• ×

قائمة

معرض أبو ظبى للكتاب يطلق برنامج العلم والمعرفة للأطفال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أعلن معرض أبو ظبى الدولى للكتاب 2012، والذى تنظمه هيئة أبو ظبى للسياحة والثقافة، عن إطلاق برنامج الأطفال للعلم والمعرفة ضمن فعاليات ركن الإبداع فى المعرض، وبما يندرج ضمن استراتيجيته الرامية إلى استهداف وتسخير مواهب الأطفال فى الفئة العمرية ما بين 6 و12 عاماً، وذلك بتوفير برنامج غنى يلبى احتياجات الأطفال بما فيهم ذوى الاحتياجات الخاصة.

وسيشمل ركن الإبداع فى الدورة 22 من معرض أبو ظبى الدولى للكتاب، أنشطة متنوعة تلبى كافة احتياجات الأطفال، ومنهم فئة ذوى الاحتياجات الخاصة، وتنظيم ورش أعمال متخصصة تمتد خلال فترة المعرض، بالإضافة إلى توفير مترجم للغة الإشارة لضمان الاستفادة القصوى من البرنامج، وتعزيز تفاعل فئة الناشئين من ذوى الاحتياجات الخاصة مع هذه الأنشطة والفعاليات.

وتسعى هذه المبادرة إلى دعم الأطفال الذين يعانون مع مشاكل ضعف السمع والنطق، وذلك من خلال إتاحة الفرصة لهم لقضاء الوقت مع الأطفال الآخرين والمشاركة فى ورش العمل والأنشطة الأخرى، بالإضافة إلى توفير فرص التعلم الخاص والاندماج فى المجتمع مع أقرانهم من الأطفال.

وتعتبر هذه المبادرة ثمرة تعاون مع عدة مؤسسات حكومية، وخاصة منها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوى الاحتياجات الخاصّة، ومطبعة المكفوفين والتحديات البصرية، ومركز أبو ظبى للتوحد، ومركز أبو ظبى للرعاية وإعادة تأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة.

ويعد ركن الإبداع جزءاً أساسياً من فعاليات معرض أبو ظبى الدولى للكتاب، ويهدف بالدرجة الأولى إلى الارتقاء بقدرات الأطفال التعليمية وتزويدهم بالأساليب الصحيحة للتعلم، ويضم ركن الإبداع أنشطة تعليمية متنوعة تشمل القراءة والرسم والكتابة.

ويحتوى ركن الإبداع على عدة أقسام متخصصة منها العلوم، والرياضيات، والحاسوب، ووسائل التعبير الفنى، والقراءة، والتوعية المرورية والإرشاد العلمى للأطفال. ويشارك فى هذه الأقسام كل من مركز إمبريال كوليدج لندن للسكرى ومديرية المرور والدوريات فى شرطة أبو ظبى ومركز سيلفان التعليمى فى أبو ظبى ومدينة الشيخ خليفة الطبية وغيرها.

ويشهد المعرض تزايداً مستمراً فى عدد المشاركين كل عام منذ دورته الأولى عام 1986، حيث شارك فيها أكثر من 70 ناشرًا. وتزايد عدد دور النشر المشاركة ليبلغ 875 فى الدورة 21 عام 2011، ووصل عدد عناوين الكتب إلى ما يزيد عن نصف مليون عنوان من مختلف اللغات، وبلغ عدد الدول المشاركة 58 دولة. كما تزايدت المساحة الإجمالية للمعرض لتبلغ 21741 مترا مربعا. وتزايدت قيمة مبيعات المعرض على مدى دوراته السابقة لتبلغ أكثر من 100 مليون درهم شملت مختلف الإصدارات.
بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  552
التعليقات ( 0 )