• ×

قائمة

«زايد العليا» تنظم برامج توعية لكوادر وطلبة مدارس الإمارات الوطنية

يوسف ربابعه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
افياء للاشخاص ذوي الاعاقة اتفقت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة ممثلة في وحدة التوحد بمركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع لها بمدينة العين ومدارس الإمارات الوطنية الخاصة، على تنظيم وحدة التوحد بمركز العين للرعاية والتأهيل لورش عمل توعوية للكوادر التربوية والإدارية بمدارس الإمارات الوطنية بمرحلة رياض الأطفال للتعرف على سمات التوحد التي قد تظهر على الأطفال في هذه المرحلة السنية.

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك الذي عقد أول من أمس بين الجانبين ضمن برنامج زيارة وفد مدارس الإمارات الوطنية لوحدة التوحد بمركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك تنفيذاً لبرنامج تبادل الزيارات والخبرات بين مراكز مؤسسة زايد العليا والدوائر والمؤسسات والهيئات بالقطاعين الحكومي والخاص بمدينة العين.

وفي بداية اللقاء، قدمت موزة السلامي رئيسة وحدة التوحد نبذة عن مؤسسة زايد العليا والبرامج التي تقدمها لمصابي التوحد من خلال الوحدة، إضافة إلى تاريخ إنشائها، وعدد المستفيدين من برامجها. كما تابع رئيس شعبة التعليم والتأهيل بالوحدة شرح البرامج العالمية المطبقة لفئة الأطفال المصابين باضطراب التوحد. من جانبه، أعرب نيكولاس فان بليرك مدير مجمع العين لمدرسة الإمارات الوطنية الخاصة عن شكره لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة ولكل كوادر وحدة التوحد بمركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة على حسن الاستقبال والشرح الواف لبرامجها. وقال إن إدارة مدرسة الإمارات الوطنية ترغب في تنظيم ورش للهيئة التدريسية في مرحلة رياض الأطفال للتعرف على سمات التوحد التي قد تظهر على الأطفال في هذه المرحلة للمساهمة بدور فعال في دعم جهود مؤسسة زايد العليا في الكشف المبكر عن إضراب التوحد. كما ناقش الجانبان خلال الزيارة مجالات التعاون فيما بينهما لنشر الوعي باضطراب التوحد. وشملت الزيارة جولة للوفد الزائر في الوحدة اطلع من خلالها على البرنامج العلاجي اليومي لطلاب التوحد.




«مركز السلع» ينظم ورشة عمل لطالباته حول مهارات الطبخ
محمد الأمين (المنطقة الغربية) - أقام مركز السلع للرعاية والتأهيل في الغربية التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ورشة عمل للطالبات لتعليمهن طريقة وكيفية صناعة الحلوى وتزيينها بعنوان مهارتي في مطبخي، بهدف إكساب الطلاب والطالبات مهارات حياتية تخدم دمجهن في المجتمع وتحقق استقلالهن الذاتي. وقالت حمامة المنصوري مديرة المركز إن المركز يسعى إلى دمج المعاق ودعم استقلاليته وتعليمة مهارات حياتية مفيدة، تسمح له بأن يكون فرداً فاعلاً في المجتمع. وأضافت أن المركز يجري تقييماً لقدرات الطلاب والطالبات ويضع خطة استناداً إلى القدرات الخاصة بهم.

وقالت خولة الحمادي المشرفة على الورشة وصاحبة الفكرة إن الفكرة جاءت من التوجيهات المستمرة من الإدارة بوضع خطط تعود بالنفع على الطلبة وتسهم في زيادة خبراتهم ووعيهم
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  3171
التعليقات ( 0 )