• ×

قائمة

لأولمبياد الخاص القطري يضع الخطوط العريضة للموسم الجديد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عقدت لجنة الأولمبياد الخاص القطري اجتماعها الأول بمقر الاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة اجتماعها الأول في السابعة من مساء أمس الأول لشرح الخطة العامة لعمل أعضاء اللجنة خلال الفترة المقبلة وترتيب الأولويات والخطوات المقبلة حتى تتمكن اللجنة من تحقيق كل أهدافها بالارتقاء بالأولمبياد الخاص القطري.
وترأس هذا الاجتماع الذي استمر لمدة قاربت على الساعتين الدكتور حسن الأنصاري أمين السر العام بالاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، المدير الوطني للأولمبياد الخاص وحضره أعضاء اللجنة أمير الملا المدير التنفيذي بالاتحاد ومحمد سهيل شكو الخبير الفني بالاتحاد وعلي هديب والجازي الكواري وسارة الدوسري .. بينما تغيب عبد القادر المطوع أمين السر المساعد بالاتحاد القطري رئيس اللجنة الفنية بالأولمبياد الخاص وذلك بسبب سفره خارج البلاد.
وبدأت فعاليات الاجتماع المطول بالكلمة التي ألقاها الدكتور حسن الأنصاري المدير الوطني للأولمبياد الخاص والتي رحب فيها بالحضور وقدم خالص شكره لسعادة الشيخ عبد الرحمن بن سعود آل ثاني رئيس الاتحاد على الجهود الكبيرة التي يبذلها مع كل من ينتمي لأسرة الاتحاد قبل أن يعرب عن أمنياته بتقديم موسم غير اعتيادي بالنسبة للأولمبياد الخاص القطري وعمل نشاطات تستوعب الأعداد المتواجدة على أرض هذا الوطن من ذوي الإعاقات الذهنية سواء المتواجدين في المراكز المتخصصة أو حتى في المدارس المستقلة المختلفة.
وأشار الأنصاري إلى أن تحقيق هذا الهدف يستلزم عددا من الخطوات المهمة والجادة التي يجب أن تبدأ فوراً عن طريق خطة العمل التي يشارك فيها جميع أعضاء اللجنة كل حسب دوره وأفكاره ومقترحاته على أن يسير العمل على أكثر من اتجاه في وقت واحد.
وقال المدير الوطني للأولمبياد الخاص أن أول خطوة يجب القيام بها حالياً تتركز في ضرورة زيارة المراكز المعنية بذوي الإعاقات الذهنية لتوقيع اتفاقيات للتعاون بين الأولمبياد الخاص القطري وهذه المراكز بما يخدم أبناءنا من ذوي الاحتياجات الخاصة ويحقق الفائدة المرجوة من كل الأطراف سواء برنامج الأولمبياد الخاص أو هذه المراكز.
ورفض الأنصاري فكرة توجيه الدعوة إلى مديري هذه المراكز للحضور إلى مقر الاتحاد القطري لذوي الاحتياجات الخاصة وأكد على أنه سيقوم بنفسه بهذه الزيارات مع عدد من أعضاء لجنة الأولمبياد الخاص إلى أماكنهم بهذه المراكز المتخصصة تأكيداً منه على أهمية هذا الموضوع والفائدة التي ستعود على ذوي الإعاقات الذهنية من تكاتف جميع الجهود خلال الفترة المقبلة .
وركز الدكتور حسن الأنصاري على ضرورة تفعيل المنظومة بشكل عام وتوسيع قاعدة المشاركين حتى تتحقق الفائدة المرجوة على أن يتم ذلك تحت مظلة تتعامل مع جميع الجهات لأن هدفنا هو جعل كل ذوي الإعاقة سواء ذهنية أو بصرية أو حركية أو غيره جزء من هذه الفعاليات التي نقوم بتنظيمها.
ومن جانبه أكد أمير الملا المدير التنفيذي بالاتحاد عضو لجنة الأولمبياد الخاص على ضرورة تنظيم مالا يقل عن 8 فعاليات خلال الموسم حتى يكون هناك نوع من التواصل المستمر بين الأولمبياد الخاص.
وأضاف الملا: هذه الفعاليات لن تقتصر فقط على الجوانب الرياضية ولكنها ستمتد لتشمل أيضاً العديد من البرامج الترفيهية وفقرات توعية ورحلات باسم الأولمبياد الخاص والعديد من النشاطات والرياضات الترويحية لأن هدفنا الأهم هو دمج هذه الفئة مع كافة فئات المجتمع.
وتابع المدير التنفيذي بالاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة: هذا الاجتماع يهدف لوضع الخطوط العريضة لعملنا خلال الفترة المقبلة والتي تتضمن الزيارات التي تحدث عنها الدكتور حسن الأنصاري وعمل دورات متقدمة توضح ماهية الأولمبياد الخاص مع الفئة المستفيدة من هذا البرنامج بالمدارس المستقلة من المدرسين والمدرسات والعاملين بالمراكز المعنية بذوي الإعاقات الذهنية.
وتطرق سهيل شكو الخبير الفني بالاتحاد إلى ترتيب خطوات العمل في الفترة المقبلة مشيراً إلى أن البداية ستكون مع هذه الزيارات للتحدث مع مديري المراكز المختصة في ذوي الاحتياجات الخاصة وهي مركز التمكن ومركز الدوحة العالمي ومركز الشفلح لذوي الاحتياجات الخاصة والجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة.

بواسطة : يوسف ربابعه
 0  0  1692
التعليقات ( 0 )