• ×

قائمة

جمعية الهلال الأحمر تفوز بجائزة رصد قضايا الإعاقة في الشرق الأوسط

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 غزة- معا- منحت مبادرة رصد قضايا الإعاقة في الشرق الأوسط، التابعة لمؤسسة الإعاقة الدولية التي تتخذ من ليون الفرنسية مقرا لها، اليوم، جائزة الممارسات الجيدة في مسابقة رصد الإعاقة للعام 2008، لمركز التأهيل وتنمية القدرات التابع للجمعية في خان يونس.

ومنحت الجائزة إيضا، لبرنامج التأهيل المبني على المجتمع (CBR) في جنوب الضفة الغربية، الذي تنفذه جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني بالشراكة مع مؤسسة اتحاد لجان العمل الصحي، والجمعية العربية للتأهيل.

وأشارت المبادرة إلى أن حكّام المسابقة، وبناء على تقييم الفريق الذي قام بزيارة وتقييم المركز نهاية العام الماضي، قرر منح المركز جائزة الممارسات الجيدة، لافتةً إلى أن فريق رصد قضايا الإعاقة بالشرق الأوسط رأى أن الخدمة المقدمة في المركز خير مثال على الممارسات الجيدة في مجال التأهيل وتنمية القدرات.

وأفادت أن المركز هو أكثر من مؤسسة لإعادة التأهيل، وأنه يعتبر أساسيا للمجتمع، ويشركه بصورة منتظمة في العديد من الأحداث المحلية، ويسلّط الضوء على الاعاقة بالنسبة إلى السكان المحليين.

وأضافت المبادرة أن المركز يقدم خدمة يحتاج اليها المجتمع عبر اللجوء إلى موظفين مؤهلين وذوي خبرة، ويوظف أشخاصا من ذوي الإعاقة في صفوف فريق الموظفين، وتوجد فيه مجموعة متنوعة من الخدمات المبتكرة والمطلوبة.

ولفتت إلى سهولة الوصول إلى المركز، مشيرة إلى أن المركز يقدم خدمات خارجية لتقديم الأنشطة المنزلية للأشخاص غير القادرين على الحضور إليه، إلى جانب إشراك المستفيدين من الخدمات في تطوير الخدمة وتقديم الخدمات الفردية وأخذ آرائهم بعين الإعتبار.

وأثنت المبادرة على وجود مترجمي لغة الإشارة، ووجود المعينات، وغيرها من خدمات الدعم للأشخاص ذوي الاعاقة في المركز، وعلى تقديمه خدمات مجانية أو برسم رمزي للأشخاص غير القادرين على تغطية تكاليف الخدمة.

وأكد رباح جبر، مدير دائرة التأهيل بجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن هذه الجائزة تحمل قيمة معنوية كبيرة، من حيث إشارتها إلى نوعية الخدمات التي تقدمها الجمعية في مجال التأهيل وتنمية القدرات.

وأشار إلى أن مركز التأهيل التابع للجمعية في خانيونس، يعد من أكبر المراكز التأهيلية في فلسطين، لافتا إلى أن مجموع المستفيدين الذين يترددون على المركز يوميا يبلغ نحو 500 شخص من الأشخاص ذوي الإعاقات.

وأفاد جبر أن شمولية الخدمات التي يقدمها المركز للأشخاص ذوي الإعاقة، تجمع بين التربية الخاصة، والتدريب المهني والتشغيل، وخدمات التأهيل العلاجية، بالإضافة إلى البرامج الإبداعية، وبرامج رياضة المعاقين.

وأضاف أن المركز الذي تأسس عام 1995 استطاع الاستمرار في عمله، رغم كل الصعوبات التي يعيشها القطاع، مشيرا إلى أنه والخدمات التي يقدمها، مصدر فخر لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، موضحا أن المركز يقدم خدماته لذوي الإعاقة في منطقة جنوب قطاع غزة وأجزاء من المنطقة الوسطى.

يذكر أن مبادرة رصد قضايا الإعاقة التابعة لمؤسسة الإعاقة الدولية، أطلقت مسابقة عن الممارسة الجيدة في مجال تقديم الخدمات للأشخاص ذوى الإعاقة بالشرق الأوسط، للعام 2008 في خمسة بلدان بالمنطقة، استهدفت المسابقة جمع معلومات، وإبراز أمثلة للممارسة الجيدة في المنطقة، ثم نشر تلك المعلومات بما يجعلها أداة للدعوة والمعرفة والتشبيك مع الجهات ذات الصلة.

وسيتم الإعلان رسميا عن الجائزة، التي فازت بها 7 مؤسسات من منطقة الشرق الأوسط، من بينها مؤسستان فلسطينيتان، خلال حفل سينظم يومي 22 و 23 من الشهر الجاري في بيت لحم وغزة، عبر نظام الفيديو كونفرنس.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  555
التعليقات ( 0 )