدمها مركز الشفلح خاصة في إدارة النطق واللغة بالمركز وتضمنت بشكل أساسي برامج واستراتيجيات التدريب والتكنولوجيا التقييمية في الإدارة والبرامج الموجهة نحو الأسرة. وتم استعراض قاعة المواد المساعدة في التواصل وغرف الاستماع والمختبر الصوتي وانجازات إدارة النطق واللغة وكذلك جلسات علاج النطق واللغة سواء جلسات العلاج الفردية أو الجماعية والتطوير المهني الداخلي موضحاً من خلال الصور والفيديو.
كما تناولت الجلسات المسائية عرضاً لتجربة في مجال تعزيز الفرص الحيوية للأشخاص ذوي الاعاقة قدمها كل من امتياز محمد وليونارد سيشير المتخصصين في مجال ذوي الاعاقة بالمملكة المتحدة وركز العرض على بعض القدرات المبدعة في تنمية مهارات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة للمشاركة في العمل بناء على اختيارهم.
كما عرض مركز ريسورس لايفلي هود للمعلومات والاستشارات والمهارات وكيفية وصول المعوق إلى عالم العمل والأعمال واكتساب الخبرات من خلال الدورات التدريبية المتخصصة وكذلك التعاون مع أصحاب العمل لتزويد الأشخاص ذوي الاعاقة بالدعم ومنحهم الثقة للدخول إلى ميدان العمل كما ركز العرض أيضاً على تجربة مؤسسة ليونارد سيشير في آسيا.
ومن روسيا قدم السيد دينيس روزا مدير مؤسسة بيرسبيكتيفا والسيدة آنا كاليتشيفا مدير الموارد البشرية والتنمية الإدارية بمؤسسة سيتي بنك في روسيا عرضاً لبعض التجارب الروسية.
وأوضحت أنه لا تزال توجد هناك عوائق كبيرة في روسيا أمام توظيف الأشخاص ذوي الاعاقة ومنها عدم الوصول والموقف النمطي من أصحاب العمل للأشخاص ذوي الاعاقة.
وأشار العرض إلى أن الأشخاص ذوي الاعاقة يعانون من انخفاض الروح المعنوية والمهارات القيمة وقلة الخبرة وهذا يعد أهم ما يتم التصدي له وعلاجه. وتم استعراض دور منظمة بيرسبيكتيفا وهي منظمة روسية غير حكومية تعتني بذوي الاعاقة كما تقوم بإعداد برامج مبدعة للتوظيف وأن أهم أسباب نجاح هذه البرامج هو تكاتف مجتمع الأعمال مع المبادرات التي تقدمها هذه المنظمة.
ومن الهند تم استعراض تجربة تحت عنوان الطريق إلى آفاق جديدة قدمها تي ساراسويتش ديفي ولبنشيك لفيا وناقش هذا العرض المحاولات المتحمسة للبينشيلفيا كمشروع لإدخال الأشخاص ذوي الاعاقة الفكرية في المجتمع كقوة مهنية فاعلة لتحقيق الاستقلالية والاكتفاء الذاتي وتركز قوة هذه المبادرات على عدة نشاطات في نفس هذا الاتجاه.
ومن الشفلح أيضاً تم استعراض تجربة إدماج العلاج الحسي في العلاج الوظيفي وقدمه كل من فاطمة وسيسان وأحمد أفتاه وتضمنت التجربة إحدى الخدمات المتفردة التي يقدمها مركز الشفلح وهو العلاج الوظيفي والذي يقدم من قبل معالجين مؤهلين وتعتبر هذه الطريقة كأسلوب للعلاج والتقييم يسمى Sipt ويظهر رد فعل الطفل تجاه محفز خارجي ويساعد في تحديد المشاكل العضوية المتعلقة بمعوقات التعلم والاضطرابات العاطفية وغيرها.
كما قدم الدكتور زكريا أحمد السيد نشاط مركز الشفلح في الجانب الطبي وتم استعراض ثلاث حالات نادرة مصحوبة بتشوهات مع الشكل السريري والجيني الذي تم إجراؤه في مركز الشفلح الطبي.
ومن لبنان تم استعراض تجربة قدمها كل من محمد ومنال فارس من المنظمة اللبنانية للدفاع عن الذات.
وأشارا في عرضهما إلى أن لهم شعاراً وهو لا شيء يتعلق بنا لا يشملنا لحركة الدفاع عن الذات ولهم مفهوم بهذا الشأن حول القيادة فهم يتكلمون عن أنفسهم بأنفسهم وبهذا السياق قام بضعة أشخاص من ذوي الاعاقة بإدارة الجلسة وشارك كل من منال ومحمد فارس لاري كيندي من الولايات المتحدة في طرح وجهات النظر حول الضعف والمرض وانضم إليهم جماعة من حقوق المعاقين من أمريكا.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  688
التعليقات ( 0 )