• ×

قائمة

2500 شخص يشاركون في مسيرة أبوظبي للتوحد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
افياء للاشخاص ذوي الاعاقة شارك أكثر من 2500 شخص مساء اليوم في مسيرة أبوظبي للتوحد الرابعة / اضاءة شمعة / التي نظمها مركز المستقبل للرعاية الخاصة تحت رعاية وحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي والشيخ شخبوط بن نهيان ومحمد عبد الجليل الفهيم رئيس مجلس ادارة المركز على كورنيش أبوظبي .

وقد لقيت المسيرة التي تأتي بالتزامن مع شهر التوعية بالتوحد العالمي الذي يصادف شهر ابريل الحالي تجاوبا كبيرا من أفراد ومؤسسات المجتمع الاماراتي هذا العام الأمر الذي يدل على مدى الوعي والدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة بدولة الإمارات لذوي الاحتياجات الخاصة والحرص على إدماجهم بفئاتهم المختلفة في المجتمع وتوفير كافة إحتياجاتهم.

وصاحب المسيرة العديد من النشاطات والبرامج الترفيهية والتوعوية التي إستهدفت تسليط الضوء على إضطراب التوحد من خلال المسابقات المتنوعة التي تحث أفراد المجتمع على البحث عن المعلومة والتواصل مع الآخرين من ذوي الإحتياجات الخاصة بسهولة وسلاسة.

وحظيت مسيرة أبوظبي للتوحد باهتمام الرعاة وهم مستشفى النور وشركة جاسكو والقيادة العامة لشرطة أبوظبي وبلدية أبوظبي .

ورافق المسيرة موسيقى عزفتها الفرقة الموسيقية لشرطة أبوظبي بمشاركة حوالي 45 عازفا .

من جانبها تعاونت شرطة أبوظبي لتقديم الدعم المطلوب والتنظيم وتوفير الأمن والسلامة للجميع.

وقال الدكتور موفق مصطفى مدير مركز المستقبل في تصريح لوكالة أنباء الامارات/وام/ ان المسيرة تمثل دعوة إلى كافة أفراد المجتمع لدعم الذين يعانون من إضطراب التوحد والعمل على نشر المعلومة الصحيحة تحقيقا للتوعية المنشودة.. موضحا أن التوحد هو الحالة التي تطلق على مجموعة من الإضطرابات النمائية وقد يظهر خلال الثلاث سنوات الأولى من العمر ويمكن أن يستمر على مدى عمر المصاب به.

وذكر أن الإحصاءات في الولايات الأمريكية المتحدة العام الماضي أشارت الى أن 1 من كل 110 شخصا مصاب بإضطراب التوحد فيما تفيد احصاءات هذا العام بأن 1 من كل 88 شخصا مصاب بالتوحد.

وأوضح أن مركز المستقبل للرعاية الخاصة الذي تأسس عام 2000 يضم الآن ما يقارب 170 طالبا تتراوح أعمارهم ما بين 3 الى 20 سنة من مختلف الجنسيات والثقافات.

وأضاف أن هدف مركز المستقبل للرعاية الخاصة هو تعليم وتأهيل وإعادة تأهيل الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة وذلك بناء على خطة فردية خاصة بكل طالب على حده .

ولفت الى أن المركز يستقبل حالات ( متلازمة داون والضعف السمعي والشلل الدماغي والديسبراكسيا والتوحد والتشتت في الإنتباه مع الحركة الزائدة والديسلكسيا / عسر القراءة / وغيرها من الحالات) ويقدم خدمات منها برامج التدريب الفردية والجلسات العلاجية المختلفة مثل جلسات علاج النطق وجلسات العلاج الطبيعي والوظيفي وجلسات العلاج بالفن والرسم وجلسات ركوب الخيل وجلسات العلاج المائي والتقييم الشامل والتدريب المهني للطلاب وتوعية المجتمع.

وأكد حرص مركز المستقبل للرعاية الخاصة على الاهتمام بفئة التوحد ..

لافتا الى أن حصول المركز على الإعتماد الأمريكي لنموذج المتعلم الشامل يمثل إحد الأهداف التي عمل عليها وأن المركز يعد الأول من نوعه في المنطقة الذي يتيح هذا النموذج ويدعم قدرة الطلاب على الإنجاز إلى جانب تطوير مهارات العاملين من مدرسين ومعالجين في تشكيل ومراقبة وتقديم أفضل الممارسات المتاحة.

وبين أن 64 بالمائة من طلاب التوحد في مركز المستقبل يخضعون لخطط تدريسية شاملة ضمن نموذج المتعلم الشامل حيث تم صياغتها بشكل يسهل قدرة الطلاب على الإستماع والإستنتاج والقراءة والكتابة وحل المسائل والمشاركة.. مشيرا الى ان تعدد المنهجيات في نموذج المتعلم الشامل يعمل على تقليل وتقليص الفجوة ما بين تحليل السلوك التطبيقي والتعليم الخاص .

وأكد مدير مركز المستقبل مواصلة المركز العمل على توفير هذا البرنامج لعدد أكبر من الحالات حيث افتتح فصلا للتدخل المبكر طبق من خلاله هذا البرنامج .. مشيرا الى حرصهم على تدريب الكوادر بالمركز حيث استكمل 3 موظفون التدريب على هذا البرنامج وأصبحوا مدربين معتمدين من مؤسسة توتشي للحلول التعليمية في كاليفورنيا.

ويضم مركز المستقبل العديد من المرافق لتلبية الخدمات العلاجية والتعليمية والنشاطات التي يحتاجها الطلاب ذوو الإعاقة فإلى جانب الفصول المختلفة هنالك العديد من غرف العلاج الفردية وغرفة العلاج الحسي إلى جانب غرف التأهيل والورش المهنية للطلاب الكبار بالإضافة إلى مسبح داخلي وقاعة رياضية وموسيقية وغرفة لتعليم الكمبيوتر ومصلى وغيرها العديد .
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1601
التعليقات ( 0 )