• ×

قائمة

تفويض جمرك «حرة الزرقاء» بتسوية قيود مركبات ذوي الاحتياجات الخاصة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
افياء للاشخاص ذوي الاعاقة قرر مدير عام الجمارك الأردنية لواء جمارك غالب قاسم الصرايرة تفويض مركز جمرك الحرة الزرقاء البدء بمنح براءات الذمة واستكمال إجراءات إعادة التصدير للحرة الزرقاء للمركبات المعفاة لذوي الاحتياجات الخاصة من فئة المقعدين.

وإيمانا من دور دائرة الجمارك بضرورة التسهيل وتخفيف الأعباء المادية والنفسية عن هذه الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة وبدون الحاجة لمراجعة الدائرة واختصاراً للوقت والجهد، تم تفويض مركز جمرك الحرة الزرقاء مباشرةً في تسوية قيود المركبات المعفاة لذوي الاحتياجات الخاصة بإعادة تصديرها للحرة الزرقاء مباشرة او تعرض المركبة الى حادث سير من خلال إحالتها الى اللجنة الفنية المعتمدة في المركز.

وكذلك منح براءة الذمة وإسقاط اللوحات للمركبات المعفاة الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة أسوةً بمركبات الضباط والقضاة والهيئات الدبلوماسية والمنظمات الدولية والإقليمية والمشاريع الممولة والوزارات والمؤسسات الرسمية والجمعيات وغيرها من جهات حاصلة على إدخال مؤقت او إعفاءات من خلال مكتبي أمانة عمان ودائرة الترخيص المتواجدين في نفس مركز جمرك الحرة الزرقاء.

وأشار الصرايرة ان عملية التطوير لا تقتصر على نطاق العمل المؤسسي، بل امتدت لتشمل وتعزز باقة الخدمات الفورية والمباشرة التي تقدمها الدائرة للعملاء والمراجعين، لتوفر عليهم الوقت والجهد في استكمال إجراءات المعاملات الجمركية مع إمكانية إنجاز بعضها إلكترونياً، تأكيداً على دورنا والتزامنا في خدمة المواطن وكافة المتعاملين وذلك لتعزيز الدور الاجتماعي والذي يعتبر احد اهداف الدائرة الرئيسية.

من جهة اخرى انضمت شركة نضال عدنان الخليل واخوانه/مؤسسة نور على نور/فلنسيا الى برنامج القائمة الذهبية في مجال الاستيراد للاستفادة من التسهيلات الجمركية الممنوحة للشركات المدرجة على هذه القائمة بعد انتهت لجنة تدقيق الالتزام من عمليات التدقيق الميداني للشركة والتي شملت التحقق من متطلبات الالتزام المتعلقة بالمتطلبات الجمركية ومتطلبات الامان وكذلك التدقيق على انظمة العمل المتعلقة بالتجارة الخارجية الخاصة باجراءات الاستيراد والتصديروبعد تقيم مدى التزام الشركة بالتشريعات والانظمة الجمركية حيـث حققت الشركة شروط ومعايير برنامج القائمة الذهبية في مجال الاستيراد وتم تصنيفها ضمن فئة الخطورة المتدنية .
بواسطة : يوسف ربابعه
 1  0  1698
التعليقات ( 0 )