• ×

قائمة

تأسيس أول ناد لذوي الإعاقة الحركية في المنطقة الشرقية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الدمام: «الشرق الأوسط»
أعلن عيسى الأنصاري المشرف العام على برنامج الأمير محمد بن فهد لتنمية الشباب، عن تأسيس أول نادٍ للمعاقين حركياً في المنطقة الشرقية بالسعودية، الذي أطلق عليه نادي «إرادة»، وهو أول نادٍ من نوعه في المنطقة يقدم خدماته لذوي الإعاقة الحركية في المنطقة الشرقية ممن تتجاوز أعمارهم الـ 18 عاما.
ويعمل النادي الجديد على تقديم المهارات والدورات التي يحتاجها ذوو الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى تبني قضاياهم. وقال خالد الهاجري رئيس نادي إرادة لذوي الإعاقة الحركية، ان فكرة تأسيس هذا النادي جاءت لعدم وجود أي جهة تهتم بالمعاقين حركياً من الكبار في المنطقة الشرقية سواء كانت جهة خيرية أو حكومية. وأضاف أن هناك جمعيات تهتم بالمعاقين، لكنها تضع جل اهتمامها بالمعاقين من الأطفال. وكان الهاجري يتحدث لـ«الشرق الأوسط» في افتتاح المعرض الخاص لذوي الاحتياجات الخاصة، الذي أقيم تحت شعار «معاً لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة» المقام في مدينة الخبر يوم أمس بمشاركة واسعة من عدة جهات حكومية وخاصة. وقدّر الهاجري عدد الذين سيضمهم نادي «إرادة» ما بين 100 و200 معاق قبل اختتام فعاليات المعرض. مضيفا أنه سوف يتم إطلاق موقع صوت الإرادة، وهو عبارة عن موقع الكتروني يهتم بقضايا المعاق. وقال الهاجري إن نادي «إرادة» يدخل ضمن مظلة برنامج الأمير محمد بن فهد لتنمية الشباب الذي يعطيه الصفة الرسمية لتلقي التبرعات من القطاع الخاص لدعم النادي.

وأضاف الهاجري أن نادي «إرادة» يهدف بالدرجة الأولى إلى تجميع المعاقين حركياً تحت مظلة واحدة، وذلك من خلال إقامة ملتقى شهري تتم فيه مناقشة العقبات التي تقف أمام المعاقين. مفيدا بأن من المهام الرئيسية للنادي العمل على استقلالية المعاقين والاعتماد على أنفسهم. ويهدف النادي بحسب الهاجري إلى إعادة دمج المعاق حركياً في فعاليات المجتمع. مضيفاً أن نادي «تقنية المعلومات» التابع لبرنامج الأمير محمد بن فهد سيعمل على تقديم مجموعة من الدورات بهدف رفع كفاءة المعاق وتطوير مهاراته. وأشار الهاجري إلى أن نادي إرادة سوف يبدأ قريباً بعمل إحصائية في المنطقة الشرقية لعدد المعاقين حركياً الذين تجاوزوا سن الـ18 عاما.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  549
التعليقات ( 0 )