• ×

قائمة

طلاب مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية يشاركون في مجلس شورى أطفال الشارقة

يوسف ربابعه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
افياء للاشخاص ذوي الاعاقة شارك طلاب مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في الجلسة الثالثة لمجلس شورى أطفال الشارقة التي عقدت في الديوان الأميري بالشارقة امس تحت شعار "الثقافة الأمنية ضرورة وطنية" برعاية حرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة .

وألقى الطالب سالم عبيد المدحاني من فرع المدينة بالمنطقى الوسطى "الذيد" مداخلة خلال انعقاد الجلسة اكد فيها أن وزارة التربية والتعليم عملت على دمج الأشخاص من ذوي الإعاقة في مختلف المدارس وطرح من خلالها اسئلة إلى أين وصلت هذه العملية وما هو نصيب الأشخاص المعاقين الحقيقي منها وما هو دور مجالس أولياء الأمور في هذه المدارس من قضية الدمج .

ورحب أعضاء المجلس وضيوفه بمداخلة زميلهم سالم عبيد المدحاني وأثنوا عليها حيث أكد المجلس على أنه وبناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي يتم العمل دون هوادة لدمج الطلبة من ذوي الإعاقة في مختلف مدارس الأشخاص من غير المعاقين تبعاً لدراسات علمية وميدانية بهذا الخصوص .

واشاراعضاء المجلس الى أن الأشخاص من ذوي الإعاقة جزء لا يتجزأ من المجتمع وعملية دمجهم في المدارس ومختلف مناحي الحياة الاجتماعية أمر مهم نظراً لما يحققه من مصلحة للمجتمع ككل مؤكدين على الإيمان بقدراتهم ومواهبهم وتهيئة مختلف الظروف المناسبة لتطويرها وتنميتها انطلاقاً من اعتبار ذلك مسؤولية مجتمعية تقع على عاتق مختلف فئات المجتمع.

ومثل مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في الجلسة النائب سالم عبيد المدحاني و النائبان عوض سعيد حمد راشد بالعامري من فرع المدينة بالمنطقى الوسطى بالذيد ومحمد فيصل من مدرسة الوفاء لتنمية القدرات .

وأشار النائب سالم عبيد المدحاني إلى أنها المرة الثانية التي يشارك فيها في اجتماعات مجلس شورى أطفال الشارقة حيث أكسبته هذه المشاركة خبرة في مجال المشاركة والمطالبة بحقوق الأشخاص من ذوي الإعاقة .

وأكد نواب مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية المشاركون في الجلسة الثالثة لمجلس شورى أطفال الشارقة أن السعادة تغمرهم لمشاركتهم في هذه الجلسة التي أتاحت لهم التعبير عن أنفسهم وطرح قضاياهم أمام زملائهم من الأشخاص غير المعاقين ومناقشة المسؤولين في هذا المجال للوصول إلى واقع أفضل بالنسة لهذه الشريحة المهمة من شرائح المجتمع.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1606
التعليقات ( 0 )