• ×

قائمة

ميسون أشجع امرأة عربية .. تتحدى التقاليد وتتزوج أديب مصرى أصم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
افياء للاشخاص ذوي الاعاقة ميسون صالح أبو عمرة فتاة فلسطينية أقبلت للدنيا منذ ثلاثين عاماً وترعرعت بين أحضان الطبيعة القاسية .. فى الصباح أشجار تُحترق وجرافات تهدم ودماء تسيل .. وفى المساء أصوات رصاص لاينقطع وحرمات تُنتهك على يد الكيان الصهيونى .
استطاعت ميسون أن تقهر اليأس وأكملت دراستها الجامعية وعملت أخصائية اجتماعية ونفسية وباحثة فى مجال الإعاقة . ووجدت ضالتها فى التعرف والتواصل مع ذوى الاحتياجات الخاصة من خلال موقع التواصل الاجتماعى " فيس بوك " .
وكما جاء عن لسانها فى مداخلة هاتفية مع الاعلامى صلاح معاطى بإذاعة صوت العرب بأنها تعلقت بأحد الشباب المصريين على الموقع وبعد فترة دق قلبها تجاهه وارتبطت به دون أن تفصح له بحبها له فقد وجدت منه الالتزام والاتزان ونكران لذاته , وبعد قراءتها لبعض أعماله الأدبية ازداد ولعها بهذا الشاب الرزين الذى لم يخاطبها هاتفياً أو تسمع صوته . الأمر الذى جعلها أن تأخذ قرارها فى النزول إلى مصر للتعرف عليه من قريب.
وبالفعل أقنعت الأهل بفلسطين للسفر إلى مصر بحجة دراسة الماجستير ومرت الساعات وكأنها الدهر وزاد نبض القلب الهائم فقد اقترب موعد الحبيب وكانت المفاجأة !!
تقابلت ميسون مع المحبوب وكان الاختيار الصعب فالحبيب رجل" أصم" ويبلغ من العمر 57 عاماً وأكبر منها بخمس وعشرين سنة .. وعلى الفور أخذت القرار وصارحته بحبها وعرضت عليه الزواج .. لم يكن الأمر هيناً بل أقنعت الأهل بكافة سُبل الإقناع لإتمام الزيجة ونالت تلك الفتاة ماتمنت وتم الزواج وعاشت فى أحضان الزوج الدافىءعلى أرض مصر.
والزوج هو الأديب المصرى سعيد رمضان على مواليد الاسكندرية عام 1954م أُصيب بالصمم فى سن مبكرة واستمر فى الدراسات الحرة ويشغل حالياً منصب مدير الشئون الادارية ورئيس لجنة المتابعة بمجلس مدينة الحسنة .
ومن أعماله الأدبية العديدة روح هائمة , الأسوار , الضمير الصامت , الأرض والنهر , طقوس للبعث .
وفى رسائله إلى ميسون يقول ..
ظهرت فى حياتى الموحشة كنجمة الصبحية بسمرتك المغلفة بالسحر الغريب .. فابتسمت لى وضحكت معى وشاكستينى , دون أن تعرفى أنك كنت تداوى جرحى .. وتمنحينى لمسة من حنانك وتخرجينى من هاوية مظلمة .. بطلعتك البهية التى يشرق النور معها كأنه أكسير الحياة الذى روى قلبى فأعاد إليه الحياة من جديد .
أنت البيت وأنت الحب .. وأنت الأحلام خفقات الفؤاد ..
أنت كل شىء من أول البدء حتى الإنتهاء
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1718
التعليقات ( 0 )