• ×

قائمة

الإغاثة الطبية تحقق انجازات على صعيد العمل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 رام الله (معا) :

أوضحت الاغاثة الطبية الفلسطينية أن برنامج التأهيل المجتمعي التابع لها أصبح يعمل الآن في أكثر من (115) موقعاً سكانياً في الضفة الغربية وقطاع غزة ويغطي ما مجموعة (779701) نسمة.

وأشار الدكتور علام جرار مدير برنامج التأهيل في الاغاثة الطبية إلى أن العدد الإجمالي للملفات المغطاة من قبل البرنامج بلغت حوالي (17756)ملفا منها (4133) ملفا نشطا و (12000) ملف متابعة، فيما تبلغ نسبة الإعاقة في مناطق عمل البرنامج بين 2-3% من إجمالي عدد السكان.

وأشار جرار إلى أن البرنامج يعمل مع عشرات المؤسسات المحلية بما في ذلك المجالس البلدية والقروية بالإضافة للمدارس ورياض الأطفال حيث يتم التعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي في عملية إدماج الأشخاص المعوقين في إطار مجتمعاتهم المحلية.

واوضح جرار أن البرنامج يعمل مع كافة أنواع الإعاقة وفئاتها العمرية بغض النظر عن حدة الإعاقة وتنوعها، حيث بلغ عدد الأشخاص المعوقين الذين تقدم الاغاثة الخدمات لهم (17756) معاقاً.

وقال الدكتور جرار إن البرنامج أنجز خلال عام 2008 (24804) زيارة بيتية، في حين تم التركيز على تنظيم الأنشطة الاجتماعية المختلفة بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي المختلفة،اذ تم تنظيم (1178)نشاطاً مجتمعياً متنوعاً، منوهاً أن هذه الأنشطة ساهمت بشكل رئيسي في إحداث تغير إيجابي في النظرة المجتمعية تجاه الإعاقة من خلال المشاركة،في وقت وصل فيه عدد المتطوعين المساهمين بفاعلية في أنشطة البرنامج المختلفة إلى (1981) متطوعا.

وأكد أن برنامج التأهيل نظم خلال العام الماضي 28 مخيماً صيفياً حيث بلغ عدد المشاركين في هذه المخيمات (2627) مشاركاً ومشاركة من بينهم
(531) معاقاً ومعاقة، فيما بلغ عدد المتطوعين والمتطوعات (354) متطوعا.

وأوضح الدكتور جرار أن البرنامج استطاع تنظيم (1711) نشاطاً وقائياً متنوعاً من بينها محاضرات التثقيف، والحملات الوقائية الهادفة إلى الكشف المبكر عن الإعاقة وإجراء التدخل المبكر والتحويل على المستويات المختلفة ،حيث بلغ عدد المستفيدين (23364) شخصا.

واشار الى ان البرنامج يعمل على تحويل الأشخاص المعوقين على مستويات التحويل التأهيلي الثلاثة، وذلك من أجل تقديم الخدمات من علاج طبي، وعلاج طبيعي وعلاج وظيفي وأجهزة مساعدة وعلاج نطق،حيث بلغ إجمالي التحويلات (2141) على المستويات الثلاثة.

واوضح جرار أن برنامج التاهيل استطاع توفير ما مجموعه(1233) جهازاً مساعداً خلال عام 2008 للأشخاص المعوقين من ذوي الاحتياج لهذه الأجهزة، وتم توفير هذه الأجهزة المساعدة من خلال مراكز الإعارة في الإغاثة الطبية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وكذلك بالتعاون مع مؤسسات تأهيلية متعددة أخرى وكذلك مؤسسات إنسانية تقدم مساعدات عينية في مجال الأجهزة المساعدة.

وقال ان الاغاثة الطبية بالتعاون مع العديد من المؤسسات ومؤسسات المجتمع المحلي نفذت تعديلات بيئية بلغت 62 تعديلاً بيئياً لصالح الأشخاص المعوقين سواءً في المنازل أو المرافق العامة (مدارس، رياض أطفال).

وقال جرار ان البرنامج تمكن من تحقيق عمليات الدمج في المدارس ورياض الأطفال بما مجموعه 242 طفلا خلال عام 2008، حيث يقوم عاملو التأهيل بتنفيذ أنشطة متنوعة من أجل خلق بيئة مناسبة وميسرة لوجود الأطفال المعوقين داخل المدارس ورياض الأطفال.

واكد جرار ان قضية التدريب المهني والتشغيل للمعاقين مازالت تشكّل عقبة جدية في تحقيق الدمج الكامل للأشخاص المعوقين، ولم يستطع البرنامج تحقيق انطلاقة كبيرة في هذا المجال بسبب الوضع السياسي القائم، إلا أنه استطاع أن يدرب ويشغل ما مجموعه 118 معاقاً.

واشار الى ان البرنامج تمكن من تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للأشخاص المعوقين وأسرهم من خلال الزيارات البيتية التي تقوم بها عاملات التأهيل بالإضافة إلى أنشطة جماعية بين أوساط الشباب والمعوقين في مواقع عمل البرنامج وكذلك وفي إطار من التكامل من خلال العمل مع المجموعات والإرشاد الفردي والأنشطة المجتمعية.

وقال جرار ان التعاون بين الاغاثة الطبية والمؤسسات الأهلية والمجتمعية مثل المجالس البلدية والقروية والجمعيات الخيرية والنسوية ومؤسسات المجتمع المدني تجسد في تنفيذ 1178 نشاطاً مجتمعياً مثل تنظيم اجتماعات مجالس الأمهات والآباء ونشاطات تدريبية.

واكد جرار ان عدد المستفيدين من خدمات مركز فرح التابع للاغاثة بلغ 836 حالة موزعة على جميع الأقسام والعيادات،في حين بلغ عدد جلسات التقييم والعلاج في هذه الأقسام 4244 جلسة، حيث أنجز قسم العلاج الطبيعي 1873 جلسة وقسم العلاج الوظيفي 1320 جلسة وأخصائي الأطراف الصناعية 197 جلسة وعيادة العظام 137 جلسة وعيادة الأعصاب 70 جلسة وعيادة التأهيل 163 جلسة وقسم الأجهزة المساعدة 79 حالة والإرشاد النفسي 203 جلسة، أما جلسات التقييم والتدريب بالتعاون مع مؤسسة الأميرة بسمة فكانت 202 جلسة.

واشار الدكتور جرار الى ان مركز العلاج الطبيعي التابع للاغاثة في غزه شهد نشاطاً واسعاً خلال العام 2008،رغم الظروف الصعبة التي مر بها البرنامج إلا أنه استمر في تقديم الخدمة، مشيرا الى ان وحده العلاج الطبيعي تقدم الخدمات لمناطق ( م. جباليا وجباليا البلد وبيت لاهيا وبيت حانون )،حيث بلغ عدد الحالات التي استقبلها المركز العام الماضي (703) حالات.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  535
التعليقات ( 0 )