• ×

قائمة

هيا الفهد: تطبيق نظام المعلم المساعد في مدارس التربية الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الرأي (الكويت) :

اعلنت مراقبة الشؤون التعليمية في ادارة مدارس التربية الخاصة هيا الفهد ان مدارس التربية الخاصة ستطبق نظام المعلم المساعد بعد اعتماده من مجلس وكلاء التربية.
جاء ذلك في تصريح صحافي أدلت به الفهد بعد حضورها درسا نموذجيا للرياضيات في مدرسة الرجاء بنين بحضور الموجه الاول للرياضيات في الادارة العامة للتعليم الخاص حسين علي عبدالله وموجه الرياضيات محمود عبدالغني ومدير المدرسة يعقوب العصفور والمدير المساعد أحمد أكبر.
وقدم الدرس النموذجي الذي حمل عنوان «الكشف عن متوازي الاضلاع» ضاري النجدي.
واكدت الفهد اهتمام الوزارة بصقل امكانات ومواهب الطلاب المعاقين حركيا في مدرسة الرجاء بنين وتدريبهم على جميع الوسائل التعليمية الحديثة واجهزة الكمبيوتر وإدخال جميع التقنيات الحديثة والاجهزة في تطوير التعليم في مدارس التربية الخاصة ورصد الميزانيات لاقامة مشاريع عملية حديثة.
واشارت الفهد إلى ان ادارة مدارس التربية الخاصة سوف تطبق نظام المعلم المساعد بعد اعتماده من قبل مجلس الوكلاء في وزارة التربية لتوفير الاعداد اللازمة من المعلمين لانجاح المشروع بهدف تطوير التعليم في مدارس التربية الخاصة ولن نتوانى في ادخال اي مشروع من شأنه الارتقاء بمستوى ابنائنا الطلبة في جميع مدارسنا لخدمة جميع الاعاقات سواء كانت بصرية او حركية او سمعية او ذهنية او داون وتوحد وغيرها من الاعاقات الاخرى التي تتبنى مدارس التربية الخاصة تعليمها وتدريبها من اجل تخريج دفعات من ابنائنا الطلاب والطالبات لاكمال دراستهم الجامعية او ممن يتعلمون صنعة تفيدهم للعمل في وزارات الدولة المختلفة.
واشادت الفهد بالدرس النموذجي الذي قدمه معلم الرياضيات ضاري النجدي باشراف رئيس القسم بالمدرسة علي الحطاب وادارة المدرسة ممثلة بمديرها يعقوب العصفور لتوفير الاجهزة الالكترونية والوسائل التعليمية لايصال المعلومة للطلاب بسهولة ويسر خاصة ان المعلم ابدع في ايصال المعلومة عن طريق نظام الباور بوينت فكانت الحصة مشوقة حتى للحضور وهذا ما نسعى من اجله من خلال تنظيم الدورات المختلفة للمعلمين والمعلمات لادخال كل ما هو حديث لابنائنا الطلبة في جميع اعاقاتهم المختلفة وهناك تعليمات عليا بتطوير اساليب التعليم في مدارسنا ولن نتوانى عن ذلك العمل من اجل تطوير المستوى العلمي لابنائنا الطلبة.
بدوره اثنى الموجه الاول للرياضيات حسين علي عبدالله بالجهود التي تبذلها ادارة مدارس التربية الخاصة بشكل عام ومدرسة الرجاء بنين بشكل خاص في تدريب وتعليم الطلاب المعاقين حركيا على الاجهزة الحديثة وسهولة ايصال المعلومة اليهم في مادة الرياضيات حيث وجدنا ابداعا وتميزا قلما نجده لدي الطلاب الاسوياء حيث استطاع المعلم بفضل الامكانات التي وفرتها ادارة المدرسة بتوصيل المعلومة عن متوازي الاضلاع بكل سهولة ويسر خاصة ان الهندسة تعتبر من المواد الصعبة لدى نسبة كثيرة من الطلاب لكن ما وجدناه في مدرسة الرجاء يعتبر نموذجا مشرفا للطالب المثالي في الرياضيات على الرغم من اعاقة هؤلاء الطلاب لكن شعرنا ان الاعاقة زادتهم عزيمة واصرارا على مواصلة تعليمهم بل التفوق والاصرار عليه كانت سمة تميز طلاب هذه المدرسة وهذا لم يأت من فراغ بل نتيجة متابعة وتعاون من قبل الجميع للوصول بهؤلاء الطلاب إلى بر الامان وهذا نتيجة اهتمام وزارة التربية بهذه الفئات منذ الستينات وليس وليد الساعة ويكفينا فخرا في دولة الكويت ان حكومتنا اهتمت بتعليم المعاقين وانشاء المدارس المتخصصة كأول دولة على مستوى دول الشرق الأوسط.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  552
التعليقات ( 0 )